أخبار مجلس الأمة

الغانم: على السياسيين التواضع قليلا

أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم استعداد مجلس الأمة للتعاون مع الحكومة إلى أبعد مدى بوصفها سلطة تنفيذية لجعل ملف الحوكمة وما ينتابها من أوجه قصور وخلل، على رأس الأولويات الوطنية.
وقال الرئيس الغانم خلال رعايته وحضوره مؤتمر الحوكمة (الإطار التشريعي والمالي والإداري في الكويت 2017) الذي عقد في مجلس الامة أمس إن المجلس منفتح على أي اقتراحات أو توجهات، تصب في قناة تحويل النظريات الصماء إلى نماذج متخيلة ومتصورة لتطبيقها واقعيا.

وشدد الغانم على ضرورة الاتفاق على كيفيةaتحويل بعض من المفاهيم المطروحة، الى صيغ تشريعية وقانونية، أو تعديلات على قوانين موجودة.
وأكد الغانم أن التخبط والفوضى والترهل الإداري والانفلات المؤسسي والفساد هي البدائل الكارثية للحوكمة، لافتاً إلى اهمية الخروج برؤية شاملة لتطبيقات الحوكمة.

خلل كبير
وأضاف الغانم: قبل عامين، نظمت لجنة المرافق العامة البرلمانية ورشة عمل موسعة في مجلس الأمة حول قانون البلدية الجديد، دعت اليه عددا كبيرا من الخبراء والمختصين في مجال البلدية، وأتذكر انني قلت في افتتاح تلك الورشة «إن السياسي لا يمكن ان يفهم في كل شيء» وان استئثار السياسي وحيدا بالتصدي لكل القضايا التي تحمل طابعا تقنيا وعلميا يمثل منقصة، وسيؤدي الى خلل كبير، وأنا ما زلت عند هذا الرأي، فعلى السياسيين أن يتواضعوا قليلا، عندما يتم التصدي لتلك الملفات التي تحمل من التفاصيل الكثير والكثير.
وقال: أعتقد جازما، بأن الحديث عن الحوكمة، تجاوز كونه حديثا تبشيريا عن مفهوم جديد للإدارة، وأعتقد ان الزمن يمضي بسرعة، الى الحد الذي بات معه التنظير عن الحوكمة وأهميتها حديثا فات أوانه، نحن نتحدث عن الحوكمة الآن بوصفها واقعا، وضرورة، وطريقة حياة وإدارة، وبوصفها حالة معاشة بشكل يومي في كل أنحاء العالم.

الليونة الإدارية
وقال الغانم: أرقامنا تشير الى تخلفنا في مجال الحوكمة وتطبيقاتها المختلفة والمتنوعة، والحديث عن الحوكمة في الكويت، يجب ان يكون شاملا ويأتي على شكل حزمة متكاملة، الحوكمة كمرادف للمسؤولية، الحوكمة كمفهوم للتحديد، بدلا من الليونة الإدارية، الحوكمة بوصفها تأسيسا لمفاهيم الثواب والعقاب، وما تنطوي عليه من مفاهيم الرقابة بمختلف أنواعها ومآلاتها، الحوكمة كونها تأصيلا لمفهوم الشفافية.
وأضاف الغانم: أنا ركزت على هذا الدور، ربما لأننا سلطة تشريعية، ونريد أن نلعب الدور المنوط بنا، لأن هناك أدوارا ومسؤوليات أخرى مهمة ومفصلية، على السلطة التنفيذية الاضطلاع بها، وأرجو لهذا المؤتمر أن يؤتي ثماره، وأن يساهم في تحويل الأفكار والرؤى، الى تصورات وصيغ جاهزة للتطبيق العملي، ونحن في مجلس الامة منفتحون على أي اقتراحات او توجهات تصب في قناة تحويل النظريات الصماء الى نماذج متخيلة ومتصورة لتطبيقها واقعيا.

