أرشيف الكاتب: hesham

​استقالة مستشار للرئيس الاميركي

غادر ستيف بانون اليميني المتطرف وكبير الاستراتيجيين في إدارة الرئيس دونالد ترامب، البيت الابيض الجمعة وسط الضجة التي تحيط بالإدارة الاميركية بسبب تصريحات ترامب حول تجمع دعاة تفوق العرق الابيض.
وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم ترامب في بيان “لقد اتفق كبير موظفي البيت الابيض جون كيلي وستيف بانون على ان اليوم سيكون اخر يوم لستيف”.

مركز البهيتة الأمني يعيد 4744 مقيماً لا يحملون تصاريح حج

أوضحت إحصائية المركز الأمني بالبهيتة، يوم أمس الخميس، عن إعادة 38 مقيماً لا يحملون تصريح حج، وشخصين مخالفين بُصّموا يدويا، و36 مخالف بٌصّموا آلياً، و1890 مركبات معادة، و 4706 وافدين غير مقيمين بمكة، و150 توثيق فوتوغرافي.

وأكد قائد المركز الأمني بالبهيتة، العميد مطلق بن سعود العتيبي، أنه سيتم منع كل مخالف لا يحمل تصريحاً للحج، من الدخول إلى المشاعر المقدسة والنظام سيُطبَّق على الجميع “المواطنين والمقيمين” ولن يُستثنى أحد مهما كانت الظروف، ويأتي ذلك تنفيذًا للتعليمات الصادرة بهذا الخصوص، ومبدأ تحقيق العدل والمساواة دون أن يكون هناك أي تمييز بين الأشخاص، وسيتم ضبط كل مخالف، وستُتخذ جميع الإجراءات الصارمة حياله تمهيدًا لتحويل كامل الأوراق للجهات ذات الاختصاص.

ودعا العميد “العتيبي” الجميع إلى ضرورة الالتزام بالأنظمة والتعليمات الصادرة بهذا الخصوص، التي وُضعت من أجل راحة وسلامة حُجاج بيت الله الحرام، مبيناً أن الجهات الأمنية تعمل بنقاط الفرز والتفتيش وبالدوريات الأمنية على امتداد الطرق الرئيسية والبرية على مدار الـ 24 ساعة.

وزارة الحج والعمرة توظف التقنيات الحديثة لخدمة ضيوف الرحمن

تستعد المملكة هذا العام لاستقبال أكبر موسم حج في تاريخها بعد صدور الأمر السامي الكريم برفع أعداد الحجاج مع قرب انتهاء أعمال توسعة الحرمين الشريفين، ما يعني إضافة ٨٠٠ ألف حاج لهذا الموسم والذي يعد الأكبر خلال السنوات الماضيةً وذلك بعد أن تحقق لموسم حج العام الماضي كل عناصر النجاح مما جعله مميزاً وخالٍ مما يعكر صفو هذه الشعيرة الإيمانية الكبرى بإشادة قادة الدول العربية والإسلاميةً والحجاج من مختلف بقاع المعمورة . وأكملت وزارة الحج والعمرة استعداداتها كافة، ورفعت كفاءة أداء قطاعاتها من خلال العمل الدؤوب والتعاون مع شركاؤها في منظومة الحج والعمرة وذلك تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ونائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- بتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن، منذ وصولهم إلى أرض المملكة وحتى مغادرتهم إلى ديارهم سالمين غانمين بعد أدائهم مناسكهم في راحة واستقرار وتسخير كافة الإمكانات والموارد لخدمة وفود الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزوار . ورصد المركز الإعلامي لوزارة الحج والعمرة في تقرير له مراحل تطور الخدمات وتوظيف التقنيات الحديثة ورفع كفاءة العاملين في خدمة ضيوف الرحمن وتنفيذ المشاريع والمبادرات التي تبنتها الوزارة هذا العام لتكون رحلة الحج والعمرة و الزيارة مقننة وسهلة وميسرة لتبقى ذكرى مميزة ورائعة في ذاكرة الحاج والمعتمر والزائر تحقق له الرضا، وتجعله سفيراً ينقل للعالم جهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن، مبرزاً التحول في انتقال وزارة الحج والعمرة من خدمة الحاج إلى صناعة الضيافة ومن ثقافة العمل الموسمي إلى العمل على مدار العام ومضيها في إكمال البنى التحتية بهدف توفير ضيافة دينية بمعايير عالمية والعمل على أداء مهامها بالتنسيق مع الجهات الحكومية والأهلية لتيسير إجراءات أداء المناسك وتجويد مختلف الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن وتوسيع التعاون الخارجي، حيال توعية الحجاج، وزيادة التنسيق بما يخدم مبادرات المملكة في قطاع الحج والعمرة . وأشار التقرير إلى أنه في الوقت الذي شهدت فيه المملكة موسم العمرة هذا العام نحو 7 ملايين معتمر تقريباً، تعمل وزارة الحج والعمرة على دعم اقتصاديات القطاع والتعاون مع مؤسسات الطوافة، لتوسيع مجالات الفرص وخلق كيانات وطنية كبرى ورفع الطاقة الاستيعابية لموسمي الحج والعمرة، وتأسيس صناعة الضيافة الحديثة لدعم خدمات واقتصاديات الحج والعمرة وذلك في ظل رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 خاصة وأن هذا القطاع يشهد تطورات غير مسبوقة، مما يجعل قطاع الحج والعمرة في قلب الرؤية، حيث تعمل وزارة الحج والعمرة على تحويل مؤسسات أرباب الطوائف إلى شركات مساهمةً وإعادة هيكلة خدماتها بهدف الاستمرار في تطوير خدمات القطاع واقتصادياته وفق قواعد العمل المؤسساتي والحوكمة .

