مدرسة تأهيل التربية الفكرية بنات نظمت حلقة نقاشية عن التوعية بقانون #المعاقين

• برعاية مدير ادارة مدارس التربية الخاصة د. سلمان اللافي ومشاركة هيئة الاعاقة.

• مبارك البداح: صدور شهادة إثبات الاعاقة بعد اسبوع من عرض المعاق على اللجنة بعد تطبيق الميكنة.

• المكلف برعاية المعاق المسؤول قانونيا أمام الهيئة اذا تعرض لأي قصور أو إهمال.

• منح فريق أصدقاء المعاقين حق الضبطية القضائية ومخالفة مستخدمي مواقف المعاقين.

• الفريق يقوم بزيارات مفاجئة لتسجيل المخالفات على الجهات الحكومية والأهلية والأشخاص المتجاوزين على حقوق المعاقين.

أكد مدير إدارة الشؤون القانونية بهيئة شؤون الإعاقة مبارك البداح إن هيئة شؤون ذوي الإعاقة التي جاء إنشاؤها بعد إقرار قانون المعاقين رقم 8 / 2010 والذي كان برعاية من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وتم تنظيم العمل وفقا للقانون وتشكيل اللجان الطبية لتصنيف المعاقين حسب درجة الإعاقة بمستوياتها الثلاث بسيطة ومتوسطة وشديدة وكذلك حسب نوعها حركية وسمعية وبصرية وذهنية وداون وغيرها وتصدر بعد ذلك شهادة إثبات الإعاقة بكل تفاصيلها خلال إسبوع واحد من عرض المعاق على اللجنة المختصة وتم تطبيق نظام الميكنة الذي إختصر كثيرا من الوقت وهناك كتب أصبحت تصدر خلال دقائق معدودة بفضل النظام الحديث وتم توزيع العمل بشكل مرتب في صالات الإستقبال .

جاء حديث البداح في الحلقة النقاشية ” التوعية القانونية لذوي الإعاقة والعاملين معهم ” التي نظمها مكتب الخدمة الاجتماعية والنفسية بمدرسة تأهيل التربية الفكرية بنات تحت رعاية مدير إدارة مدارس إدارة مدارس التربية الخاصة د. سلمان اللافي وحضور مراقب الشؤون الادارية بالوكالة علي العتيبي ومديرة المدرسة زينب الصباغة وعدد من مدراء ومديرات مدارس التربية الخاصة والمدراء المساعدون ورئيس الفريق الإعلامي الزميل نافل الحميدان وشارك في الحلقة الباحثان القانونيان بهيئة الإعاقة عبدالرحمن الشمري ومحمود النبوي وعضو فريق أصدقاء ذوي الإعاقة فهد السهلي وجمع من الاخصائيين النفسيين والاجتماعيين بمدارس التربية الخاصة وأدارة الحلقة الباحثة النفسية بالمدرسة أمينه سامي الطويل .

وشدد البداح أن اللجنة التعليمية بالهيئة مسؤولة عن توجيه المعاق حسب إعاقته إلى مدارس التربية الخاصة أو الى احدى مدارس التعليم الخاصة التي بها فصول خاصة لذوي الإعاقة ويتم التواصل مع تلك المدارس من خلال لجان متخصصة مشيرا الى أن الشخص المكلف برعاية المعاق هو المسؤول قانونيا أمام الهيئة اذا تعرض المعاق لأي قصور أو اهمال حسب قانون المعاقين رقم 8 / 2010 الذي حدد مسؤولية وللهيئة رفع الأمر للقضاء إن لزم الأمر وتتم زيارات ميدانية للتأكد من الإهمال ان نتيجة شكوى وهذه مهمة قسم المكلف بالرعاية بالهيئة .

وأوضح البداح ان المادة 61 من القانون حددت عقوبات ضد المكلفين بالرعاية المهملين للمعاق تصل للسجن والغرامة المالية

وبين البداح أن هيئة شؤون ذوي الإعاقة قامت بتشكيل فريق أصدقاء ذوي الإعاقة تفعيلا للمادة 68 برئاسة د. عيسى الجاسم عضو مجلس ادارة الهيئة ومنصور السرهيد عضو مجلس ادارة الهيئة وعضو نادي المعاقين نائب الرئيس وعضوية د. عبدالمحسن الحويله الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي بوزارة التربية ومحمد بن ناجي الوكيل المساعد لشؤون الأخبار والبرامج السياسية بوزارة الاعلام ويوسف الكندري عضو الهيئة ممثلا عن الجمعية الكويتية لمرضى التصلب العصبي ومبارك البداح مدير ادارة الشؤون القانونية بهيئة الاعاقة وطلال العيدان محلل أول نظم تطبيقية بمجلس الوزراء وفهد السهلي نائب رئيس الجمعية الكويتية لأولياء أمور المعاقين وعبدالله الشمري رئيس جريدة الأمل الالكترونية والمقدم خالد العدواني من وزارة الداخلية وصالح بدر الضفيري ولي أمر ناشط في مجال الاعاقة

وأكد البداح أن أهداف فريق أصدقاء المعاقين تكمن في رصد الانتهاكات التي يتعرض لها المعاقين وحمايتهم منها واختيار المتطوعين من المؤسسات الحكومية والأهلية وتنظيم دورات تدريبية وتأهيلية لتفعيل عمل الفريق ويقوم الفريق بالاطلاع على الخبرات الدولية في مجال الاعاقة والمشاركة بالمؤتمرات والندوات والقيام بالزيارات الميدانية للتجارب في الدول التي لديها خبرة في المجال .

وكشف البداح ان للفريق مهام توعوية منها تنظيم حملات توعوية ذات صلة بأهم الانتهاكات التي يتعرض لها المعاق وتطوير العلاقة مع المنظمات الدولية والاقليمية المتخصصة في مجال تدريب المعاقين وعمل حملات اعلامية لتنمية الوعي الاجتماعي وعمل دراسات مع جميع الجهات ذات الصلة والتنسيق مع وزارة الاعلام لتوفير مترجم بلغة الاشارةبوسائل الاعلام المرئية بالاضافة الى اقامة الدورات التدريبية الندوات لتأهليل المتعاملين مع المعاقين .

واختتم البداح الحلقة النقاشية أن الفريق يقوم بعدد من الاجراءات منها رصد الانتهاكات لحقوق المعاقين وتحديد المسؤولين عنها ورفع الأمر للهيئة والتحقق من مدى التزام المكلف بالرعاية بواجباته نحو المعاق من خلال الزيارات الميدانية ورصد تجاوزات استخدام المواقف الخاصة بالاشخاص من ذوي الاعاقة دون وجه حق وتحرير المخالفات المرورية بهذا الخصوص والتأكد من التزام الجهات الحكومية والأهلية والقطاع النفطي بمدى التزامهم بتشغيل النسبة المحددة واتخاذ الاجراءات القانونية بشأن رفضهم دون تقديم عذر كما يتم منح أعضاء فريق أصدقاء المعاقين سلطة الضبطية القضائية المقررة المقررة لهم بموجب القانون رقم 8 / 2010 وذلك بعد عقد دورات تدريبية لمنحهم الضبطية القضائية ويلتزم الفريق بتقديم تقارير فنية دورية تتضمن تحقيق الأهداف والانجازات وتقديمها لمدير عام الهيئة وذلك لمتابعة وتقييم الأعمال التي قام بها الفريق .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*