مدرسة الرجاء المشتركة بنين نظمت دورة للمعلمين الجدد شرحت خلالها طبيعة طلابها من الإعاقة الحركية

• أحمد الغريب: المدرسة تولي اهتمامها بطلابها المعاقين حركيا منذ مطلع الستينيات عندما كانت معهد الشلل.

• يجب أن يكون المعلم على إطلاع دائم لكل ما هو جديد ويخص التعليم ومن خلال الدورات و الورش.                        

 

أكد مدير مدرسة الرجاء المشتركة بنين أحمد عبدالعزيز الغريب إن مدرسة الرجاء وهي إحدى مدارس التربية الخاصة التي تعتني بتدريس الطلاب المعاقين حركيا منذ مطلع الستينيات من القرن الماضي منذ كان اسمها في السابق معهد الشلل بنين وتغير المسمى في عام 1984 أخذت على عاتقها تحقيق توطين التدريب للعاملين فيها سواء من الهيئة التعليمية أو الهيئة الإدارية من خلال عقد الورش و الدورات بشكل مستمر والتي تصب في مصلحة العمل و الارتقاء بمستوى العاملين في المدرسة .
وقال الغريب في كلمه له إفتتح خلالها ورشة العمل الذي نظمتها المدرسة للمعلمين الجدد فيه بعنوان الدورة التمهيدية للمعلمين الجدد في مدرسة الرجاء المشتركة بنين للمرحلتين المتوسط والثانوي إن إقامة مثل هذه الدورات يأتي بتوجيهات الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي د. عبدالمحسن الحويلة ومدير إدارة مدارس التربية الخاصة عبدالله العجمي ومراقب الشؤون التعليمية خالد الداحس وذلك للإرتقاء بمستوى المعلمين الجدد وتعريفهم بالمدرسة وطبيعة العمل بها ونوعية الاعاقة وظروف الطلاب من أجل تطوير العمل في هذه المؤسسة الأكاديمية والجميع يعلم أن مجال ذوي الإعاقة من أولويات دولة الكويت ممثلة بوزارة التربية التي تولي لذوي الإعاقة اهتمام خاص ويعلم الجميع أيضا أن المجال العلمي الخاص بتطوير تعليم طلبة ذوي الإعاقة بتطور مستمر لذلك يجب أن يكون المعلم على إطلاع دائم لكل ما هو جديد ويخص التعليم ومن خلال الدورات و الورش التي سوف تكون بشكل دائم بإذن الله في مدرسة الرجاء .
وشدد الغريب على ضرورة توطين التدريب العملي والنظري الذي يتماشى مع توجيهات وزير التربية ووزير التعليم العالي د. محمد الفارس ووكيل الوزارة د. هيثم الأثري بتفعيل دور الإدارة المدرسية المطورة وذلك بعقد الدورات التدريبية للمعلمين الجدد لهذا العام في مدرسة الرجاء وتم خلال هذه الدورة تقديم نبذة مختصرة عن المدرسة وطبيعة الإعاقة فيها وكيفية التعامل مع الطلاب وذلك بهدف رفع المستوى المهني للمعلم .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*