1.7 مليون دينار لبناء مقر جمعية المكفوفين الجديد

فيما أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح ان جمعية المكفوفين من ابرز جمعيات النفع العام نشاطا وتطورا وخدمة لمنتسبيها وارتقاء بالعمل الاجتماعي والثقافي والخدمي وتشكل عنصرا فعالا في المجتمع الكويتي، كشف وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية سعد الخراز عن تخصيص 1.7 مليون دينار لبناء مقر جديد للجمعية في الساحة المقابلة للمبنى الحالي.

الصبيح من جانبها قالت، خلال رعايتها احتفالات جمعية المكفوفين بمناسبة مرور 45 عاما على اشهارها، إن «نشاط الجمعية يدل دلالة واضحة على ان جمعيات النفع العام او منظمات المجتمع المدني هي الشريك الثالث من شركاء التنمية في وطننا الحبيب جنبا الى جنب مع القطاعين الحكومي والخاص»، مؤكدة ان «وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تقدم الكثير من الدعم لهذه الجمعية التي تعطي نموذجا رائعا للعطاء، ويحصل منتسبوها من المكفوفين على الكثير من الجوائز والبطولات المحلية والعربية و العالمية».

من جانبه، قال رئيس جمعية المكفوفين الكويتية فايز العازمي ان الجمعية هي الوحيدة في العالم التي يديرها مكفوفون مما يدل على الثقة الكبيرة التي توليها الحكومة لهذه الفئة، والتي نظمت الكثير من الفعاليات، ويكفيها فخرا استضافة صاحب السمو امير البلاد في شهر رمضان.

واشار الى ان الجمعية ستشهد في الايام المقبلة العديد من الفعاليات الثقافية والاجتماعية والرياضية ومسيرة ستنظم بمناسبة اليوم العالمي للعصا البيضاء يقوم خلالها المشاركون تسليم كتاب «قائد العمل الانساني» لسمو امير البلاد لاستذكار افضاله على الجمعية وعلى العالم بأسره. وطالب بالاهتمام بالاجهزة الترويحية للمكفوفين اسوة بالصم وذوي الاعاقة الحركية.

من جانبه، كشف وكيل وزارة الشؤون سعد الخراز عن ان جمعية المكفوفين تحظى بدعم الوزارة، مشيراً الى انه «تقديراً منا لهذه الجهود التي قامت بها الجمعية طوال 45 عاما شاركت وزيرة الشؤون وممثلي هيئة المعاقين في هذه الاحتفالية».

ولفت الى انه «تضامناً مع الجمعية سيكون خلال شهر توقيع عقد لبناء مقر جديد لجمعية المكفوفين على مساحة 3 آلاف متر وبقيمة تصل الى مليون و700 ألف دينار في الساحة المقابلة للمبنى الحالي، بحيث يقدم المبلغ من الوزارة وتقوم ببنائه ادارة الخدمات يتم استغلال المبنى الحالي للجمعية ليكون مواقف خاصة لها».

وقال انه تم الانتهاء من كافة الاجراءات من التصميم ولجنة المناقصات والموضوع الان لدى ديوان المحاسبة في مراحلة الاخيرة، حيث سيكون المبلغ من ميزانية 2017/‏ 2018 وسيدخل في الميزانية المقبلة 2018 /‏2019. واكد ان المبنى الجديد سيكون دعما من الوزارة وايمانا بالدور الذي تقوم به الجمعية وجهودها ولاستمرار عطائهم المستقبلي.

وأوضح ان الوزارة تدعم الجمعيات ذات الطابع الخاص مثل جمعية المكفوفين والوزارة تدرس اي طلبات تقدم لها حول توفير مبانٍ خاصة لمثل هذه الجمعيات. واشار الى ان هناك مبنيين اثنين يتم الانتهاء من الاجراءات الخاصة بهما الاول مبنى خاص لخدمات المسنين في منطقة اشبيلية على مساحة 5 آلاف متر، والاخر في حولي على مساحة 2500 متر بتكلفة اجمالية تصل الى 4 ملايين دينار. واكد ان هناك مشروعين لبنك الدم في مستشفى العدان ومستشفى الجهراء بدعم من صندوق المشروعات الوطنية يسيران حسب الخطة الموضوعة لهما مع وجود نسبة تأخير بسيطة جداً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*