فرضت بلدية محافظة القطيف، غرامات مالية تجاوزت 300 ألف ريال؛ بحق مرتكبي مخالفات رمي الأنقاض بغير الأماكن المخصصة لها ، وفق لائحة الجزاءات النظامية
وأوضح رئيس بلدية محافظة القطيف، المهندس زياد مغربل، أنه تم رفع كميات هائلة من النفايات الصلبة، ومخلفات البناء، والأنقاض ، وصلت إلى 280 ألف طن، خلال العام المنصرم، و 614 ألف م 3، وذلك وفق ما يلي:

نتائج الجولات الرقابية الميدانية في مجال النظافة العامة خلال 1437 م
ضبط 90 سيارة قلاب مخالفة أثناء رمي الأنقاض بالأماكن العامة وتحميل الرمال من الاماكن الممنوعة
550 قسم الراف فور ردا من الانقاض والمخلفات تم تكليف المخالفين بجمعها ونقلها آلى مواقع الدفن الصحي التابعه للامانة
انحسار أماكن تجمعات الانقاض آلتي تمثل مصدرا لتوالد الحشرات والقوارض وتؤثر على الصحة العامة

وذكر مغربل أن البلدية تتحرك وفق الآليات المتبعة، في عمليات الرقابة، ولا تتردد في تطبيق اللوائح، وتعمل على تطبيق جميع البنود المتضمنة في شروط ومواصفات الكراسات مع مقاولي النظافة، لافتا إلى أن اكتشاف أي تقصير في تنفيذ ما تتضمنه الالتزامات يعرض المقاولين للمساءلة، والغرامات المنصوص عليها نظاميا.

122400 طن و 167000 م 3

مخلفات تم رفعها من مدينة القطيف وجزيرة تاروت.

88000 طن و 79500 م 3

مخلفات من: * صفوى * القديح * العوامية

70000 طن و 88000 م 3

مخلفات من: * سيهات * – * عنك – قرى القطيف الجنوبية

وأشار إلى أن برامج العمل اليومية التي ينفذها مقاولو النظافة تتمثل في:

أعمال الكنس الآلي والكنس اليدوي

أعمال الالتقاط وتنظيف ومسح الحوائط والأراضي الفضاء

تنظيف الشوارع الرئيسة والداخلية والفرعية

تنظيف الشواطئ والكورنيشات والواجهات البحرية والحدائق والمتنزهات العامة

تنظيف دورات المياه العامة

غسيل وصيانة الحاويات والبراميل ومكافحة الحشرات والتطهير