وأضاف أن معالي وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بنتن وجه كافة منسوبي وزارة الحج والعمرة ببذل الجهد والتفاني والإخلاص في أداء الأمانة وشرف المسؤولية التي خص الله بها هذه البلاد عن غيرها والعمل بحيث يكون الحج سهلاً وميسراً من خلال الجهود البشرية والتقنية المقدمة والارتقاء بمهارات العاملين في الخدمة الميدانية تكليفاً أو تطوعاً لضمان خدمات متميزة للحجاج والمعتمرين، باعتماد برامج تدريبية متميزة وفاعلة والعمل وفق قيم وتعاليم العقيدة الإسلامية السمحة لتقديم خدمات متميزة، ولا شك أن ما أنجزته حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- لأكبر توسعة شهدتها الحرمين الشريفين في تاريخ الإسلام تظل علامة بارزة ومشرقة، مما رفع الطاقة الاستيعابية، ومكن المسلمين في مختلف إنحاء العالم من تأدية مناسكهم بكل يسر وطمأنينة . واستشهد المركز بما أنجزته المملكة من بنية تحتية كبرى؛ في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، ترتكز عليها شبكة جبارة من المرافق الخدمية المتعددة، التي تشمل إلى جانب توسعة الحرمين الشريفين ، المساحات المخصصة لسكن الحجاج في المناطق المركزية في مكة المكرمة والمدينة المنورة، وإطلاق قطار المشاعر المقدسة، وإنجاز جسر الجمرات، والانتهاء من مشاريع توسعة المطارات والمنافذ وصالات الحج والعمرة، وخدمات النقل والصحة والنظافة وغيرها من الخدمات اللوجستية اللازمة لخدمة الحجاج والمعتمرين والزوار . واستعرض المركز الإعلامي لوزارة الحج والعمرة حزمة المبادرات الإستراتيجية التي أطلقتها الوزارة لخدمة ضيوف الرحمن وفي مقدمتها تأسيس مركز التحكم والمراقبة الإلكترونية بهدف ربط مراكز خدمات الحجاج والمعتمرين بصناع القرار وزيادة التنسيق بين أطراف منظومة الحج والعمرة وإتاحة لوحة التحكم لكافة الجهات الحكومية ومشروع الإسوارة الذكية، وتطبيقها على الحجاج بهدف مساعدة الحجاج وتقديم الدعم اللازم لهم . وركز على المنهجية الجديدة التي طبقتها وزارة الحج والعمرة في اعتمادها على التقنية لتطوير الأداء وتكريس الشفافية وتطبيق معايير الجودة رفعاً لمستوى الجاهزية وتعزيز الكفاءة التشغيلية وزيادة التنسيق بين منظومة الحج والعمرة، بما يسهم في النهوض بخدمات واقتصاديات الحج والعمرة، إضافة لتطوير مبادرة المسار الإلكتروني للحجاج، لتحقيق مبدأ العدالة في الحج للراغبين فيه، وتكريس مبدأ الشفافية في قطاع الحج من خلال التنوع والتعدد في الخدمات لحماية الحقوق الخدمية الحاج، والقضاء على الحملات الوهمية وتسهيل وتسريع آلية الحصول على تأشيرات الحج إلكترونياً لحجاج الخارج. وأبرز المركز الإعلامي برنامج الأعمال التطوعية لوزارة الحج والعمرة الذي يشهده موسم حج هذا العام لأول مرة والذي أطلقه معالي الوزير الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن تحت شعار “كن عوناً” ليجسد نهج الوزارة في تأصيل ثقافة المسؤولية الاجتماعية وإيجاد مبدأ التطوع لدى الشباب في خدمة حجاج بيت الله الحرام ، وتتمثل رسالته في التشرف بخدمة ضيوف الرحمن والإسهام في منظومة الأعمال التطوعية، بإيجاد بيئة محفزة لتحمل المسئولية والإبداع، والتوظيف الأمثل للشراكات المجتمعية، إلى تنظيم وتقنين المشاركة الاجتماعية في موسم الحج عبر آلية معتمدة للتنسيق بين القوى التطوعية والجهات المعنية . وأشار إلى أن البرنامج يسعى للارتقاء بمستوى ونوعية الخدمة المقدمة لضيوف الرحمن والتمكن من قياس أداء وفعالية الجهود التطوعية وفق معايير واضحة، مدروسة ومحددة وتطوير وتنويع الأساليب التنظيمية التطوعية المقدمة من وزارة الحج والعمرة بما يواكب أهم وأبرز التطورات التقنية واستخدام التقنيات الحديثة، إضافة لتجويد عمل المتطوعين بما يضمن رفع كفاءة التطوع في خدمة ضيوف الرحمن بالتركيز على استقطاب المتطوعين والمتطوعات الراغبين في خدمة حجاج البيت الحرام، وتوظيف طاقاتهم وجهودهم ومهاراتهم وتخصصاتهم في مجالات العمل التطوعي من خلال هذه المنصة . وبين المركز الخدمات المتاحة للحجاج في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدنية المنورة، حيث يتمتع الحجاج بخدمات السكن والنقل والإعاشة وخدمات مؤسسات أرباب الطوائف، إذ تقوم وزارة الحج والعمرة بالإشراف على هذه الخدمات بشكل مباشر، خاصة خدمات تفويج الحجاج بجميع مراحلها والتي تعد أحد الخدمات المهمة في تنظيم وجدولة وإدارة الحشود، مضيفاً أن هناك خدمات تقدمها جهات حكومية أخرى مثل الخدمات الصحية، والخدمات البيئية، والخدمات الأمنية والخدمات اللوجستية التي تصب جميعها لتوفير الأمن والطمأنينة لضيوف الرحمن الكرام .

