مستخلصات من التوت البري لعلاج نوبات الربو

يعكف مجموعة من العلماء الألمان على دراسة إمكانية استخراج مستخلصات طبيعية من أوراق التوت البرى (نبات زهري موسمي) لعلاج نوبات الربو، فيما ظهرت نتائج مبشرة بين فئران التجارب، إلا أنه لم يتم تجربتها على الإنسان حتى الآن.
وركز فريق من الباحثين على دراسة نبات صيني معروف باسم “آرديسيا كرونانا” (من النباتات الأكثر انتشاراً في الصين)، لاحتوائها على مادة FR 900359 ، والتي تعد الأكثر فاعلية في علاجات الأزمات الربوية أكثر من عقار”سالبوتامول” المستخدم حالياً في علاج الربو.
واستنبط الفريق الألماني من خلال هذه الأوراق مادة جعلت الفئران تتنفس بصورة أفضل، لما لها من آثار إيجابية على الخلايا الربوية، والجهاز التنفسي، ومن المقرر أن يتم تجربتها على الإنسان في المستقبل القريب. ويعد الربو من الأمراض المزمنة التي تشخص بالتهاب الرئتين وضيق في الشعب الهوائية، مما يسبب صعوبة في التنفس ويمكن أن يصبح في بعض الأحيان شديدة الوطأة.
ووفقاً لمركز الوقاية ومكافحة الأمراض الأمريكي، يتم تشخيص معاناة نحو 18.4 مليون بالغ و6,2 مليون طفل من نوبات الربو في الولايات المتحدة، في الوقت الذي لا تعرف أسباب هذا المرض التنفسي على وجه التحديد، فضلاً عن أنه ليس له علاج معروف في حد ذاته، إلا أنه يمكن السيطرة عليه مع العلاج المستمر المساعد في السيطرة على الأعراض الربوية سواء على المدى القصير أو الطويل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*