شعر

‏كاس .. وقصيدة


‏كنت مع ضيقة خواطرهم وحيده!
‏مامعي الا طيب من غالي ورثته

‏والوجيه الي تباهي في رصيده..
‏كل وجه حزة الضيقة..غمرته

‏اطلبك ياسيد جروحي الفريده؟!!
‏وانت ماتفرق عن اتعس ما ذكرته

‏لو شراك الحب واحد من عبيده؟!!
‏وانت في صدرك حصان ماعسفته!

‏حط نفسك بالتفاصيل البعيده
‏في مكاني .. فالمكان الي كرهته!

‏ذي تفاصيلي وذا عقدي.. وجيده
‏هذا وجهي .. ماتشك انك عرفته؟؟!!

‏رح هناك .. اترك كفوفي مستقيده
‏مايناديك الدفا الي .. مافهمته

‏من مسافات الضمى انفاسي بليده
‏من نهرت شفاي.. زميته ونهرته..

‏كنا نحلم.. نخبنا كاس و قصيدة..
‏اشربك للطيش..لابيات شربته

‏كل بيت جاك مني .. مااريده
‏لكن ذنوب الخمور الـ ما سكرته؟!

‏كيف اكفرها ..وانا اعرفني فقيده؟؟
‏إنجرح.. ..مثل الجروح الي انجرحته

‏كنت مثلك اجمع آمالي العتيده
‏وسط صندوق الهدايا الي .. كسرته

‏مثل فزاعة حزن مشدود قيده!
‏وسط بور احساسكم عمري فقدته..

الشاعرة: ‏تهاني التميمي ( الاسمى )

 

 

حزم البطولات والعهد المجيد.. قصيدة للشاعرة صالحة عمير الغامدي

هم أبناء وبنات الوطن تجدهم في كل مكان يخدمون هذا الوطن الغالي في أي مجال من المجالات ويقدمون أرواحهم فداء للدين والوطن.

ومن هؤلاء من نذرت احاسيسها شعرا ونثرا لتتغنى بانتصارات الوطن وعهد سلمان الحزم والعزم.. إنها الشاعرة صالحة عمير الغامدي، حيث جسدت قصيدة تعبر فيها عن حبها لهذا الوطن مبينة أن  السعودية بلد العز والمجد وإن جيشها لا يهاب الأعداء، وأن الشعب يزخر بحب القيادة له وأن الشعب فداء للدين والوطن.

وفيما يلي الأبيات:
يامساء حزم البطولات والعزم المجيد
ياصباح النصر واحلى الفرايد والدرر
من بلاد النور والمجد والعز التليد
لانتخى سلمان شعبه يلبي له دهر
اقلعت مثل الصقور وهدفها ماتريد
غير نصر والمعادي صويب ويحتظر
طايرات لارعدت باسها بأس ن شديد
دكت حصون المعادين ماتخشى الخطر
من صواعقها يلا جت تصوب بالوريد
جيش سلمان البطل والابي والمعتبر
بلغ الحوثي وقله بظلمك لاتكيد
من صمايلنا عزومك تذل وتنحصر

ايه تامر ياملكنا وكلن لك عظيد
ننصر اللي دمع عينه على خده نثر
لجل هامة موطني باتغنى بالنشيد
ولجل هامة موطني بانظم جزال العبر
ولانخيت الشعر قال ابشري باللي يفيد

لو نظمنا الشعر يعجز يقول المختصر

افتخر في نظم الابيات وابداع القصيد
وافتخر ياموطن لك بروحي مستقر
ياوطن بنعاهدك عن حدودك مانحيد
لان لك في وسط الاعماق والخاطر مقر

الشاعر: مشعل ابا قرين

جابتك الايام يـا شخصٍ بدوني يتيـم
و الا الصدف جابتك خلفْ إتجاهاتها

أو حركتك القصايد و إعتنقك النسيم
أو الليـالي عطتك أجمل مٌعاناتها

خذيت قلبي و قلبي صـار كله هشيمْ
ياما مـنعت الزعلْ لاجل إعـتـذاراتـهـا

لا بالله إلا غلطت و كنت جداً كريييييم
و أنت اللئيم الجحود و طعـنـتك هاتها

عطنّي من الخلف لانّي بالملاقى عظيم
و أبـمـنــع الـروح لا مـن زادت آهـاتـها

مـا دام صمتك ملاك و بالمواصل عقيم
لـيه أجبرك و أنـت نفـسكْ يـمْ رغبـاتـها

على وداعـك بكيت و بالـمشاعـر قدييم
و دمـوعـي اللي تطيّـح بـ عزّ حسراتها

مرت مرور الخصيم اليا تجاهل خصيم
تخـاف مـن عِـزتـه و تخـاف مـن ذاتـهـا

الشاعرة: تهاني التميمي ( الاسمى )

‏الهي..ياكثر نولتني اشياء ماتنال..
‏تعب غيري يبيها وانت تكرمني..وتهديني

‏واخجل لا اجي اشكي لك الاهمال والاهوال
‏ويتطاير بحلقي صوت ..للاحلام غنيني

‏اذا هالروح مارفت مثل بهجة لضايق بال
‏احس اذنبت في حق المدى..والضي.. ويديني

‏كمالي! ماهو آلاكمل ..ولاغيري ربيع آمال
‏احس الجنة صِهرت لي.. وصبوها بشراييني!

