هجمات #باريس.. صلاح عبد السلام التقى مع نازيين جدد في #المجر

ذكرت وسائل إعلام مجرية أن صلاح عبد السلام، المشتبه في تقديمه الدعم لمنفذي هجمات باريس الإرهابية في نوفمبر  2015، كان قد التقى نازيين جدد في المجر بعد أسابيع قليلة من شن الهجمات.
وجاء ذلك وفقا لما ذكرته بوابة “زوم.إتش يو” المجرية اليوم الاثنين استناداً إلى مصادر في الحكومة المجرية، رفضت الإفصاح عن أسمائها.
وحسب تقرير البوابة، فإن من المفترض أن عبد السلام التقى أعضاء من حركة الجبهة القومية المجرية المسلحة والتي تنتمي إلى اليمين المتطرف، وذلك في يناير  2016.
وأوضحت البوابة أن الاستخبارات المجرية كانت قد راقبت عبد السلام خلال إقامته في المجر، وأضافت أنه تم العدول عن إلقاء القبض عليه وذلك بالتنسيق مع الاستخبارات الفرنسية والبلجيكية، حتى يتضح مع من يعتزم اللقاء.
وكان عبد السلام قد صدر إعلان ملاحقة دولي بوصفه الناجي الوحيد من خلية باريس الإرهابية، وكان قد تم القبض عليه لاحقا في بروكسل في مارس  2016.
ويذكر أن حركة الجبهة القومية المجرية، التي لها علاقات مع جهاز الاستخبارات العسكرية الروسي، تستخدم فيديوهات لتنظيم داعش للدعاية لها.
وكانت الشرطة المجرية فتشت في أكتوبر  من العام الماضي، منزل رئيس الحركة، استيفان جيوركوس، بالقرب من مدينة جيور غربي المجر، وفي تلك الأثناء أطلق جيوركوس الرصاص على أحد أفراد الشرطة وقتله، وفي أعقاب ذلك تم إلقاء القبض عليه.
وكانت سائحة نمساوية ادعت أنها شاهدت عبد السلام في يناير  2016 في مقهى في مدينة سوبرون الحدودية غربي المجر، وحررت المرأة بلاغا لدى الشرطة النمساوية.
وكانت هجمات باريس في نوفمبر 2015، خلفت 130 قتيلاً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*