ونوه التقرير بحرص وزارة الحج والعمرة على توفير نقل آمن للحجاج عبر أسطول ضخم من الحافلات يصل إلى 20 ألف حافلة تقريبا لتنفيذ النقل الترددي للحجاج في موسم الحج مع تخصيص سيارات “جولف” في المطارات للمرضى وكبار السن بالتنسيق المباشر مع النقابة العامة للسيارات بهدف إيجاد نقل آمن للحجاج وفق أحدث وسائل النقل الملائمة، والالتزام بشروط السلامة لرحلة المشاعر المقدسة ورحلات ما بين المدن بطريقة آمنة وميسرة ، وزيادة تفعيل شركات نقل الحجاج لخططها وبرامجها التشغيلية بهدف الرقي بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن لإرضائهم وتحقيق رغباتهم . وأضاف أن الوزارة تدرك أهمية تمكين وتوسيع دور المرأة في خدمة ضيوف الرحمن وذلك عبر وظائف رسمية أو طرح الوظائف الموسمية لشركات ومؤسسات الحج في خطوة رائدة تختص بالإشراف على الأقسام النسائية في مخيمات الحجاج في المشاعر المقدسة، حيث يتم استقطاب هذه الكوادر النسائية بمختلف مستوياتهم التعليمة مع مراعاة الضوابط الشرعية بحيث يتركز عملهن في فترة التحضير قبل وصول الحجاج إلى مكة المكرمة وأثناء تواجدهم لأداء فريضة الحج . ونوه بإطلاق وزارة الحج والعمرة لبرنامج الترحيب واستقبال الحجاج ، في إطار الاستعدادات والمجهودات المبذولة في حج هذا العام 1438هـ، في صالات الوصول بمكة المكرمة والمدينة المنورة، والمنافذ لاستقبال الحجاج، بماء زمزم المبارك والورد والتمور، وبالابتسامة والبشاشة ، وذلك انطلاقاً من إستراتيجية الوزارة في تحسين استقبال ضيوف الرحمن والترحيب بهم، وتلمّس احتياجاتهم منذ أن تطأ أقدامهم منافذ الدخول وحتى وصولهم إلى مساكنهم في مكة المكرمة والمدينة المنورة، وخلق انطباعات إيجابية لدى الحاج تبقى إلى حين عودته لبلاده . وأشار المركز الإعلامي إلى اعتماد الوزارة لمسارات تفويج جديدة وتنظيمات مبتكرة لإدارة الحشود في موسم حج هذا العام معتمدة على نظام الرقابة الإلكترونية والكاميرات لرصد حركة الحشود، وتحليل القراءات الميدانية، واعتماد آلية التوعية لأعمال التفويج ضمن الخطة التشغيلية للتفويج، وتقييد وتثبيت التسجيل الفوري للمخالفات عبر التقنيات والتطبيقات المحمولة وإرسالها فوراً إلى خوادم المعلومات في وزارة الحج والعمرة وتحليل البيانات وتحديد مصادر الخلل إذا وجدت وإبلاغها للجهة الرقابية في الوزارة وفرق التفويج ولجان المراقبة والمتابعة ووحدات التفويج ، وكذلك تشغيل وحدات التفويج على مدار الساعة بدءاً من موسم الحج حتى 15 / 1 / 1439هـ. كما تعمل الوزارة على مراجعة أنظمة التفويج كافة وتحديثها وتطويرها وتوحيد بنيتها بشكل متكامل ومتناغم، وإنجاز ما يلزم لبناء مختلف أنظمة الحشود البشرية والنمذجة والتحليلات الإحصائية، حيث قامت وزارة الحج والعمرة بإعداد جداول التفويج وتعميمها على الجهات المعنية، وتصميم خرائط مسارات خروج الحجاج وعودتهم، ومراقبة أداء المؤسسات والتأكد من قيامها بالمهام المطلوبة ومحاسبة المقصرين ومراقبة تدفق الحشود البشرية على مختلف المسارات ومقارنتها بجداول التفويج، وطبقت الوزارة آليات رقابة جديدة، تشمل فرق متابعة الجاهزية، وفرق مراقبة البوابات، وفريق دعم المسارات، وذلك في إطار تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة – حفظها الله- لتقديم الخدمات والتسهيلات كافة لضيوف الرحمن منذ قدومهم إلى المملكة حتى عودتهم لبلادهم سالمين غانمين .