‏وزفوني بهالة حور.. مايطفيها اي اهمال
‏واتوهج واشوف الشمس ماتقدر تحنيني!

‏اطل..واحلي الدنيا وانا المحتاجه..كيف الحال؟
‏واتبسم.. ورا الارزاق والالاء .. اخبيني!!

‏والآقيني..برقص الورد والاشجار..والاطفال
‏وفي دمعة مسن..واكثر بدمع الفرْح الاقيني

‏وفي صدري كنزت الود..عشان آذوقه رجال
‏يمين الله حبه لي.. عن اي حاجه مكفيني

‏يلاعبني وانا مهرتْه..واتدلى مثل سلسال
‏على صدره.. واشهد انه المحراب لسنيني

‏💕

الشاعر: فالح الربع

في ذّمة الجرح الذي طال اهه
يا فرح ياللي أولك بآخر الآه
كل ما نوى إنه يشد أنتباهه
يشده لاقصى أنتباهه وينساه
اللي قبل يدله اليوم تاهه
ومن تاه فيها من هكالحين يلقاه
صارت حياته مثل درب المتاهه
قدام عينه حاجته ويتعداه
من تــاه جاهه ما يقدّي وجاهه
ومن تيّه مقدّيه مـ أقــداه من تــاه
ومن طاع قلبه ما عرف اتجاهه
ومن طاع عقله عارفٍ درب منجاه
ومن ضاع عمره في أمور التفاهه
مقرود يلحق قرده بكل من جاه
بعض البشر يبقى على أهله عاهه
كل يوم مبلشهم مع الخلق بأخطاه
لاهو مجنّب عن دروب السفاهه
ولا كافيٍ شره ولا طاب طرياه
كل شي يتعدّى حدوده ملاهه
يبسق بعين وينمله بذن طرياه
من ترسله جاهه لك يصير جاهه
عقوبةٍ تبحث بقلبك خفا الاه
من كبر الاسما واهلها واشتباهه
عن حاجةٍ شيمّت نفسك لك الله

الشاعرة: الملتاعة مكة

الشوق نبضه من حنيني مدافيق
ماتستره عوج الضلوع المحاديب

مصبوب عذب الكأس عهد ومواثيق
ل شفاك يامالك فؤادي مشاريب

هزيت لك فكري بحلو الطواريق
يومٍ دعاني الشوق لجلك مطاليب

ياروح من روحه جمعها التوافيق
على نقا حبٍ خلي العذاريب

فجرت في صدري من الود ماطيق
غلا طيوفٍ من وفاها معازيب

حتى قهرت قلوب ناسٍ مطافيق
بالذوق والرقة وحسن التهاذيب

معاك اغيب من الوله دون مافيق
سكرة غرامٍ باردات اللواهيب

الشاعر متعب بن فارس الطواله

حاولـت اسلـي خاطـري مـار مزعـوج
الـيـا بـغـيـت ادلـــه رجـــع زاد هـمــي
همـن علـى همـن غشانـي تقـل مــوجمـوج
المحيـط اللـي الـيـا هــاج دمــي
الـوج لـوج اصغـيـرن لاج مــن حــوج
يـتـيـم وابـكــم مايـسـولـف واصــمــي
قلـبـي غــزاه الـحـزن فــوجٍ ورا فــوج
غصبـن تسـلـل لــه مــع عــروق دمــي
ماسـلـتـن صـــف التعـالـيـل وهــــروج
ولاقـصــة الــــراوي مــديــر الـمـعـمـي
والله يـالــولاســجــة الـــرجــــل وادوج
واشـراف مـرقـابٍ مــن الـطـول زمــي
لانوح نوح اللـي علـى الغصـن بهبـوج
ورقـن تـجـر الـصـوت مــن كــل يـمـي
ولاقنـيـب مـسـلـوعٍ مـــن عـقــب لـــوج
مـاطـاه مــن كـثـر الـهـريـف مـتـدمـي
حـداه عـن جـوا العـرب حـس لجـلـوج
وكـوسـر عــواه بــراس جـــالٍ مـقـمـي
واتــل قلـبـي مــن ورا مـهـدف الـعـوج
تــل السـوانـي مـــن غـزيــر المـجـمـي
او تــل حـمـرن فـوقـه الـــدل وخـــروج
فــي دربـهـن صــم الـحـوافـر تـرمــي
مــن كـثـر مـابـه مـــن مـلـفـات ودروج
هـمـن عـلـى كــل الاحاسـيـس عـمـي
اغضي قهر سطوت دهر رحت مفلوج
طيحـت خــلا مـامـن صـديـقٍ يسـمـي
قبلي شكـوا منـه هـل الخيـل وسـروج
كـــــمٍ عــديـــمٍ ذوقـــــه كـــــل غــمـــي
دنـيــاك لاهـبــة بعاصـيـرهـا الــهــوج
مــالــه ولــــد خــــالٍ ولا ولــــد عــمــي

