مراقبة القسائم السكنية بالأقمار الصناعية قريباً

قال مدير عام البلدية م ..أحمد المنفوحي إن البلدية تجتهد في سبيل تعزيز الدور الرقابي وتحقيق نقلة نوعية بما ينعكس ايجابا على الأداء.

وأضاف المنفوحي: وفي خطوة على طريق تحقيق هذا الطموح فإن خدمة توفير صور بالأقمار الصناعية تستهدف كشف التغييرات ستكون متوافرة مع بداية العام المقبل، وبما يجعل بلدية الكويت رائدة في تطبيق هذه التكنولوجيا الحديثة والأخذ بهذا التوجه الذي من شأنه يجعل آلية العمل أكثر انسيابية ويكلل محصلته بما نصبو اليه ولن تكون هذه الخطوة هي آخر المطاف في البلدية التي تعتبر في حالة تطوير مستمر.

جاء ذلك عقب توقيع المنفوحي عقد ممارسة يستهدف توفير هذه الخدمة خلال عام مع شركة «أوبن وير» لاستشارات الكمبيوتر بتكلفة 97 ألف دينار.

من جانبه قال مدير عام شركة «أوبن وير» م.اياد عرب مدير إن مدة العقد ستبدأ بعد شهر من الآن وذلك عقب انتهاء فترة التجهيز، مؤكدا أن الشركة مستعدة لتنفيذ العقد والوفاء بكافة بنوده على النحو الذي ينسجم مع كونها شركة رائدة في مجال نظم المعلومات الجغرافية في الكويت وممثلة لشركة أرزي الدولية المعروفة في شتي بلدان العالم.

وتابع: متحمسون لتطبيق هذا المشروع الخاص برصد التغييرات التي تطرأ في المناطق الحضرية في الكويت من خلال استخدام تكنولوجيا صور الأقمار الصناعية وكشف التغيير آليا كي يتسنى لأجهزة البلدية اتخاذ القرارات بشأن هذه التغييرات والمستجدات.

وعن مزايا النظام قال: من شأنه ان يوفر كثيرا من حيث الطاقة البشرية والكلفة المالية بالإضافة الى اختصار المدة الزمنية لرصد وكشف التغيير الذي سيتم من خلال المقارنة بين صور الأقمار الصناعية عن طريق برامج نظم المعلومات الجعرافية وتحديد أماكن التغيير ومقارنتها بمعلومات القسائم المتوفرة لدى البلدية لهدف تحديد التغيير القائم في هذه القسائم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*