الحذيفي في خطبة الجمعة : حق للمسلم أن يشكر ربه على تفضله عليه بالحج وتسخير أسبابه وتوفر مرافقه وخدماته ومتطلباته

أوصى إمام وخطيب المسجد النبوي  فضيلة الشيخ الدكتور علي بن عبدالرحمن الحذيفي في خطبة الجمعة اليوم بتقوى الله والقيام بما فرض الله عز وجل من أمره ، والبعد عما حذر الله من نهيه فتقوى
الله خير زاد ليوم المعاد وخير ما يصلح أمور العباد قال تعالى : (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْراً )، أيها المسلمون : الحج إلى بيت الله الحرام كتب على المسلم البالغ المكلف في العمر مرة واحدة وما زاد فهو تطوع ، ومن كتب الله له الحج ووفقه لأدائه فرضاً كان أو تطوعاً وقام بأعماله كاملة فقد من الله عليه بالنعمة العظيمة والمنزلة الرفيعة والمغفرة الواسعة والأجور المتنوعة ، وحق لمن تفضل الله عليه بالحج أن يفرح به أشد الفرح قال الله تعالى : (قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ ) ، إذ قد نال فضائل الحج التي جاء بها القرآن الكريم والحديث النبوي قال تعالى في عمل بشائر الحج : (وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ )وقال سبحانه في العمل الصالح في الحج : (وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ ) أي فيجازيكم به .
وفي الحديث : (العُمْرَةُ إلى العُمْرَةِ كفّارةٌ لِمَا بيْنَهُما، والحجُّ المبْرورُ لَيْسَ له جَزَاءٌ إلا الجنّةُ ) ، وقال عليه الصلاة والسلام : (من حج فلم يَرْفُثْ ولم يَفْسُقْ رجع كيومَ ولدته أمه )، وعن عائشة رضي الله عنها قالت : (يَا رَسُولَ اللَّهِ ، نَرَى الْجِهَادَ أَفْضَلَ الأعمال ، أَفَلَا نُجَاهِدُ ، قَالَ : لَا ، لَكِنَّ أَفْضَلَ الْجِهَادِ وأجمله حَجٌّ مَبْرُورٌ ) وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (يُغْفَرُ لِلْحَاجِّ وَلَمِنِ اسْتَغْفَرَ لَهُ الْحَاجُّ )، وعن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فِيهِ عَبْدًا مِنَ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ وَإِنَّهُ لَيَدْنُو ثُمَّ يُبَاهِي بِهِمُ الْمَلَائِكَةَ فَيَقُولُ : مَا أَرَادَ هَؤُلَاءِ ) .
وذكر فضيلته أن من أخلص في حجه وعمل بسنته نجا من غواية الشيطان ومن سلم له حجه سلم له عمره وحق للمسلم أن يشكر ربه سبحانه على تفضله عليه بالحج وتسخير أسبابه وتوفر مرافقه وخدماته ومتطلباته وتسهيل طرقه في البر والبحر والجو وعلى توفر أسباب الراحة والتنقل وتيسر الأرزاق وعلى استتاب الأمن والاستقرار في الحرمين الشريفين في هذا الزمن الذي تموج فيه الفتن كموج البحار المتلاطم وتثور فيه الحروب كالبراكين المدمرة .