همسات صوتك

صاحبي في كل معزوفه سمعتك
ضحكتك همسات صوتك في وترها

صاحبي في فيّه ضلوعي وضعتك
عن عيون العاذلين و عن خطرها

دامني في خطوة الهايم تبعتك
تكبر اشواقي و لا تذبل زهرها

بالغلا و الحب ياخلي طمعتك
ودي اخطف ليلتك واصبح قمرها

ايه انا من مرهف احساسي بدعتك
ملحمه تزرى المعاني في صورها

ايه انا في صفحة الغيمه طبعتك
وارهجت كلمة {احبك} مع مطرها

ايه انا الي لاخذاك البعد جعتك
والثواني وازنت فيها دهرها

اتسكع في دروب الشوق ضعتك
و العيون تناجي طيوفك نظرها

خذ كياني في يدينك ما منعتك
بس أرض الحب لا تهجر ديرها

الشاعر: محمد الدواي

الشاعر محمد الدواي الدهمشي

         ” حضرة الذوق “

دخيل عينك و همسة شفتك // نظره

راجع حساباتك و لا تجهل احسابي 
يا حظره الذوق / للخافق ترا حضره

اطلبك بس الوصال وتمسح اهدابي 
اسمع شتات الخفوق ولملمه نثره 

على اوتار الهيام يغني اعتابي 

معزوفه الناي للعاشق ترا نبره 

وانا عزفت انكسار الود بأحبابي 
جفاني الي حفظت بضامري قدره 

واليوم ما كننا الا اجناب و اغرابي 

مناي للموت في حضنه تجي السكره 

و يطوي الغضي بالمحبه صفحه كتابي 
ما بين نظر عيونه و رايحة عطره 

و مبيسم ن صافي ن و اللون عنابي 

يازينها ان صرت انا لاهل الهوى عبره 

حتى جهنم تحرم تاكل اجنابي 

تحية يا وطن

سلام وتحية يا وطن تعشِقك أوطان

قبل تعشّقك شعوب في كل معمورة

ممزوجة بريح المسك والورد والريحان

تعطّر ثراك من اصدق الود منثورة

يغرّد بها القمري ويسجع بها الألحان

تهادي بها الغيمة وتاخذ شذي عطوره

تمايل بها قلوب البشر والشعور انسان

ولك شعب حبه والوفا صادق شعوره

لأنك وطن للحب والخير والاحسان

لأنك وطن مواطنك ترضي اغروره

لأنك وطن تسمو وشامخ ولك عنوان

لأنك وطن تجبر لك أرواح مكسورة

لأنك وطن ماتعرف الجور والخذلان

لأنك وطن شرعه ونهجه بدستوره

لأنك وطن بعيوننا اربعة ألوان

نشوف الحياة بلونها بنفس مسرورة

لأنك وطن أبراجك تسولف لدسمان

عن المجد والتاريخ عن وافي شبوره

لأنك وطن رحمة وبك خشعة الرحمن

ولك روح فيها كل الأرواح مجبورة

لأنك وطن مايهزمك غاشم العداون

تقوم ويقوم العز كله علي دوره

لأنك وطن ماتشين لوكان غيرك شان

خصوصا» اليامن انطلق منه حنجوره

وقام يتخبّط بالحكي وانفلت بلسان

ولا ادري ( يحن العِرق ) او ناس مطيوره

وحنا بدار الطيب والأمن والأمان

بنعمة من رب الكون تِحمد ومشكورة

لنا حاكمٍ وافي ويرجح به الميزان

مواقِفه نعرفها وسياسته مشهوره

كويت الفخر والعز يحفظِك عظيم الشان

عيون الحسد تِعمي وتِدمي ومدحوره

لهذا تسامي كل مايرفع الآذان

عسي رايتك بالعز ياكويت منصورة

وتبقي وطن مافيه مثلك مع الأوطان

ولك شعب مامثله علي كل معموره

| شعر: صالح مصلح الحربي |