100 موظف «في الشارع» بعد إغلاق مستشفى خاص بجدة.. وصاحبها يجامل «الوافدين»

أقدم صاحب مستشفى في جدة على إغلاقها، دون سابق إنذار للموظفين، مما جعلهم بلا عمل، ودون استلام باقي مستحقاتهم أو إنهاء وضعهم، حسب النظام.

ما زاد الطين بلة، بحسب الموظفين، أن صاحب المستشفى اختار فقط الموظفين “الوافدين” ونقلهم للعمل بمستوصفات طبية أخرى تابعة له، بينما ظل باقي الموظفين “المواطنين” دون عمل، ودون استلام حقوقهم، ويبلغ عددهم 100 موظف وعامل.

وقال الموظفون إنه بعد عودتهم في نهاية شهر أغسطس إلى الدوام، بعد إجازة العید، فوجئوا بإغلاق أبواب المستشفى في وجوههم، دون أي إشعار، وتعليق لوحة على الباب بأن المستشفى في أعمال الصیانة، ما تسبب لهم في أضرار مالیة واجتماعیة بالغة، حیث إنهم يحتاجون للإنفاق على أسرهم.

وطالب الموظفون، وفق التقرير الذي أذاعته قناة “إم بي سي”، باستلام كامل مستحقاتهم المالیة حتى آخر يوم دوام، بما فیها الرواتب المتأخرة، ورفع أسمائهم من التأمینات حتى يتمكنوا من البحث عن عمل آخر، أو التسجیل في “ساند”، والحصول على شهادة خبرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*