هبايب الذكرى للشاعر: “محمد ثامر الدواي”

ياهبايب هالصبا خوذي من اوجاعي وداري
كل جرحٍ بالضلوع العوج بيّح لك كنينه
الجريح الي سكني و الليالي و انكساري
مثل نايٍ محزن ن قبل الخلايق عازفينه
مات بمهاد الرجا حلم ن ويا كسر انتظاري
والفرح فيني كفيف ن ما تقدا شوف عينه
كل ماشد بجروحي تصبح جروح بـجواري
و كل ما ترزم سحابه تجذب القلب بونينه
صاحبي بزخاتها صوته و لمحه و احتياري
و كل ود ن في سنين الحب كنا ذاخرينه
من عطا غيمه غلاه وداخل ضلوعي خباري
والفياض اليوم قفره ودهرت فيني سنينه
يوم صداته دقايق تشحم الاشواق ناري
كيف و الحولين عدو والوصل شد الظعينه
جيت لك مقدام قوم ولا على وجهي مواري
و داخلي طفل ن صباح العيد فاقد والدينه
جيت لك هارب بحلمي من مخيفات الغداري
جيت لك يا ادفا ربيبٍ شالته غصون السكينه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*