التجارب الدستورية
بدوره، قال رئيس المؤتمر رئيس اللجنة التشريعية والقانونية محمد الدلال: لقد ابدع مؤسسو الدستور عندما اصدروه مؤكدين حينها بما ورد في المذكرة التفسيرية بالقول: «برغبة واعية في الاستجابة لسنة التطور والتجارب الدستورية في الدول الأخرى، وبوحي هذه المعاني وضع دستور الكويت»، ولذلك فهم ادركوا في البداية أهمية التطوير الذي تقوم عليه المجتمعات الحية.
واضاف: باستعراض سريع لواقع الحوكمة في الكويت نرى أنها وجدت طريقها في عدد من مؤسسات الدولة الغالب عليها ارتباطها بالقطاع الخاص ( البنك المركزي، وهيئة أسواق المال وقانون الشركات) واجتهادات مشكورة في عدد من المؤسسات العامة التي تبنت الحوكمة كمسار ( ديوان المحاسبة والقطاع النفطي والخدمات الإلكترونية التي تقدمها عدد من مؤسسات الدولة).

الجلسة الأولى: استعراض التجربة الخليجية.. وتحديد مفهوم الحوكمة
على هامش افتتاح المؤتمر عقدت الجلسات النقاشية، وقال عريف الجلسة عضو اللجنة التشريعية مبارك الحجرف إن الجلسة تناقش حوكمة التخطيط التنموي، وتتضمن الحوكمة الديموقراطية والتنمية والتحديات التشريعية لحوكمة عمليات التخطيط التنموي في الدولة واستعراض التجربة الخليجية (تجربة إمارة دبي من خلال برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز).
بدورها، أكدت محللة برامج الحوكمة الديموقراطية لدى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الكويت سابقا هدى الدخيل أن تطبيق الحوكمة أصبح واقعا مفروضا، وليس اختيارا، كما قال الرئيس مرزوق الغانم.
وأضافت خلال الجلسة الاولى من جلسات مؤتمر الحوكمة: هناك خلط لدى عدد كبير بين مجموعة من المفاهيم الإدارية وبين الحوكمة، وبالأخص بين مفهوم الإدارة الحكومية وبين الحوكمة.
من جهته، قال الأمين العام السابق للأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية د. هاشم الرفاعي: في الواقع أن التاريخ المذكور شهد العديد من الإنجازات، ولكن شابه بعض الإخفاقات، ولاسيما لجهة الخطط الخمسية المختلفة التي إما أنها لم تنفذ أو لم يتم الموافقة عليها، أو جاء تنفيذها بشكل مجتزأ، ما يعني أنها لم تكتمل.
من ناحيته، قال المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز أحمد النصيرات إن برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز هو أول برنامج متكامل للأداء الحكومي المتميز على مستوى العالم، كما أنه أول برنامج متسوق سري في القطاع الحكومي على مستوى العالم.

الجلسة الثانية: الأزمة المالية والرقابة
في الجلسة الثانية تحدث الأمين العام للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية د. خالد مهدي قائلا إن الحوكمة نشأت في أعقاب الأزمة المالية والانهيارات الاقتصادية في عقد التسعينات من القرن العشرين عام 1997 ، واتجاه كثير من دول العالم للتحول إلى النظم الاقتصادية الرأسمالية، لاسيما خلال الأزمة الاقتصادية العالمية عام 2008، وخاصة في الولايات المتحدة وأوروبا، والتي نجم عنها تعرض العديد من الشركات العملاقة لمشاكل مالية.
بدورها، قالت مديرة مكتب المراجعة والدراسات القانونية في ديوان الخدمة المدنية سلوى بهبهاني إن الحوكمة عبارة عن تكريس الجهود، سواء من المؤسسات والجهات الحكومية أو الجهات الخاصة او الجهات الأهلية والأفراد، لتحقيق هدف معين في أي من المجالات التنموية، سواء من النواحي الاقتصادية أو الاجتماعية أو السياسية.
من جانبه، قال عضو هيئة التدريس في كلية الحقوق جامعة الكويت د. أنس التورة إن تفعيل نظم الرقابة بالجهات الحكومية لا يتأتى إلا عن طريق الحوكمة السليمة والإدارة الرشيدة لمؤسسات الدولة.