وأوضح فضيلته أنه من وفق وكُتب له الحج فليتعلم أحكامه وأعماله وهي نية الدخول في النسك بالإحرام والوقوف بعرفة وطواف الزيارة بعد ليلة مزدلفة والسعي فمن ترك الوقوف فاته الحج ومن ترك ركناً لا يتم الحج إلا به ، وواجبات الحج الإحرام من الميقات والوقوف إلى الغروب والمبيت بمنى ومزدلفة إلى نصف الليل والرمي والحلق والوداع وليحرص على السنة وأعمال الحج يوم النحر لا حرج في تقديم بعضها على بعض ، فيا بشرى من أخلص النية لله في حجه واجتهد في أنواع القربات بكثرة الذكر والتلاوة والاحسان وبذل الخير وكف الشر .
وعلى المسلم أن يبتعد عن محظورات الإحرام ولا يعرض حجه للمبطلات وأما من جاء للحج بنية الأذية للمسلمين والإضرار بهم أو ادخال المشقة عليهم أو المكر بهم أو تدبير المكائد أو ارتكاب النشل أو جلب مخدرات أو ارتكاب موبقات ومحرمات فالله لهذا المفسد بالمرصاد قد كفى الله المسلمين شره وأراده عمله إذ هو محارب لله عز وجل ولرسوله عليه الصلاة والسلام ومن حارب الله ورسوله فهو مخذول مخزى هالك وشواهد التاريخ ظاهرة بذلك قال تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَٰئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ * كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ) ، ومن هو بهذه النية السيئة حرم من أجور الحج ومنافعه ورجع بالآثام الثقال التي لا تتحملها الجبال والله عليهم بما في القلوب يعاقب بالهم بالمعصية في البلد الحرام فكيف بفعلها قال الله تعالى : (وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُّذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ) .
وفي الخطبة الثانية ذكر فضيلته : أن الله تعالى برحمته شرع طرق الخير الكثيرة وأبواب الأعمال الصالحات فمن لم يكتب له الحج في وقت ما فقد من الله عليه بالتقرب إليه بجميع سبل الخير والفضائل التي ينال بها مثل ثواب الحج والعمرة قال الله تعالى : (فَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا كُفْرَانَ لِسَعْيِهِ وَإِنَّا لَهُ كَاتِبُونَ) ، واختتم فضيلته الخطبة بالصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، ودعا فضيلته أن يصلح الله أحوال  المسلمين ويقوي عزائم المستضعفين  في كل مكان  وأن ينصرهم بنصره، ويتقبّل شهداءهم، ويشفي مرضاهم، ويجبر كسيرهم، ويحفظهم في أهليهم وأموالهم وذرياتهم ، وتابع فضيلته : اللهم فرج كربهم وارفع ضرهم وتولى أمرهم وعجل فرجهم واجمع كلمتهم يا رب العالمين ، اللهم وفق خادم الحرمين الشريفين واحفظ ولاة أمور المسلمين  وأعز بهم الدين  ووفقهم لما فيه خير للإسلام والمسلمين ، ولما فيه صلاح البلاد والعباد يا رب العالمين اللهم تُب علينا إنك أنت التواب  الرحيم واغفر لنا إنك أنت الغفور الرحيم .

