امن ومحاكم

وفاة رفعت السعيد عن عمر ناهز 84 عاما

توفى مساء الخميس د.رفعت السعيد رئيس المجلس الاستشاري لحزب التجمع، ورئيس الحزب السابق وأحد أقطاب اليسار المصري عن عمر ناهز 84 عاما.

وقال سيد عبد العال رئيس حزب التجمع وعضو مجلس النواب المصري – في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط – إن الوفاة طبيعية، كما أن الراحل لم يكن يعاني أي أزمات صحية.

وقد ولد رفعت السعيد في 11 أكتوبر عام 1932، وهو سياسي يساري ترأس حزب التجمع خلفًا لخالد محيي الدين، وحصل على شهادة الدكتوراة في تاريخ الحركة الشيوعية من ألمانيا وكان نائبا سابقا في مجلس الشورى.

بالفيديو.. بطولة أم تقفز على مسار قطار لإنقاذ طفلها من الدهس

ألقت أم بنفسها على شريط السكك الحديدية لإنقاذ طفلها بعد سقوط عربته من أعلى الرصيف.

وفقا لما نشرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، ارتبكت الأم بعد انغلاق باب المصعد على طفلها الكبير وما إن التفتت لرؤيته حتى انزلقت عربة طفلها الصغير وسقطت، فقفزت خلفها لانتشالها ثم أسرع عدد من المسافرين لمساعدتها، وذلك بغرب مدينة سيدنى الأسترالية.

أفرجت حكومة نيو ساوث ويلز عن اللقطات للفت الانتباه إلى العدد الكبير من الحوادث التي يمكن تجنبها، حيث وقعت 5000 حالة “تتعلق بالسلامة” في جميع أنحاء الولاية خلال عام 2016.

عزل «خلية العبدلي» عن مسجوني «داعش»

بعث نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية برقيـة شكر وتقدير إلى سمو أمير البلاد، رداً على برقية الشكر التي تلقاها من سموه، التي أشاد فيها بجهود المؤسسة الأمنية في إلقاء القبض على المطلوبين من المحكوم عليهم نهائياً إنفاذاً لحكم محكمة التمييز.
وقال الجراح: إن ما حملته رسالة سمو الأمير من كلمات سامية لهي وسام على صدور جميع منتسبي وزارة الداخلية، ودافعاً لهم لبذل المزيد من العطاء وستجدهم بعون الله دوماً بالمرصاد لكل من يحاول المساس بأمن الوطن والمواطن مستنيرين بالتوجيهات السديدة من لدن سموكم.
إلى ذلك فرضت حراسة في السجن المركزي على المتورطين في «خلية العبدلي» عقب قبوعهم خلف الأسوار أمس الأول.
وقال مصدر أمني: إن تعليمات صدرت من القيادات الأمنية بتشديد الحراسة على المحكومين البالغ عددهم 13 شخصاً، وعزلهم عن عنابر المنتمين إلى تنظيم داعش وغيرهم من المسجونين.

عزل «خلية العبدلي» عن مسجوني «داعش»

بعث نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية برقيـة شكر وتقدير إلى سمو أمير البلاد، رداً على برقية الشكر التي تلقاها من سموه، التي أشاد فيها بجهود المؤسسة الأمنية في إلقاء القبض على المطلوبين من المحكوم عليهم نهائياً إنفاذاً لحكم محكمة التمييز.
وقال الجراح: إن ما حملته رسالة سمو الأمير من كلمات سامية لهي وسام على صدور جميع منتسبي وزارة الداخلية، ودافعاً لهم لبذل المزيد من العطاء وستجدهم بعون الله دوماً بالمرصاد لكل من يحاول المساس بأمن الوطن والمواطن مستنيرين بالتوجيهات السديدة من لدن سموكم.
إلى ذلك فرضت حراسة في السجن المركزي على المتورطين في «خلية العبدلي» عقب قبوعهم خلف الأسوار أمس الأول.
وقال مصدر أمني: إن تعليمات صدرت من القيادات الأمنية بتشديد الحراسة على المحكومين البالغ عددهم 13 شخصاً، وعزلهم عن عنابر المنتمين إلى تنظيم داعش وغيرهم من المسجونين.

«بصمة الدوام».. في عهدة القضاء

تلقت الدائرة الادارية بالمحكمة الكلية امس دعوى تطالب بإلغاء القرار رقم 8 لسنة 2017 الصادر من ديوان الخدمة المدنية بإلزام جميع موظفي الدولة بإثبات الحضور والانصراف عن طريق البصمة، وحددت لنظرها 14 سبتمبر المقبل.

