أعرب سفيرا الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا في العراق فرانك بيكر ودوغلاس سيليمان يوم عن استعداد بلديهما والمجتمع الدولي لدعم حوار شامل بين الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان.

وأبلغ السفيران الرئيس العراقي فؤاد معصوم خلال اجتماع ضم الأطراف الثلاثة في بغداد “استعداد الولايات المتحدة وبريطانيا والمجتمع الدولي لدعم حوار شامل ومثمر بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان للوصول إلى تفاهمات مشتركة تضمن حقوق جميع الأطراف”.

كما جدد السفيران على التزام بلديهما بمساندة الشعب العراقي في حربه ضد تنظيم داعش.

من جانبه، دعا الرئيس العراقي إلى تضافر الجهود لحل المشاكل عن طريق الحوار البنّاء وأهمية حشد جميع الطاقات من أجل إيجاد حلول لجميع المشاكل الراهنة والعمل على ترسيخ الأمن والاستقرار في البلاد.

وناقش المجتمعون سبل تعزيز العلاقات بين العراق وبريطانيا والولايات المتحدة فضلاً عن بحث المستجدات السياسية والأمنية لا سيما ملف استفتاء إقليم كردستان والعمليات العسكرية ضد تنظيم داعش الإرهابي.

ولا تزال سلطات إقليم كردستان متمسكةً بخيار اجراء الاستفتاء الشعبي الذي يمهد للانفصال عن العراق المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من الشهر الجاري فيما تؤكد الحكومة العراقية رفضها لهذا الاستفتاء باعتباره آلية لتقسيم البلاد.

ومن المتوقع أن يصل وفد سياسي من حكومة إقليم كردستان الأسبوع الحالي إلى بغداد لحلحلة المشاكل بين الحكومة والإقليم.