اعتبر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ، أن نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس تجاوز لكل الخطوط الحمراء، داعياً إلى رفضها فلسطينياً وعربياً.

وأكد هنية في رسالة بعثها لزعماء الدول العربية والإسلامية والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي، والأمين العام لجامعة الدول العربية، وهيئات ومنظمات عربية ودولية أن الشعب الفلسطيني في أماكن تواجده كافة لن يسمح لهذه المؤامرة أن تمر، وستبقى خياراته مفتوحة للدفاع عن أرضه ومقدساته.

وقال هنية إن “الإدارة الأمريكية أثبتت عبر تاريخها أنها منحازة للاحتلال بشكل سافر، من خلال الوقوف في صف أجندته العنصرية والإجرامية ضد الشعب الفلسطيني، وعبر تبنيها لمواقف حكومة إسرائيل”.

وأضاف أن “ذلك يمثل تحدياً صارخاً لكل المواثيق والأعراف الدولية، واستفزازاً كبيراً لمشاعر الأمة العربية والإسلامية، وسيكون بمثابة إطلاق شرارة الغضب الذي ينفجر في وجه الاحتلال”.

ودعا هنية إلى تحرك عربي وإسلامي لمواجهة الخطوة الأمريكية وعدم الاعتراف بها والعمل على رفضها وحشد المواقف للضغط على الإدارة الأمريكية.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس تلقي اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أطلعه فيه على نيته نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، وعقب ذلك أكدت الرئاسة الفلسطينية رفضها القاطع نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، محذرة من أنه سيكون للخطوة تداعيات خطيرة على عملية السلام.