مسؤول بريطاني يؤكد أن الضغوط الدولية ضد سلطات بورما لن تهدأ حتى عودة اللاجئين الروهاينغا

 أكد وزير الدولة لشؤون الكومنولث بوزارة الخارجية البريطانية اللورد أحمد اوف ويمبلدون أن الضغوط الدولية ضد سلطات بورما لن تهدأ حتى عودة اللاجئين الروهاينغا إلى إقليم راخين طوعاً وبكرامة وفي أمان.
ورحب اللورد أحمد أمس خلال مخاطبته جلسة مجلس الأمن الخاصة حول بورما بالبيان الرئاسي الأول الذي أصدره مجلس الأمن الدولي ضد ممارسات السلطات البورمية بحق أقلية الروهينغا، مجدداً إلتزام المملكة المتحدة بالعمل مع شركائها الدوليين من أجل إنهاء الازمة.
كما دعا المسؤول البريطاني السلطات البورمية إلى السماح بوصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين وفقاً لنظام الأمم المتحدة المعمول به دولياً، مشدداً على ضرورة إنهاء معاناة المواطنين في شمال إقليم راخين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*