منصة السياسات العالمية بقمة دبى تناقش مبادرة “المليون مبرمج عربى”

ناقشت منصة السياسات العالمية ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات المنعقدة فى دبى من خلال جلسة حوارية مبادرة “المليون مبرمج عربى” التى أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى فى أكتوبر الماضى، كأكبر مشروع برمجة يسعى إلى تدريب مليون شاب عربى على البرمجة وتقنياتها ومواكبة التطور المتسارع فى علوم الحاسوب.

واستعرض المشاركون، فى الجلسة، مستقبل التوظيف وأهمية إعداد الشباب وتسليحهم بأدوات المستقبل التكنولوجية وبناء قدراتهم وتوفير فرص عمل تمكنهم من استغلال مهاراتهم وتوجيهها للمساهمة فى تطوير الاقتصاد الرقمى الذى سيشكل اقتصاد المستقبل، خاصة فى ظل التغير الجذرى الذى يطرأ على سوق العمل نتيجة القفزات التكنولوجية الهائلة حيث قدرت شركة الاستشارات العالمية ماكينزى، بأن ما بين 400 إلى 800 مليون شخص سيخسرون وظائفهم بحلول عام 2030.. وأكدوا أن التعليم هو طريق تقدم أى أمة وهو أساس التنمية، وتقع على عاتقنا مسئولية تعليم الشباب وإعدادهم للمستقبل .

من جانبه، قال جول كابلين نائب الرئيس للسياسات العامة لشركة فيسبوك “بصفتنا شركة عالمية لديها أكثر من مليارى مستخدم، نحن فى بحث دائم عن المواهب، ونرى فى هذه المبادرة ركيزة لبناء مجتمع من المبرمجين فى المنطقة ونتطلع للاستفادة من توظيف بعض هذه الكفاءات فى المستقبل”.

وأكد ماجنوس أولسن الشريك المؤسس لشركة “كريم” على أن المنطقة العربية مليئة بالمواهب ولكن ينقصها شركات تكنولوجية ضخمة تقوم بصقل الكفاءات وتأهيلها لإدارة مشاريع كبيرة ومعقدة، مشيرا إلى أن الشركة تملك حاليا 300 موظف معظمهم من المبرمجين، وأنه يتوقع مضاعفة العدد فى السنة القادمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*