وليد السيف: الحملة استكمالا للمخيم السابق في قرغيزيا تم خلالها علاج مئات الحالات المستعصية من النساء والأطفال

• أكد أن جمعية النوري الخيرية تطلق حملة مخيم الأمل الطبي في قرقيزيا السبت المقبل.

 
أعلن المدير العام في جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية وليد السيف عن موعد انطلاق حملة دعم مخيم الأمل الطبي في قرغيزيا بالتعاون مع فريق الأمل الطبي الجراحي الكويتي والذي يرأسه الدكتور هشام بورزق ( استشاري جراحة الحروق والتجميل ) وذلك في يوم السبت القادم الموافق 23/9/2017 م وبالتنسيق مع وزارة الخارجية الكويتية ووزارة الشؤون ممثلة بإدارة الجمعيات والمبرات الخيرية حيث يقيم فريق الأمل الطبي بالتعاون مع جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية “المخيم الثاني للجراحة في جمهورية قيرغيزيا”.
وأكد السيف في تصريح صحفي بأن هذه الحملة تأتي استكمالا للمخيم السابق في جمهورية قرغيزيا والذي تم من خلاله علاج مئات الحالات المستعصية من النساء والأطفال بفضل الله عز وجل ثم دعم الأخوة المحسنين ، وذلك استمرارا لسلسلة البرامج الطبية السنوية المتميزة التي تقوم بها جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية لعلاج الفقراء والمحتاجين في أفريقيا وآسيا .
وأوضح السيف بأن هذه الرحلة تنطلق بعد تنظيم وترتيب مستمر من قبل فريق الأمل الطبي وجمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية وجمعية العون المباشر ، حيث يتكون الفريق الطبي الذي سيغادر إلى قرغيزيا من 32 فردا بأفضل الخبرات العلمية كشعاع أمل جديد لإخوة لنا في الإنسانية ليزيل الألم ويبعث الأمل .
ودعا السيف الأخوة المحسنين والأخوات المحسنات لدعم هذه الرحلة الطبية ولتخصيص زكاتهم وصدقاتهم وذلك عبر زيارة مقر جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية في منطقة القادسية أو عبر الخط الساخن للجمعية ( 96666698) أو (1802444 ) حيث أن لدى الجمعية خدمة (المندوب السريع ) للوصول للأخوة المتبرعين أثناء اتصالهم في جميع مناطق الكويت ، أو عبر التبرع بالموقع الالكتروني alnouri.org
ومن جانبه أوضح الدكتور هشام أبورزق استشاري جراحة التجميل والحروق ورئيس فريق الأمل الطبي الجراحي بأن هذا المخيم الجراحي الطبي يتم تنفيذه بأيدي أطباء كويتيين استشاريين متطوعين بالإضافة إلى هيئة تمريضية وفنية ذات مستوى عالي من الكفاءة والخبرة.
وأشار أبورزق بأن الهدف الأساسي من هذا المخيم الطبي إجراء عمليات جراحية في مختلف التخصصات و تقديم المساعدات الطبية للمستحقين والمحتاجين و المساهمة في محاربة الفقر والمرض بتحسين وتوفير الرعاية الطبية اللازمة.
وتقدم المدير العام ( وليد السيف ) بجزيل الشكر والتقدير لوزارة الصحة الكويتية لدعمها جهود هذا المخيم الطبي عبر تفريغ الطاقم الطبي الكويتي ووزارة الصحة في جمهورية قرغيزيا لتيسير أمور الفريق مع الشكر الجزيل لوزارة الخارجية الكويتية ووزارة الشؤون الإجتماعية والعمل وسفارة جمهورية قرغيزيا في دولة الكويت ممثلة بسعادة السفير وسعادة القنصل على التنسيق المستمر لهذه الرحلة ، وجمعية السنابل الخيرية في جمهورية قرغيزيا لجهودها في دعم وتنسيق الرحلة الطبية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*