متفوقة على الولايات المتحدة..السعودية تستعيد صدارة الانتاج العالمي من النفط

استعادت المملكة العربية السعودية مركز صدارة في  إنتاج النفط  على المستوى العالمي من الولايات المتحدة، مستغلة تراجع الإنتاج الامريكي من النفط والزيت الصخري.

 

 

وكالة بلومبرغ أكدت في مقال لها ترجمته عنها الرياض بوست، بأن إنتاج النفط في المملكة العربية السعودية شهد إرتفاعا  لتتفوق على الولايات المتحدة وتصبح أكبر منتج للنفط في العالم، وفقا لوكالة الطاقة الدولية .

 
وإستفادت  السعودية من إنتاج  400،000 برميل يوميا من الانتاج من حقول منخفضة التكلفة منذ مايو، و حوالي 460،000 برميل يوميا من حقول ذات تكلفة عالية، وكذلك من  إنخفاض إنتاج  الولايات المتحدة من النفط الخام والسوائل الأخرى منذ أبريل 2014 بعد الطفرة النفطية من الصخر الزيتي.

 

 

وبلغ انتاج الولايات المتحدة في أغسطس نحو 12.2 مليون برميل يوميا، بما في ذلك سوائل الغاز الطبيعي، وفقا لوكالة الطاقة الدولية. وجاء الانخفاض في إنتاج الولايات المتحدة بسبب انخفاض في عدد حفارات التنقيب عن النفط والغاز إلى مستوى قياسي يبلغ 404 منذ مايو الفارط،  وفقا للبيانات الصادرة عن شركة بيكر هيوز التي أكدت  تعافي هذا العدد منذ ذلك الحين ليصل إلى  508 اعتبارا من 9 سبتمبر.

 
و ارتفعت امدادات النفط الخام السعودي إلى 10.65  برميل يوميا في يوليو، قبل أن يتراجع إلى 10.6 مليون  في أغسطس. وبلغ متوسط إنتاج 10.36 برميل يوميا في الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام، ما يقرب من 200،000 برميل يوميا مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، رغم أن الوكالة لم تذكر رقما للانتاج السعودي من سوائل الغاز الطبيعي.

 

وتعطي قدرة  المملكة  على تحمل انخفاض أسعار النفط أفضلية للرياض للتغلب على  منافستها واشنطن ، وفقا لجيوفاني ستونافو المحلل في بنك يو بي إس إيه جي، كما يضيف إستشاريو ريستاد للطاقة أن  السعودية على إستعداد  للمحافظة على صادرات مستقرة و لتلبية ارتفاع الطلب المحلي الذي  أدى إلى مواصلة الجهود الرامية إلى زيادة الانتاج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*