تعريف الحوكمة
عرفت الدخيل الحوكمة بأنها عملية توجيه النظم والمؤسسات والأطر والانتفاع بها لتحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها، أو المسؤولية التي أنيطت بها من قبل السلطة، أو الإدارة من أجل النتائج، وذلك عبر وضع السياسات والخطط الاستراتيجية وغيرها. ومرة أخرى، طبيعة النظام التي نشأت فيه الحوكمة هو الذي يحدد من هي هذه السلطة.

رأس الأولويات
أكد الغانم ان المجلس سيتعاون مع الحكومة بوصفها سلطة تنفيذية الى أبعد مدى، لجعل ملف الحوكمة وما ينتابها من أوجه قصور وخلل على رأس الأولويات الوطنية.

استجواب العبدالله تكتيك أم تفتيت؟

ما ان أعلن النائب رياض العدساني عن تقديمه مع النائب د.عبدالكريم الكندري استجواباً إلى وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الاعلام بالإنابة الشيخ محمد العبدالله حتى اشتعلت الحرب الإعلامية بين العدساني والنائب د.جمعان الحربش وهي نار لم تنطفئ في مواقع التواصل الاجتماعي وعلى صفحات الجرائد والقنوات الفضائية.
استجواب العبدالله تحول إلى صراع مع الحربش على خلفية لجنة التحقيق في محاور استجواب رئيس مجلس الوزراء واتهام الأخير للعدساني بمحاولة تعطيل الحياة البرلمانية ما أدى الى تراشق اعلامي تحول الى صراع الكتروني بين مؤيدي الطرفين.
القبس استطلعت توجهات الرأي العام حول استجواب العدساني والكندري من جهة وتبادل الاتهامات من جهة أخرى بين العدساني والحربش باستخدام تقنية تحليل البيانات الضخمة من خلال استخراج وتصنيف وتحليل التغريدات بأحدث الطرق العلمية ومن ثم تحليلها طبقاً لمنهجية تحليل المضمون الاكاديمية.

الطبطبائي: استجواب لوزراء الحكومة السابقة سنقف معه

أكد النائب وليد الطبطبائي أن أي استجواب يقدم للوزراء العشرة من الحكومة السابقة سنقف معه، مشيرا إلى أن الوزراء الخمسة الجدد لا يتحملون وزر الحكومة السابقة ولكن إذا قدمت لهم مساءلة مستحقة سنقف معها.

البابطين: أولويات تشريعية أهمها البنزين

كشف النائب عبدالوهاب البابطين عقد اليوم اجتماع النواب التنسيقي الذي عقد في مكتبه ضم عدد من ١٤ نائبا.

وأضاف البابطين في تصريح صحافي وهذا الاجتماع هو اجتماع تنسيقي لبداية دور الانعقاد للتركيز على القضايا التشريعية والقضايا الرقابية ، وفي البداية وبأسم زملائي نتقدم بالاستياء الشديد لطريقة تعامل الحكومة مع معطيات الاحداث المختلفة سواء كانت اعتراضات سجلت من تصريحات بعض الوزراء على التحركات التشريعية التي ابداها بعض النواب مما اضطرنا لتقديم طلبات استعجال وتحديد ملفات اسعار البنزين والتقاعد المبكر.

وقال إننا تقدمنا بتشريعات عديدة خلال دور الانعقاد الأول وكنا ننتقل فيها من اللجان الفنية إلى اللجنة التشريعية إلى مكتب المجلس وكثير منها أصبحت تشريعات جاهزة وبنتظار التصويت عليها في المجلس ، ولذلك اليوم اضطررنا إلى تقديم طلبات استعجال من أجل اقرارها.

