معهد أبحاث الحج والعمرة يدرس جودة المياه والهاسب لتقليل التسمم

ينفذ معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بجامعة أم القرى ممثلا بقسم البحوث البيئية والصحية عدة دراسات بيئية وصحية في المدينتين المقدستين والمشاعر المقدسة بهدف توفير بيئة صحية سليمة خالية من الملوثات والأمراض .
وأوضح رئيس القسم الدكتور تركي بن محمد حبيب الله أن القسم يدرس خلال موسم الحج الحالي عدة مشاريع منها ( دراسة العوامل المؤثرة على جودة المياه المعبأة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة ) وذلك لتقييم مدى تأثير ذلك على سلامتها وحماية المستهلكين من ضيوف الرحمن ولذات الهدف يسعى المعهد إلى ( دراسة فعالية تطبيق أنظمة الجودة ( الهاسب )على مطابخ الإعاشة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة ) لتقليل التسمم الغذائي في موسم الحج.
وأشار إلى أن القسم يجري دراسة بعنوان ( الأداء الحراري والأثر البيئي لمراوح الرشاشات الرذاذية المستخدمة لتلطيف الهواء في ساحات المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف ) وذلك بهدف رصد درجات الحرارة والرطوبة النسبية خلال فترة الحج وحساب الإجهاد الحراري والنقاط الحرجة حرارياُ، ودراسة ( مخيم الحج الأخضر ) في المشاعر المقدسة التي تهدف إلى توفير شروط تجعل المخيم صديقا للبيئة كترشيد المياه بالمخيم وتأمين رقابة صحية مستمرة وتفعيل سياسة غسل اليدين و فرز النفايات من المصدر .. الخ .
وقال رئيس قسم البحوث البيئية والصحية ” إن القسم وحفاظا على سلامة الحجاج أثناء تأدية مناسكهم يجري دراسة ( الوضع الراهن للقطع الصخري بمكة المكرمة ) بهدف تحديد نطاقات الانهيارات الصخرية بمحيط مشعر منى .
وأبان أن المعهد يتعاون مع كلية الطب في دراسة أثر الأتربة العالقة على الأمراض التنفسية ورصد الحالات الصحية والأمراض المعدية بين الحجاج والمعتمرين ، كما يعكف على دراسة مخلفات المجازر وكيفية التخلص منها بالطرق الآمنة المصاحبة توفيرا للهدر الكبير والاستفادة من مخلفات تلك المجازر ، إضافة إلى كثير من الأنشطة المجتمعية التي يقدمها معهد خادم الحرمين الشريفين كمشروع حماية الحجاج والمعتمرين من العدوى ( نشر ثقافة غسل اليدين ) ومبادرة إعفاف للأسر المنتجة خدمة لمكة المكرمة والمدينة المنورة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*