فريق الغوص يوثق الشعاب المرجانية

أنهى فريق الغوص الكويتي رحلته للمحطة الأولى لمعاينة موقع الشعاب المرجانية في محمية جزر «الديمانيات» في سلطنة عمان، والواقعة بين ولايتي السيب وبركاء، وتبعد 70 كلم عن مسقط، وذلك ضمن مشروع مراقبة الشعاب المرجانية في دول مجلس التعاون الخليجي.
وقال مسؤول مشروع مراقبة الشعاب المرجانية بالفريق، د. ضاري الحويل، أمس، إن الزيارة تعتبر المحطة الأولى لفريق الغوص لمشروع مراقبة الشعاب المرجانية، الذي يتمثل في الزيارات الدورية لأشهر مواقع الشعاب المرجانية في دول المجلس، ورصد حالة الشعاب وفق معايير علمية.
وأضاف أنه تم رفع التقارير المستخلصة من هذه المراقبة لمنظمة «كورال ووتش»، التابعة لجامعة كوينزلاند في أستراليا، وهي منظمة غير ربحية، هدفها إشراك مجتمع الغواصين في العمل التطوعي لمراقبة الشعاب المرجانية حول العالم.
وأوضح أن ذلك يتم عبر تسجيل مشاهداتهم وإرسالها عبر الإنترنت، ومن ثم نشر النتائج عالمياً، لتزويد المختصين والباحثين بمعلومات على نطاق أوسع لمزيد من الدراسات والأبحاث.

زيادة الخبرة
وذكر الحويل أن فريق الغوص التقى مع مسؤولي البرنامج العام الماضي في أستراليا، ونسق معهم لزيادة الخبرة وتحقيق الأهداف والتفاعل ونشر البرنامج البيئي في المنطقة.
وبيّن أن الفريق يتطلع إلى زيارة مواقع الشعاب المرجانية في جميع دول التعاون، حيث من المتوقع توثيق ومراقبة سبعة مواقع للشعاب المرجانية، وتسجيل 300 قراءة ورفعها لكورال ووتش، مشيرا إلى أن هذ البرنامج سيستمر لمدة ستة أشهر.
وأشار إلى أن محمية جزر الديمانيات تعتبر «أرخبيلاً»، يضم تسع جزر تشكل متحفا طبيعيا تحمي الكائنات الفطرية وموائلها لتكاثرها وتجدد مواردها الطبيعية.
وبيّن أن هذه المحمية تساهم في الحفاظ على نماذج من البيئات الفطرية من أجل الدراسات العلمية والرصد البيئي والتعليم، كما يعمل القائمون عليها مع مجتمعات الصيد المحلية على تعزيز المنافع الاقتصادية والثقافية بطريقة مستدامة. (كونا)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*