وتابع، اشارات الحكومة سيئة بشأن هذه القوانين وبالتالي وقفنا في حملاتنا الانتخابية وتحدثنا عن أمور متعددة ، وفعلا تقدمنا بهذه القضايا على شكل قوانين ولكن خرجت لنا تصريحات لا تؤيد هذه القوانين وكانهم يريدون أن يتعاملون مع هذه القوانين كما هو الحال في تعاملهم مع قانون مكافات العسكريين الذي أقر بأغلبية المجلس وتم إعادته من قبل الحكومة.

وأضاف : هناك كثير تتعطل سواء بتأخيرها داخل المجلس أو برفضها من قبل الحكومة وكثير من الناس يسألون عن هذه التشريعات المنتظرة ، واتفقنا بالاجتماع على تحديد أولويات تشريعية مثل اسعار البنزين والتقاعد المبكر.

وقال : نطمح أن يكون هناك تعاون من قبل الحكومة لأقرار هذه القوانين ، والتعاون بشأن هذه التشريعات ستكون أحدى نقاط الفصل التي ستحدد آلية التعامل مع الحكومة.

وأضاف : جميعنا نؤكد على أن من حق النائب أن يقدم الاستجواب ، وبالفعل تم تقديم استجواب للشيخ محمد العبدالله وهناك استجوابات مقبلة تم الاعلان عنها لوزيرة الشؤون ووزير النفط ، وهذه الإعلانات كانت فرصة حقيقية للحكومة بأن تعديل من إداءها ، وتم الاتفاق بالاجتماع بان لكل نائب الحق بتقديم الاستجواب المناسب .

وتابع ، بالإضافة إلى تمكين المستجوب بالصعود على المنصة ورفض السرية والدستورية ولا للتشريعية ، والحكومة تعمل مسبقا بأن هناك تهديدات جدية بالاستجواب ، فلماذا لم تعالج الحكومة هذه الأمور.

وقال اذا كانت الأمور مهتمة امامها طريقين فقط أما معالجة الأمور المطروحة من قبل النواب أو مواجهة الاستجواب والصعود على المنصة ، وفي الحال الذي ترى فيه الحكومة أن هناك استياء نيابي من اداء وزير معين تستطيع معالجة هذا الأمر من خلال تشكيل وزاري جديد.

وأضاف ، في كل قضية سواء تشريعية أو رقابية نجد هذا التوجه من الحكومة وبالتالي الاسطوانة التي سوف تشغل في الفترة المقبلة أن النواب يبحثون عن التأزيم ولا يريدون التعاون ، والناس اليوم واعيين ولا تستطيعون ترويج مثل هذا الشائعات ، ولكن نحن أمام موقف بأن الاستجواب الذي قدم أوالتي سوف تقدم مستقبلا هي استجوابات مستحقة والحكم يكون بعد سماع المرافعات.

وقال ، الحكومة هي من تحدد طبيعة العلاقة بين السلطتين ، وفي الأسبوع المقبل سيعقد اجتماع أخر لتحديد أولويات التشريعية والتي تهم الشارع الكويتي ، واليوم المجلس حتى هذه اللحظة لا يلبي طموحات لمواطنين وفشل فيما يراه المواطن من مصلحة عامة لذلك كان أمامنا دربين أما نجلس على كراسينا ونتفرج على هذا الوضع الخاطئ أو نتحرك باتجاه حقيقي بعمل تشريعات وعدنا بها المواطنين.

وقال ، الحديث ليس فقط عن الوزراء بل هناك حديث عن استجواب رئيس مجلس الوزراء ونحن نقول بأن جميع الطرق مفتوحة لمصلحة المواطن ولن يكون هناك خطوط حمراء في الثلاث أشهر القادمة.

ولفت إلى أن الاجتماع اليوم كان اجتماعات تحضيريا لاجتماع اخر يقعد في الاسبوع المقبل. وفي موضوع مختلف ، بين البابطين أن قانون القواعد والاجراءات الضريبية سيكون مشروع أزمة والقانون يقول تفوض الحكومة بزيادة الضرائب على المواطنين بدون الرجوع إلى المجلس وأنا اقول أن هذا القانون غير دستوري ﻷالن الضرائب تشرع بقانون عبر المجلس واذا استمرت الحكومة بهذا القانون سيكون هذا اعلان نهاية العلاقة بين السلطتين.

