استنفار جهود الدفاع المدني في وداع ضيوف الرحمن

استنفرت قوات الدفاع المدني المشاركة في تنفيذ الخطة العامة للطوارئ بالحج، جهودها في وداع ضيوف الرحمن بالعاصمة المقدسة والمشاعر، حيث كثفت وحدات الدفاع المدني بمشعر منى، والعاصمة المقدسة وقوة الدفاع المدني لدعم الحرم، من انتشارها في جميع طرق مغادرة الحجيج لمشعر منى باتجاه المسجد الحرام لأداء طواف الوداع.

وقال العميد ناصر النهاري، قائد الدفاع المدني بمشعر منى، إن الفرق والوحدات الميدانية كثفت انتشارها في جميع أرجاء المشعر لمواجهة أي حالات طارئة أثناء مغادرة الحجاج المعجلين يوم الثاني عشر من ذو الحجة، وكذلك المتأخرين ليوم الثالث عشر، بالإضافة إلى نشر عدد من الفرق المجهزة لرصد الأنفاق الخاصة بالمشاة والمركبات التي يسلكها الحجاج من منى باتجاه العاصمة المقدسة، بالإضافة إلى تكثيف جولات المسح الوقائي على جميع مخيمات الحجيج بمنى، بما في ذلك المخيمات التي سوف تخلو بمغادرة الحجاج المعجلين، والتأكد من خلوها من كافة مسببات الخطورة وكذلك تكثيف انتشار الوحدات في محيط منشأة الجمرات ومحطات قطار المشاعر بمنى.

وأضاف أن خطة الدفاع المدني في وداع ضيوف الرحمن تتضمن كذلك تكثيف أعمال الإشراف الوقائي على كافة منشآت إسكان الحجاج بالعاصمة المقدسة، للتأكد من خلوها من أي مخالفات لاشتراطات السلامة، وقد تمثل خطراً على سلامتهم طوال فترة تواجدهم بها قبل المغادرة سالمين غانمين.

كما رفعت قوة الدفاع المدني لدعم الحرم، عدد نقاط تمركزها داخل وخارج المسجد الحرام إلى أكثر من 80 نقطة، لتقديم الدعم والمساعدة للحجاج الذين قد يتعرضون لأي مشكلات صحية نتيجة الزحام أو السقوط أثناء طواف الوداع، وتنفيذ خطط الإخلاء الطبي للمرضى وكبار السن، إلى جانب مساندة قوات الأمن بالحرم في حالات الطوارئ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*