كوريا الشمالية لن تتجنب الحرب مع أمريكا رغم أنها لا تريدها

 أدانت كوريا الشمالية تصريحات مسؤولين أمريكيين حول برامجها النووية والصاروخية، محذرة من أنها لن تتجنب الحرب مع الولايات المتحدة رغم أنها لا تريدها.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية اليوم الخميس لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية: إن كبار المسؤولين الأمريكيين يدلون بتصريحات متهورة لإثارة الحرب ضد بلاده في الوقت الذي تجري الولايات المتحدة فيه مع كوريا الجنوبية أكبر تدريبات جوية في شبه الجزيرة الكورية تستهدف كوريا الشمالية.
وهدد المتحدث قائلا: إن سلسلة من تصريحات كبار المسئولين الأمريكيين لإثارة الحرب في شبه الجزيرة الكورية التي تشهد حدة التوتر الأمني جعلت نشوء الحرب فيها أمرا واقعيا، وأن ما تبقى الآن هو مسألة التوقيت لنشوب هذه الحرب.
كما انتقد المتحدث مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية مايك بومبيو في منتدى في يوم 2 الجاري لتصريحه الذي قال فيه: إنه يعتقد بأن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون لا يدرك مدى ضعف موقفه داخليا وخارجيا.
وبحسب وكالة يونهاب للأنباء، أضاف المتحدث، إنه في حال أشعلت واشنطن فتيل الحرب النووية، فإن بلاده ستجعلها تدفع ثمنا باهظا بقوتها النووية القوية التي عززتها باستمرار، موضحا أنه على واشنطن ضبط نفسها حتى لا تحترق بالنار التي أشعلتها بنسفها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*