مصادر: مليشيا الحوثي قتلت أمين عام المؤتمر بعد وصوله المستشفى جريحا

أفادت مصادر يمنية بأن ميليشيا الحوثي قتلت الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي، عارف الزوكا، أمس الاثنين بعد نقله إلى المستشفى العسكري في صنعاء جريحاً، إثر إصابته أثناء وجوده مع الرئيس السابق، علي عبدالله صالح.

وأكدت تلك المصادر أنه أُجهز على الزوكا جريحاً بعد وصوله إلى المستشفى، ولم تقتصر عمليات القتل على قيادات المؤتمر وحدهم، بل تعدتهم إلى عشرات الأسرى الذين تم اعتقالهم في الحي السياسي في العاصمة اليمنية، علاوة على حراس منزل صالح ومنازل أقاربه التي تم اقتحامها، حسب “العربية”.

كما فرضت ميليشيات الحوثي على العاصمة حالة طوارئ غير معلنة، بعد اغتيالها صالح في سيارته الاثنين، ونشرت عناصرها المسلحة في مختلف المناطق داخل صنعاء، كما استحدثت نقاط تفتيش جديدة، وعززت الحراسات على مقراتها.

يذكر أن أسرة القيادي بحزب المؤتمر الشعبي العام، ياسر العواضي، نفت مقتله الاثنين، بحسب ما جاء في رواية ميليشيات الحوثي ونشرها لصورة زعمت أنها له، مؤكدةً أنه لم يكن في سيارة الرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي نصب له الحوثيون كمينا وقاموا بقتله.

وأوضح نجل العواضي أن والده بخير وليس صحيحاً خبر مقتله مع الرئيس اليمني السابق، الذي كان في طريقه إلى مسقط رأسه بمديرية سنحان جنوب صنعاء، وأوضحت عائلة ياسر العواضي أن من قتل هو عارف الزوكا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*