معارضة «ترحيل الاستجوابات» تتَّسع

تزامناً مع إعلان النائب د.عادل الدمخي عن تقديمه مبادرة «ترحيل الاستجوابات»، لترميم العلاقة بين السلطتين، برزت مواقف نيابية معارضة مرشحة للتوسع، في ظل تأخّر التشكيلة الحكومية الجديدة.
ودعا الدمخي النواب إلى دعم المبادرة، نظراً إلى ما تمر به الأوضاع الإقليمية من مخاض، مشدّدا على ضرورة وجود فريق حكومي يتفاوض مع الأعضاء حول الملفات محل الخلاف.
في المقابل، رفض النائب صالح عاشور رفع مطالب نيابية إلى رئيس الوزراء والتحدث نيابة عن النواب، مشيرا إلى أن التفرّد بالرأي غير مقبول، «وآراؤنا نعبّر عنها تحت قبة البرلمان».
من جهته، أكد النائب حمدان العازمي
لـ القبس أن على رئيس الوزراء أن يأتي بحكومة مختلفة، محذّرا من استمرار الوضع الحالي، «وكأن الهدف منه تعطيل أعمال مجلس الأمة بحجة الظروف الخارجية».
على صعيد آخر، وافقت اللجنة التشريعية على 9 اقتراحات بشأن ذوي الإعاقة، منها إلغاء عبارة «ذوو الإعاقة»، واستبدال عبارة «ذوو الهمم» بها، ومنح «العزب» الحق في الرعاية السكنية مع أقدمية ٥ سنوات في الطلب الإسكاني، وإعفاء ذوي الإعاقات البسيطة من دفع الرسوم الحكومية، فضلاً عن خفض ساعات العمل لهم، وبدل رعاية تمريضية، لا يقل عن ٤٠٠ دينار.
إلى ذلك، علمت القبس أن اجتماع لجنة الميزانيات شهد نقاشاً حول التصديق على الحسابات الختامية لسنوات مالية سابقة، رفضتها مجالس سابقة، لافتة إلى أن هناك رأياً داخل اللجنة بعدم التصديق عليها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*