نجم العنزي: الفحيحيل «راح يلعب»

أكد نجم العنزي مدير فريق الكرة في نادي الفحيحيل جاهزية فريقه لخوض لقائه المقبل أمام برقان ضمن منافسات كأس سمو ولي العهد، مؤكداً أن الفحيحيل تجاوز آثار أحداث لقائه السابق أمام الكويت، الذي تعرض خلاله إلى ظروف طارئة قلما تحدث في أي من المواجهات، والتي تمثلت في الغيابات الحادة والكبيرة في الصفوف، مما أدى إلى إلغاء اللقاء لعدم وجود العدد القانوني لاكتمال المواجهة، مؤكداً أن فريقه «راح يلعب» على حد تعبيره.
وأشار العنزي إلى أن الجهاز الفني بقيادة الأسباني ميغويل بدأ استعداداته لمواجهة برقان مبكراً، وذلك في أعقاب موعد لقاء الكويت الماضي، مؤكداً أنه تم استدعاء بعض لاعبي فريق تحت 19 سنة لإكمال الصفوف والدخول في التدريبات الجماعية للفريق الأول.
وعن موقف اللاعبين الغائبين عن اللقاء السابق لظروف الإصابة، أكد العنزي أن معظم هؤلاء اللاعبين يواصلون برامجهم التأهيلية تحت إشراف الجهاز الطبي للفريق، تمهيداً لعودتهم إلى المشاركات بشكل طبيعي.
وعن موقف تعاقدات النادي مع لاعبين محترفين خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة في ظل استغناء الفحيحيل عن كل محترفيه في وقت سابق، أكد العنزي أن الجهاز الفني يواصل خلال الفترة الحالية بحث العديد من السير الذاتية لمحترفين أجانب، وذلك للوقوف على العناصر الأفضل منهم قبل إتمام التعاقد مع ثلاثة أو أربعة محترفين في فترة الانتقالات الشتوية لتدعيم الصفوف ومواصلة مشوار الحفاظ على صدارة ترتيب دوري الدرجة الأولى في القسمين الثاني والثالث من البطولة، كخطوة للعودة إلى الدوري الممتاز في الموسم المقبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*