مدير صحة نجران المكلف في جولة تفقدية لمنفذ الوديعة

ضمن اهتمام الدوله رعاها الله بالحجاج وبناء على توجيهات معالي وزير الصحه الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة حيال الاهتمام بصحة الحجاج القادمين عبر منفذ الوديعه والتاكد من حصولهم على التطعيمات اللازمه.
تفقد مدير عام صحة نجران المكلف الصيدلي عبدالله آل دغمان يرافقه عدد من مدراء الادارات المعنيه بالمديريه بجوله تفقديه لمركز المراقبة الصحية بمنفذ الوديعة الحدودي بهدف الوقوف على سير الخدمات الصحية التي يقدمها المركز للقادمين من الجمهورية اليمنية والتقى با المساعد للصحة العامة وعدد من الكادرالطبي وكان العمل بالمركز يسير بصوره جيده وتم وضع ثلاث فرق للعمل على مدار الساعه لتسهيل اجراءات الحجاج وتقليل مدة انتظارهم للحصول على التطعيمات اللازمه .
الجدير بالذكر ان صحة نجران دعمت المنفذ بـ 48 موظفآ للمساندة في موسم حج هذا العام بكافة الفئات الطبية والفنية والإدارية كذلك توفير الأجهزة والأثاث الطبي وغير الطبي كذلك دعم المركز بسيارات إسعاف عالية التجهيز لتقديم الخدمات الصحية الموسمية اللازمة لحجاج بيت الله الحرام القادمين من الجمهورية اليمنية الشقيقة, خلال موسم حج هذا العام 1438هـ.

الشؤون البلدية والقروية: تهيئ البلديات الفرعية بمكة المكرمة للعمل على مدار الساعة لخدمة ضيوف الرحمن

حشدت وزارة الشؤون البلدية والقروية كافة الطاقات البشرية والمادية وتجهيز المعدات والآليات وسخّرت كافة امكانياتها لتقديم أعلى مستويات في الخدمات البلدية بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة.
وهيأت الوزارة ممثلة بأمانة العاصمة المقدسة البلديات الفرعية العشر بمكة المكرمة وتجهيزها بجميع احتياجاتها من العمالة والمعدات والآليات والفرق الميدانية وذلك في جميع المجالات التي تتعلق بالنظافة وصحة البيئة ومتابعة الأسواق التجارية والمحلات الغذائية .
وبدأت بلديتي أجياد والغزة اللتان تخدمان المنطقة المركزية العمل في فترة الذروة
وحتى نهاية موسم الحج ، والتي سيتم العمل خلالها على مدار الاربع وعشرين ساعه بنظام (4) ورديات ، وتكثيف جهودها في مجالات مراقبة الأسواق التجارية والباعة الجائلين ومراقبة المواد الغذائية والإصحاح البيئي ومراقبة البناء.
كما تشارك بلديتي أجياد والغزه الفرعيتين في أعمال عدد من اللجان الميدانية المشكلة لمتابعة الباعة الجائلين والقضاء على الظواهر السلبية والأعمال الأخرى ، حيث يتم دعمها بعدد (400) مراقب مؤقت.
وتعمل البلديات الفرعية الواقعة خارج المنطقة المركزية (المسفلة، العتيبية، المعابدة،  العزيزية، الشوقية، العمرة، الشرائع، بحرة) بواقع فترتين صباحية ومسائية، حيث تم تخصيص الفترة المسائية للأقسام التي يتطلب عملها للمتابعة الميدانية مثل قسم الاسواق التجارية/ مراقبة الباعة الجائلين، مراقبة المواد الغذائية، الإصحاح البيئي، وقسم مراقبة البناء.
أما منطقة المشاعر المقدسة فقد تم تقسيمها إلى (27) منطقة خدمات وتم تجهيز كل منطقة بما تحتاجه من الفرق الميدانية والعمال والمعدات والأجهزة لتهيئة الأوضاع لإستقبال حجاج بيت الله الحرام والمحافظة سلامتهم وتهيئة الأجواء الصحية السليمة ، مع تكثيف أعمال مراقبة الأسواق والمحلات الغذائية ومتابعة جميع أماكن الخدمات .

الْيَوْم انطلاقَ فعاليات شاطئ زاعم البحرية بالوجه

بمتابعة من محافظ الوجه ورئيس لجنة التنمية السياحية فهد بن بندر الخريصي تنطلق اليوم فعاليات “شاطئ زاعم البحرية “والذي تنظمه لجنة التنمية السياحية بمحافظة الوجه بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والأهلية وتسهم هذه الفعاليات في دفع عجلة السياحة بمحافظة الوجه والتي تستمر لمدة عشرة أيام .
‎وأوضح رئيس اللجنة الإعلامية بسياحة الوجه ناصر البلوي أن اليوم خصص لانطلاق بطولة كرة الطائرة الشاطئية على شاطئ زاعم ولعبة بناء القلعة على الشاطئ للاطفال بإشراف أمين لجنة التنمية السياحية ابراهيم خليل الشريف.
‎وأضاف أن من أبرز الفعاليات الرئيسية بطولة كرة الطائرة الشاطئية ومسابقة السباحة الحرة وكرة القدم على الشاطئ ومسابقة البحث عن الكنز المفقود داخل البحر للغواصين ومسابقة أطول نفس تحت الماء ومسابقة الغوص لعمق محدد ولعبة كرة اليد المائية ومسابقة السباحة على الظهر . وتستمر حتى يوم الأحد الموافق ٥ / ١٢ / ١٤٣٨ .

