مقتل 22 شرطيا و45 مسلحا في هجوم على نقاط أمنية جنوبي افغانستان

أعلنت السلطات الافغانية، اليوم الثلاثاء، مقتل 22 شرطيا وحوالي 45 مسلحا بعد هجوم مسلحين على نقاط تفتيش امنية في عدة مواقع بإقليم «قندهار» جنوبي البلاد.

وقال الناطق باسم شرطة الاقليم ضياء دراني لوسائل الاعلام ان مئات المسلحين التابعين لحركة «طالبان» شنوا هجوما على نقاط تفتيش أمنية في مقاطعتي «ميوند» و«زهاري» مساء أمس الاثنين.

وأضاف ان المسلحين شنوا عدة هجمات على 15 نقطة امنية في مناطق مقاطعة «ميوند» غربي عاصمة قندهار.

وذكر المسؤول الافغاني ان الهجمات ادت الى مقتل 22 شرطيا واصابة 15 اخرين فيما ادت المواجهات التي اندلعت بين الشرطة والمسلحين الى مقتل 45 مسلحا وجرح 35 اخرين.

ووفقا لوسائل الاعلام المحلية زعمت حركة «طالبان» المحظورة مسؤوليتها على الهجمات مؤكدة مقتل 43 شرطيا وتدمير 13 سيارة مسلحة.

وتأتي الاشتباكات بعد اسابيع من سلسلة هجمات استهدفت القوات الامنية الافغانية والمدنيين ما ادى الى مصرع أكثر من 200 شخص معظمهم من أفراد الأمن وإصابة 300 آخرين في جميع أنحاء البلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*