ولد الشيخ: مقتل صالح سيغير التحالفات السياسية في اليمن

تقدم المبعوث الأممي الخاص باليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بإحاطة إلى مجلس الأمن في جلسة مغلقة اليوم، لبحث تطورات الأوضاع في اليمن.

ووفقًا لما ذكرته شبكة “سكاي نيوز عربية”، تناول المبعوث الخاص التصعيد الذي يشهده الصراع اليمني، والذي بلغ مستويات خطيرة من العنف، تاركاً آثاراً مدمّرة على السكان المدنيين، قائلًا: “في الايام القليلة الماضية، بلغ التصعيد مستويات غير مسبوقة”.

ودعا المبعوث الخاص الأطراف كافة إلى ضبط النفس والامتناع عن القيام بأعمال استفزازية، وشدّد على وجوب التزام الأطراف بواجباتها وفقاً للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان.

وقال ولد الشيخ في إفادته: “لقد شهد الوضع تطوراً خطيراً جديداً مع مقتل #الرئيس #السابق علي #عبدالله صالح وعدد من قادة المؤتمر الشعبي العام، بمن فيهم الأمين العام عارف زوكا، رئيس وفد المؤتمر الى محادثات السلام. وستشكل هذه الأحداث تغييرا كبيرا في التحالفات #السياسية في اليمن”.

وكذلك أعرب اسماعيل ولد الشيخ أحمد عن تأييده لنداء منسق الشؤون الإنسانية من أجل وقف للقتال لأغراض إنسانية للسماح للمدنيين بالتزوّد بالغذاء والماء والأدوية.

وكذلك حذّر من أنّ “تصعيد الأعمال القتالية يضاعف الخطر على حياة المدنيين ويزيد من معاناتهم، وقد تؤثر الأحداث الأخيرة سلباً على الاحتياجات الإنسانية في اليمن وتثير مخاوف جدية بشأن مصير العديد من #اليمنيين الذين يعتمدون على المساعدات الإنسانية”.

وشدّد المبعوث الخاص على أنّ الحاجة ملحة اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى تسوية تفاوضية، مؤكّداً أن “ما من حلّ عسكري لهذا الصراع، والقضايا الأساسية للصراع اليمني لا تزال دون حل، ممّا لا يخدم مصالح اليمن أو المنطقة”.

وأضاف أنّ وحده “الحل الشامل الذي يضم جميع الأطراف في اليمن يمكن أن ينتج حلاً سلمياً ومستداماً لشعب اليمن”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*