وعلمت «الأنباء» ان الدعوى التي اختصمت رئيس مجلس الخدمة المدنية ووزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووكيلي وزارتي الداخلية والصحة كلا بصفته، قد تضمنت شقا مستعجلا يطالب بوقف تنفيذ القرار المطعون عليه مؤقتا لحين الفصل بموضوع الدعوى، كما تضمنت طلبا بإلغاء المادة 7 من القرار رقم 41 لسنة 2006 وما يترتب عليها من آثار، وهي المادة التي استحدثت نظام البصمة، والتي ارتكن إليها مجلس الخدمة المدنية بإصدار القرار المطعون عليه.

واقيمت الدعوى من المحامي تركي سحاب الظفيري، موضحا ان موكله يعمل بوظيفته الحكومية منذ سنة 1991 ومشهود له بالكفاءة والامانة في اداء وظيفته، وقد ترقى لمنصب رئيس قسم وكان يمارس عمله بنظام التوقيع، وبعد صدور قرار البصمة والعمل بها تم إعفاؤه من نظام البصمة، واستمر اثبات حضوره الى الدوام عن طريق التوقيع لبلوغه مدة 25 سنة خدمة.

وأضافت الدعوى ان نظام الحضور والانصراف عن طريق التوقيع او الكرت بحسب النظام المعمول به في جميع جهات الدولة الرسمية قبل البصمة هو نظام محكم وشفاف والالتزام به من قبل موظفي الدولة والطالب احدهم، وهو نظام منضبط، وصحيح ومعمول به في جميع أنحاء العالم ولم يظهر نظام البصمة واعتمادها كبديل لنظام التوقيع والكروت الا في الدول المتأخرة والتي لديها فساد اداري وهو نظام فاشل يجعل الموظف يتقاعس عن الانتاج لشعوره بالاحباط، وان الهم هو اثبات الحضور والانصراف وليس الانتاج وبذلك سيقوم الكثير من الموظفين بإثبات حضورهم ومن ثم الانصراف و العودة لاثبات الانصراف دون اي انتاج ولن يستطيع اي احد الخصم من رواتبهم او معاقبتهم لأنه ثابت حضورهم وانصرافهم.

ورأت ان البصمة هو نظام يخلق فجوة عدم ثقة بين الموظف وجهة عمله كما ان الاصل وهو ما كان معمولا به في جميع الجهات الحكومية قبل نظام البصمة فنجد أن الانتاج كبير لا يوجد تسيب الا عند بعض الموظفين وهي ظاهرة طبيعية، اما بعد تطبيق نظام البصمة على الجميع بمن فيهم من افنى عمره في العمل ومن بلغ منصب مدير ومراقب سنشهد تسيبا في العمل وتأخرا في الانجاز لأن من وضع هذا النظام لا يهدف الى الصالح العام ولذلك اغفلها في القرار المطعون فيه، ولما كان ذلك وقد كثرت التصريحات من قبل مصادر بديوان الخدمة وقد تضمنت اتهاما مباشرا لجميع موظفي الدولة بأنهم متسيبون وان من اراد ألا يبصم فعليه التقاعد او الاستقالة وهو ما جعل الطالب يرفع هذه الدعوى.

وذكرت الدعوى أن القرار المطعون فيه لم يأخذ رأي وزارتي الداخلية والصحة لكونه يرتب آثارا صحية وامنية، مشيرة الى ان الآثار الامنية تكمن في ان البصمة هي وسيلة تحقق من الشخصية لا اداة لاثبات الحضور والانصراف، حيث ان كل شخص لديه بصمته التي لا يمكن ان يحملها غيره، لذا استخدمت كدليل على الشخص في حالة وقوع جريمة بأنه موجود في ذلك المكان.

واضافت ان للبصمة اهمية وخصوصية جعلت وزارة الداخلية تحفظها في بنك معلومات سري لا يمكن الاطلاع عليه لذا بات لها حرمة ومرجعية لا يمكن اهدارها من قبل مجلس الخدمة المدنية بموجب القرار المطعون فيه، وجعلها مشاعاً للجميع وتملكها شركات خاصة لا يعلم عن انتماءاتها واهدافها، واخذها من الموظفين والاستيلاء عليها دون ضمانات تجعلها عرضة للقرصنة واستخدامها في أغراض منافية للقانون، فضلا عن خطورة استخدامها للابتزاز والسرقة وتلفيق الجرائم خصوصا مع تطور العلم اذ بات بإلامكان استنساخها وزرعها في جسم ليد اخرى وتنفيذ اي جريمة بها وتلك فرضية يحتمل حدوثها.