في استبانة شملت ٢٢ مصنعاً.. أكاديميان من جامعة القصيم: 5% من التمور يتم تصنيعها من إجمالي الانتاج المحلي

كشفت دراسة أجراها أكاديميان من جامعة القصيم بعنوان ( مقومات ومعوقات صناعة التمور بمنطقة القصيم ) عن النسبة التي يتم تصنيعها من التمور وهي 5% من إجمالي الانتاج المحلي البالغ ٢٠٠ ألف طن ، وقال الباحثان الدكتور محمد الدغيري والاستاذة عواطف الزومان في الدراسة التي طبعاها في كتاب صدر مؤخراً ؛  أن القيمة الاقتصادية المضافة لمصانع التمور بالمنطقة كانت موجبة وحققت مستوى أداء أفضل للأرباح , وأن  أهم عامل يؤثر في توطّن صناعة التمور بالمنطقة كان القوى العاملة بنسبة  ٧٧% ، وأشارا إلى أننا في منطقة القصيم التي تشتمل على ما يزيد عن الـ7 ملايين نخلة ، وبهذه الأرقام ، والأهمية المتزايدة ، والأنواع المميزة التي تنتجها المنطقة ، وحجم قطاع زراعة وتجارة النخيل والتمور ؛ أمام قطاع اقتصادي إنتاجي يشكل قيمة مضافة إلى الناتج الوطني ، فهو قطاع محلي بامتياز بدءاً من الزراعة وانتهاءً بالبيع والتصدير ، وهذه الخاصية في قطاع النخيل والتمور تجعل منه مجالاً رحباً لفرص العمل والإنتاج .

وهدفت الدراسة إلى تحديد الخصائص العامة لصناعة التمور بمنطقة القصيم والعوامل المؤثرة فيها ، وكذلك التحليل المكاني و تحديد مقومات ومعوقات صناعة التمور والآفاق المستقبلية لهذه الصناعة بالمنطقة ، مرتكزة – الدراسة – على المنهج الوصفي التحليلي والمسح الميداني لمصانع التمور بمنطقة القصيم باستخدام أداة الاستبانة والتي شملت ٢٢ مصنعاً ، كما استخدم لتحليل هذه الاستبانة عدد من الأساليب الرياضية كالمتوسط الحسابي ، والانحراف المعياري ، ومعيار الجار الاقرب ، ومعامل التوطن الصنـاعي ، والقيمة الاقتصادية المضافة و التمثيل الخرائطي ، وقد أوصت الدراسة بدعم وتشجيع الاستثمار في المصانع التحويلية للتمور ، وإنشاء مجلس للنخيل والتمور تكون مهمته وضع رؤية استراتيجية لهذا القطاع الحيوي غذائياً واقتصادياً.

إمام وخطيب المسجد الحرام : الحج من أجل العبادات وأعظم القربات و على المسلم أن يبادر بأداءها ويحذر من التراخي والتأجيل والتسويف في أدائها

أوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الدكتور فيصل بن جميل غزاوي المسلمين بتقوى الله وإصلاح العمل .
وقال في مستهل خطبته اليوم بالمسجد الحرام :” إن لله تعالى الحكمةَ البالغة فيما يصطفي من خلقه ويختار , وليس لأحد من الأمر والاختيار شيء ، ومن هذا تفضيل بعض الشهور على بعض قال تعالى ( إِنَّ عدة الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ..) .
وأضاف ” إن الله سبحانه وتعالى قد اختصّ الأشهر الأربعة بما لم يكن لغيرها ، ونهى عن الظلم فيها وإن كان على كل حال عظيماً، وفي كل الشهور محرما ؛ إلا أنه في الأشهر الحرم أعظمُ خطيئة ووزراً .
وأفاد فضيلته أن الزمان المقصود في الأشهر الحرم وهي : ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب ، ويكفي شهرَ ذي الحجة شرفا أن العشر الأول منه قد اختُصت بما ليس لغيرها من أيام السنة , وشرف المكان فهذه مكة البلدُ الحرام أقدس بقعة على وجه الأرض ، وهي مَقْصِدُ كلِّ عابد وذاكر , فكفاها شرفاً ورفعة ، مشيراً إلى أن الله تعالى أقسم بها في كتابه الكريم فقال ( وهذا البلد ا لأمين ) وجعلها حراما فقال سبحانه ( إنما أمرت أن أعبد رب هذه البلدة الذي حرمها ) حرمها الله على خلقه أن يسفكوا فيها دماً حراما أو يظلموا فيها أحداً أو يصيدوا صيدها أو يقطعوا شجرها .
وأوضح الدكتور الغزاوي أن في هذه الأجواء العظيمة المباركة يأتي موسم حج بيت الله العتيق الذي جعل الله قلوب الناس تهوي إليه وترقُّ لذكره وتخشعُ عند رؤيته إجلالا لله وتعظيماً لشعائره .
وقال ” هاهي قوافل الحجيج وطلائع وفود الرحمن تتقاطرُ على البيت العتيق من كل فج عميق، وتفد إليه من أصقاع الأرض البعيدة والقريبة , وهاهم حُجاج بيت الله وعمّارُه يتوافدون إلى البلد الحرام يحدوهم الشوق وتدفعهم الرغبة , منفقين في سبيل الله الأموال , تاركين الأهل وفلَذَاتِ الأكباد , غيرَ مبالين بما يلاقونه من المتاعب والمشاق في هذه الرحلة المباركة , مؤملين أن يحظوا بموعود رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله ( من أتى هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع كما ولدته أمه ). رواه البخاري ومسلم .
وأضاف فضيلته قائلا ” إن هذا المؤتمرُ العظيمُ والجمعُ الكبير الذي يرفع فيه شعارُ التوحيد يغيظُ أعداءَ الدين ، ويعدُّ عقبة كؤودا في سبيل تحقيق مآربهم ونشر باطلهم وترويج معتقداتهم الفاسدة لقد شرِقت نفوسُهم وحَصِرت صُدورُهم وعلموا أنهم مهما بذلوا من جهود وأنفقوا من أموال ليصدوا عن سبيل الله ويُخرجوا الناس من دينهم لن يستطيعوا تحقيق بغيتهم ، وأنى لهم ذلك وقد جعل الله للمسلمين من أسباب التمكين والثبات والبقاء ما من شأنه أن تضعفَ وتخورَ كلُّ محاولة ووسيلة تسعى لإبادة المسلمين واستباحةِ بيضتِهم “.
وبين أن الأمة تجتمع في الحج على توحيد الله تعالى , تجمعهم رابطة الدين والأخوة في الله , وتتجلى مظاهر الوحدة بكل أبعادها ؛ فالحجاج والعمارعلى دين واحد ويعبدون إلهاً واحدا ووجهتُهم واحدة وقبلتُهم واحدة وهم أيضاً في هيئة وحالة واحدة , ونداءٍ وهتافٍ واحد , ويقفون في صعيد واحد, ويقومون بأداءِ عملٍ واحد وهم آخرَ الأمر مطلبُهم ومَقْصِدُهم واحد .
وشدد إمام وخطيب المسجد الحرام على ساكني البلد الحرام والمقيمين فيه أن يستشعروا النعمةَ التي حباهم الله بها ويشكروه على منته وفضله وأن جعلهم من أهل الحرم وساكني البلد الحرام , موضحاً أن الحج عبادة عظيمة من أجل العبادات وقربة من أعظم القربات بل هو الركن الخامس من أركان الإسلام ، وأن على المسلم أن يبادر بأداء فريضةَ الإسلام ويحذر من التراخي والتأجيل والتسويف في أدائها .
وبين فضيلة الدكتور الغزاوي جملة من فضائل أيامُ العشرالأول من شهر ذي الحجة ، وما فيها من خير وفوز وفلاح ، وأهمية تعرض المسلم وتحريه لنفحاتها كي يسعد بها ,موصيا بأن يُري المسلمون ربهم من أنفسهم خيرا في هذه الأيام العشر التي بين النبي صلى الله عليه وسلم فضلها .

أمير منطقة مكة المكرمة يستقبل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم

استقبل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل في مقر الإمارة بجدة مؤخراً رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم عادل عزت.
واستعرض أمير منطقة مكة المكرمة  مع عزت ، سبل تطوير الأنشطة الرياضية في محافظات المنطقة ودعمها ، خصوصا في النواحي المتعلقة بكرة القدم، كما تمّت مناقشة خطط الاتحاد التي سيتم تنفيذها في المنطقة والرامية للارتقاء بالرياضة في محافظات المنطقة.