65 مليون دينار أرباح «برقان» خلال 2017

65 مليون دينار أرباح «برقان» خلال 2017
  • 4.3% نمو القروض والسلفيات إلى 4.4 مليارات دينار
  • 11% زيادة الودائع إلى 4.2 مليارات دينار
  • 8% نمو الأرباح التشغيلية إلى 130 مليون دينار
  • العجيل: جميع بنوكنا التابعة تحظى بكفاية رأس مال قوية

أعلنت مجموعة بنك برقان في بيان صحافي أمس عن النتائج المالية للعام 2017، حيث أظهرت النتائج فعالية خطة تركيز البنك الهادفة الى تحسين العوائد للمساهمين، وعلى جودة الأرباح والكفاءة التشغيلية وعلى مواصلة تحسين جودة الأصول، حيث بلغ صافي الربح المعلن 65.2 مليون دينار، في حين بلغت ربحية السهم 25.4 فلسا.

وبلغ صافي الربح الأساسي (باستثناء المخصصات الاحترازية وبعد احتساب تكلفة سندات AT1) نحو 76.2 مليون دينار، وعليه بلغ العائد على حقوق المساهمين الملموسة 12.5%، بينما أوصى مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 7% و5% أسهم منحة.

وسجلت الإيرادات التشغيلية للمجموعة نموا 2% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق لتصل إلى 239.4 مليون دينار، وتحسنت الكفاءة التشغيلية مع انخفاض النفقات التشغيلية 4% لتصل إلى 109.2 ملايين دينار.

ونظرا لجودة الأرباح وتحسن الكفاءة التشغيلية، نمت الأرباح التشغيلية 8% لتصل الى 130.2 مليون دينار.

وأيضا سجلت جودة الأصول تحسنا ملحوظا مع تراجع نسبة القروض المتعثرة لتصل إلى 2.7% مع تغطية بنسبة 155% وانخفاض تكلفة الائتمان الى 0.9%.

وأضاف البيان أن القروض والسلفيات نمت بنسبة 4.3% على أساس سنوي لتصل إلى 4.4 مليارات دينار، بينما نمت ودائع العملاء 11% لتصل إلى 4.2 مليارات دينار.

وتعقيبا على النتائج المالية، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك برقان ماجد العجيل: «بالرغم من استمرارية الظروف الصعبة المحيطة بالبيئة التشغيلية عالميا وإقليميا ومحليا، أحرز الفريق التنفيذي تقدما كبيرا في المبادرات الرئيسية الهادفة للاستخدام الأمثل لرأس المال واحتساب وإدارة المخاطر وكفاءة التشغيل، فتمكن البنك من تحقيق نمو في القروض والسلفيات في 2017 على أساس سنوي بنسبة 4.3%، بالاضافة الى تخفيض نسبة الأصول المرجحة بالمخاطر (بعد استبعاد التأثير من احتساب الضمانات العقارية).

وايضا تم تحقيق تحسن مستمر في جودة الأصول حيث انخفضت وبشكل ملحوظ نسبة القروض المتعثرة لتصل الى2.7% للمجموعة ككل والى 1.8% لبنك برقان الكويت (العمليات المحلية).

وبلغت نسبة كفاية رأس المال 16.2%، كما في 31 ديسمبر 2017.

وعمد البنك خلال 2017 الى الاستثمار الجاد في تقوية قدراته لإدارة المخاطر والالتزام والتحكم».

وأضاف: «إن قوة قدراتنا التشغيلية تسفر عن أداء قوي ومستمر انعكس في 2017 من خلال جودة الأرباح وتقليل الاعتماد بشكل ملحوظ على الإيرادات غير المكررة».

وأوضح العجيل ان «جميع بنوكنا التابعة تحقق الربحية وتستمر بالنمو وتحظى بمعدلات رأس مالية قوية، فالعمليات الدولية تساهم الآن بنسبة 45% من الدخل التشغيلي للمجموعة، وتدل جميع المؤشرات المالية الرئيسية للمجموعة على استمراريتنا بالمضي قدما في الاتجاه الصحيح».

وبهذه المناسبة، اغتنم العجيل الفرصة بالتقدم بالشكر للعملاء والمساهمين على ثقتهم، وكذلك لبنك الكويت المركزي على دعمهم، كما شكر فريق الإدارة التنفيذية على قيادتهم، وتنفيذهم الممتاز للإستراتيجية العامة، ولموظفينا على دعمهم المستمر والتزامهم».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*