«لكزس» تشارك وتفوز ببطولة «سوبر جي تي 500»

معززةً صدارتها في بطولة «أوتوباكس سوبر جي تي 500» لعام 2017، حققت لكزس فوزاً كبيراً في الجولة ما قبل الأخيرة من سلسلة سباقات «سوبر جي تي 500»، التي أقيمت مؤخراً على حلبة تشانغ الدولية في تايلند، ويُعَد هذا الفوز الخامس لها في هذا الموسم مع حلول مركبة لكزسLC 500 التي تحمل الرقم 37 لفريق «كيبر تومز» بقيادة السائقَيْن ريو هيراكاوا ونِك كاسيدي بالمركز الأول، فيما حلّت مركبة لكزس LC 500 التي تحمل الرقم 6 لفريق «واكوز 4CR» في المركز الثاني.
وبهذا يتصدر فريق «كيبر تومز» ترتيب الفرق بمجموع 87 نقطة، في حين تصدر السائقان ريو هيراكاوا ونِك كاسيدي ترتيب السائقين بمجموع 69 نقطة. وفي سعيهم لتحقيق لقب البطولة، حصد الفريق وسائقوه نقاطاً ثمينة من خلال هذا الفوز الذي تم تحقيقه في الجولة الوحيدة من الموسم التي أقيمت خارج اليابان. وقال تاكايوكي يوشيتسوغو الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: «نود أن نهنئ فرق لكزس على تحقيق هذا الانتصار الكبير في الجولة ما قبل الأخيرة لهذا الموسم، ولنجاحها في جعل لقب البطولة أقرب إلينا من أي وقت مضى. وقد برهن هذا السباق على المهارة العالية والعزيمة القوية التي يتمتع بها سائقونا، فضلاً عن التميز التقني والهندسي الذي تتسم به مركباتنا، إذ مكَّنت فرقنا من التكيف مع الطقس المتغير خلال السباق بسرعة وكفاءة عاليتين».
وأضاف يوشيتسوغو: «ومن خلال المشاركة في هذه السباقات والفعاليات الرياضية، فإننا نركز على اختبار مركباتنا على حلبات السباق في ظل أقسى الظروف، وذلك بهدف تقديم أفضل ما تنتجه هندسة لكزس المميزة وقدراتها التصميمية بشكل يخاطب ويحفز مشاعر عملائنا. كما نود أن نشكر جماهيرنا لدعمهم غير المحدود لمشاركاتنا في كل سباقات رياضة السيارات، ولكونهم مصدر إلهام جوهري وراء نجاحنا المتواصل.
وقبل انطلاق السباق، زادت الظروف المناخية غير المتوقعة من صعوبة اختيار الإطارات المناسبة التي يجب على الفرق استخدامها. ونتيجةً لكون الحلبة مبتلة مع بداية السباق، قرر المنظمون تسيير مركبة السلامة للدورات الثلاث الأولى، الأمر الذي أدى إلى فقدان المركبات التي كانت تستخدم الإطارات الخاصة بالطرقات المبتلة للأفضلية التي كانت تمتع بها، وذلك بسبب جفاف الحلبة نتيجة مرور المركبات بشكل كثيف والحرارة المرتفعة التي بلغت 30 درجة مئوية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*