وأضاف أن لن تكون المواجهة بيننا من خلال الاستجوابات فقط ، وهذا الامر حاولتوا التهيئة لها من خلال اتفاقية الضريبة الخليجية ، متسائلا : تريدون الاخذ من الناس حتى تضعون في جيب المواطن؟”.

وتابع : سواء قانون الضريبة المضافة أو قانون الضريبة الذي تعدون له مرفوض ، ونعلن اليوم بشكل واضح وصريح والناس تردد بأنهم شبعوا من التصريحات دون أن يكون هناك فعل ، واقول لهم الان نحن باتجاه الفعل.

وقال : المحل الحقيقي في دور الانعقاد المقبل سيكون هذه القضايا التي تمت مناقشتها .

وأضاف : المبادرة اتت اليوم لتوحيد الصفوف بين النواب لتحديد أولويات المواطنين لأنه بالعمل الفردي لن نصل إلى الاهداف المرجوة ، وبشأن الاستجوابات حق لكل نائب والطريقة الوحيدة لتقييم الاستجوابات تكون بعد سماع المرافعات.

وتابع : والان أصبح هناك تنسيق بشأن التشريعات والاستجوابات المقبلة.

وقال : الاجتماع المقبل سيكون حاسم في العديد من الملفات ، وبشأن الية تعامل الحكومة مع الاستجوابات ليس انا من اقول للحكومة ماذا تفعل ، والعملية واضحة واذا كانت تريد الاستقالة أو التدوير أو اعادة التشكيل فهي من تتحمل نتيجة قرارها وبالنسبة لنا كنواب سندعوا لاجتماعات تنسيقية متكررة للتنسيق بالتعامل مع الحكومة وباعتقادي الشخصي هذه الحكومة لا تستحق الاستمرار.

العدساني: كلما تقدمت باستجواب أجد نفس الاتهامات

قال النائب رياض العدساني أنه ومنذ المجلس الماضي يجد نفس الاتهامات والحجج الغير منطقية كلما تقدم باستجواب لرئيس الوزراء أو أحد الوزراء.

وأضاف العدساني: «استجوابنا للشيخ محمد العبدالله لأنه وزير فعال وتتبعه جهات عديدة ولدينا عدد من الملفات».

الحربش: التفاهم مع الحكومة كان مشروطا بعودة الجناسي

أكد النائب جمعان الحربش، أن التفاهم مع الحكومة كان مشروطا بعودة الجناسي قبل دور الانعقاد وليس شيكا على بياض لرئيس الوزراء.
وأضاف الحربش: «لن نقبل أن تصبح قضية الجناسي للمساومة على الاستجوابات».

هايف: ملف الجناسي يجب أن يحسم قبل بداية دور الانعقاد

أكد النائب محمد هايف أن الظروف الإقليمية وما تمر به الدول الخليجية والدول المحيطة، يحتم أن يكون هناك مزيدا من التعاون والتجانس بين الحكومة والمجلس، كي تعبر عجلة التنمية والسياسة المتوازنة والهادفة التي تخدم المصالح الداخلية والخارجية في البلاد.
وأضاف هايف في تصريح صحافي: ولكن أي طرف من الأطراف سواء السلطة التشريعية أو التنفيذية يخل بهذا التعاون لاشك بأن الحياة السياسية سوف تنحى منحى اخر في هذا الوقت غير المناسب.
وتابع: ومن هذه الملفات المهمة والتي سبق أن تحدثنا عنها في الحملات الانتخابية مرورا بدور الانعقاد الماضي وحدثت فيها تفاهمات مهمة وهو موضوع إعادة الجناسي المسحوبة، قائلا: وأن هدأ الحديث عن هذا الملف في الفترة الأخيرة إلا أن هناك اجتماعات مع رئيس الحكومة وحديث عن أهمية طي هذا الملف والانتهاء منه قبل دور الانعقاد.