ومن الناحية الصحية رأت الدعوى ان للبصمة خطورة صحية تكمن بنقل الامراض والفيروسات الخطرة، لافتة التى خطابات وتقارير محلية واقليمية تؤكد امكانية نقل جهاز البصمة لعدوى الفيروسات من شخص مصاب الى آخر سليم في حال اذا كان شخص مريض واصبعه به جروح ووضع على المكان المخصص للبصمة وجاء شخص آخر سليم اصبعه به جرح او خدش في الجلد فمن الممكن ان تنتقل اليه العدوى في هذه الحالة لأن الفيروسات تعيش على الاسطح لمدة زمنية متفاوتة حسب نوعها.

وانتهت الدعوى الى ان القرار المطعون فيه صدر معيبا شكلا وموضوعا، لافتة الى انتفاء ركن الغاية على اعتبار ان البصمة تعد اعتداء صارخا على الحريات واغتصابا للصلاحيات رغم ان الواجب والادق ان يكون منوطا بالمصلحة العامة.

«الإطفاء»: 9 فرق سيطرت على حريق مصنع للأخشاب

أعلنت الادارة العامة للاطفاء مساء السبت تمكن تسعة فرق اطفاء من السيطرة على حريق اندلع بمصنع للاخشاب بمنطقة (امغره)، دون وقوع اي اصابات بشرية فيما اقتصرت الاضرار علي بعض الخسائر المادية.
وقالت (الاطفاء) في بيان صحافي ان فرق اطفاء الجهراء والصليبيخات والاسناد وصبحان والعارضية وحولي و كاظمة والمدينة والسالمية الجنوبي توجهت الى موقع الحادث فور تلقي غرفة عمليات الادارة بلاغا في الساعة 1:16 ظهرا، عن وجود حريق في مصنع تقدر مساحته 1500 متر مربع تقريبا.
واضافت انه تم توجيه الفرق للتعامل مع الحادث وتمت السيطرة عليه نحو الساعة الرابعة عصرا حيث تواجد في الموقع رجال وزارة الداخلية والطوارئ الطبية مبينة ان اول فرقة اطفاء وصلت للموقع في غضون اربع دقائق، وشرع رجالها بمكافحة الحريق والسيطرة باسرع وقت ممكن حتي لا يمتد الى المباني المجاور.
وذكرت انه سيتم فتح تحقيق لمعرفة الاسباب التي ادت الي اندلاع الحريق.

نجاة أسرة كويتية من انفجار وقع في منزلها بالرحاب

نجت أسرة كويتية من انفجار وقع في منزلها الكائن بمنطقة الرحاب فجر اليوم، نتيجة تسرب من غاز الطبخ ومرت الحادثة دون وقوع إصابات.

وقال مصدر إطفائي أن بلاغا تلقته عمليات الإدارة العامة للإطفاء يفيد بوقوع انفجار في منزل بمنطقة الرحاب، وعلى إثرها هرعت فرقتي اطفاء الفروانية والعارضية الصناعية الى موقع البلاغ بحضور سيارات الاسعاف ورجال الأمن، ولدى وصولهم تبين وقوع انهيار جزئي في المنزل بسبب تسرب غاز الطبخ مما ادى الى وقوع انفجار، مشيراً الى ان الحادث انتهى دون وقوع اية اصابات تذكر.

حريق يلتهم مركبة خلف مستشفى الأمومة

أخمد رجال مركز إطفاء الشويخ الصناعية نيراناً اندلعت في مركبة خلف مستشفى الأمومة بمنطقة الرقعي.

وقال مصدر إطفائي أنه فور تلقي البلاغ توجهت فرقة إطفاء الشويخ الصناعية وقامت بمحاصرة النيران والسيطرة عليها دون إصابات وجاري التحقيق لمعرفة أسباب الحريق.

إنقاذ مصري تعرض لذبحة صدرية أثناء تدخينه الشيشه

أنقذت العناية الإلهية، ثم التدخل السريع لفنيي الطوارئ الطبية، مقيماً مصرياً إثر ذبحة صدرية حادة داهمته أثناء تدخينه الشيشة في مقهى بخيطان أمس الأول.
وأوضح مصدر أمني أن غرفة عمليات وزارة الداخلية تلقت بلاغاً بالواقعة، وهرع على الفور رجال الأمن والإسعاف إلى الموقع، ووجدوا الوافد في حال سيئة، ونقلوه إلى مستشفى الفروانية، فأدخل على الفور العناية الفائقة.

فتاة للأمن: شاب هددني بصور!

تمكن رجال المباحث من ضبط شاب، قام بابتزاز فتاة من خلال اتصال هاتفي أمس الأول.
وقال مصدر أمني إن فتاة أبلغت الجهات الأمنية، بأنها كانت تربطها صداقة مع المتهم، الذي هددها وابتزها بصور خاصة لها ولوالدتها، طالباً إعطاءه مبلغاً مالياً، لكنها رفضت، ولم ترضخ لتهديداته، وتم تكليف رجال المباحث بضبطه وإحالته إلى الجهة المختصة.