استجاب وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى لمناشدة المرابط ولي حكمي، الذي فقد البصر في إحدى عينيه، فوجّه بنقل زوجته المعلمة إلى مدرسة قريبة من منزله، وذلك تقديرا لبطولات المرابطين وظروف الأسرة.

وكان ولي حكمي، الذي فقد إحدى عينيه في اشتباكات الشريط الحدودي، ومصاب بضعف في العين الأخرى، ناشد أمير منطقة جازان ووزير التعليم نقل زوجته إلى مدرسة قريبة من منزله، لتتمكن من رعايته وأولادهما.