وقال: لا يمكن أن يستمر هذا الملف دون حسم والأخوة النواب التزموا بهذا الملف وبحسمه قبل الدور المقبل وقد أقبلنا الحكومة بضرورة حسمه، ونحن لا نسعى لأي تأزيم ولا نسعى لأي تعكير لجو التعاون ولكن إذا كانت الحكومة هي من تخل بهذا التعاون فهي من تتحمل هذه المسؤولية.

وتابع: لن يستمر الحديث عن موضوع الجناسي بهذا الشكل بعد بداية دور الانعقاد، لأن ما تعهدنا به من تهدئة أمام سمو الأمير لم تلتزم به الجانب الحكومة في تنفيذ توجيهات سموه، في الوقت الذي التزمنا فيه نحن النواب طيلة فترة دور  الانعقاد الماضي وكذلك العطلة الصيفية.

وأضاف هايف أعطينا الحكومة مهلة كافية لحل مشكلة سحب الجناسي، واستمرار هذا الملف لا يدل على تعاون حكومي وليس هناك نوايا إذا استمر هذا الشكل من التعامل.

وتابع: نحن نفتح ايدينا للتعاون في هذه الحدود ولكن لا يمكن أن نخل عن التزاماتنا التي تعهدنا بها في السابق ، ونحن لدينا ملفات ملتزمين بها ونحن سنحاسب الحكومة إذا اتضح أنه ليس هناك نوايا للحل.

وقال: هناك ملفات ساخنة ومهمة مثل موضوع وزارتي الشؤون والدفاع لديهم ملفات وكذلك هناك وزارات أخرى ، ويجب على الحكومة أن لا تضجر من المسائلات لأن هذا دور النواب.

البابطين: اجتماع نيابي لتحديد العلاقة بين السلطتين

كشف النائب عبد الوهاب البابطين عن عقد اجتماع نيابي موسع لمناقشة الطريق الذي سيسلكه النواب في التعامل مع الحكومة خلال الفترة المقبلة.
وبين البابطين لـ «القبس» انه وجه دعوه لعموم النواب لحضور الاجتماع الذي سيعقد في الساعة الثانية ظهر اليوم الاربعاء في مكتبه لتحديد العلاقة بين السلطتين، مؤكدا ان المجال مفتوح للجميع لحضور الاجتماع.
ولفت الى انه ستتم مناقشة جميع الملفات المطروحة على الساحة في الوقت الراهن، وعلى رأسها الاستجوابات المقدمة لعدد من الوزراء.

العدساني: كلما تقدمت باستجواب أجد نفس الاتهامات

قال النائب رياض العدساني أنه ومنذ المجلس الماضي يجد نفس الاتهامات والحجج الغير منطقية كلما تقدم باستجواب لرئيس الوزراء أو أحد الوزراء.

وأضاف العدساني: «استجوابنا للشيخ محمد العبدالله لأنه وزير فعال وتتبعه جهات عديدة ولدينا عدد من الملفات».

الغانم يهنئ نظيره المصري بتأهل منتخب مصر للمونديال

(كونا) – بعث رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم، اليوم، ببرقية إلى رئيس مجلس النواب المصري الدكتور عبدالعال السيد أحمد عبر فيها عن خالص تهنئته للشعب المصري الشقيق بتأهل منتخب مصر لكرة القدم لمونديال روسيا الصيف المقبل.

وقال الغانم في برقيته «بعد 28 عاما من الغياب يعود أبطال افريقيا إلى المونديال بعد أداء عال ومشرف للكرة المصرية طيلة مباريات التصفيات».

وأضاف «أهنئ الشعب المصري قاطبة بهذا الإنجاز الذي يليق بسمعة الكرة المصرية التي طالما تسيدت القارة الافريقية».