فنون

الخضر قدّم باقة من التفاؤل في أمسية غنائية بالأوبرا

قدم الفنان الشاب حمود الخضر، أمس الأول، أمسية غنائية في دار الأوبرا ضمن برنامجها الثقافي الجديد، ليلة مختلفة عن الليالي التي اعتدنا حضورها، حضرها عدد جيد من الجمهور، أهم ما يمكن أن أصف هذه الليلة بأنها «ليلة تفاؤل وحب» قدمها شاب ترى المستقبل في عينيه، هذا باختصار ما يمكن أن أذكره عن هذه الليلة الجميلة، وقد انتقل التفاؤل من إحساس الخضر وشعوره إلينا ونحن نجلس في المقاعد نتابعه ونشاهده ونتفاعل معه.

حب الحياة
للمرة الأولى أحضر أمسية غنائية لمطرب لم أستمع إلى أغانيه. سألت عنه فقالوا انه منشد جميل، ودخلت القاعة وأنا أفكر فيما سيقدمه، لكنني رأيت أمامي شابا وسيما يغني كلمات رائعة بإحساس أروع. قدم لنا باقة كبيرة من ورود التفاؤل والحب وحب الحياة، وظللنا ساعة ونصف الساعة في هذا الجو البديع الذي افتقدناه منذ فترة طويلة، الحب والغزل ومرارة العشق وعذب الغرام.. كلها أحاسيس ومواضيع جميلة.
لكننا اليوم بحاجة إلى أمر يختلف عن الحب، الحياة التي نعيشها لم تعد قيس وليلى، ولا عنترة وعبلة، أو قلب ابن الفارض الذي يحدثه.. بل حياتنا أصبحت أكثر عملية من العشق والرومانسية وبحاجة إلى من يعيننا عليها.

غدير صاف
قدم الخضر مجموعة من الأغاني التي تدعو إلى النظر إلى الحياة بواقعية وجمال جديد، فغنى للأب والأم.. وكم يمكن أن ينثر علينا من هذا الورد الغالي ويسقينا من هذا النبع والغدير الصافي من معان تجعل حياتنا جميلة، وغنى للعمل وعدم تقديس المال والفلوس.. وإن كنت أخالفه الرأي في ان المال ليس كل شيء في الحياة، لكنه أقنعني بكلماته الجميلة وأدائه الرائع بأن الحياة والصحة والعمل تجذب المال وليس العكس.
غنى للثقة بالنفس والاعتماد عليها، وليس على سمعة الأب أو قوة الأسرة «ليس الفتى من قال كان أبي» وترنم بعبارات القوة التي تنبع دائما من إيمان الإنسان بقدرته ومهارته، وغنى الجمهور بدلا منه أغنيته المشهورة – كما قالوا لي- «لا لا» كان يبدو من حفظ الجمهور لها أنها أشهر أغانيه، هذه الأغنية تدعو لعدم الاستسلام للكسل وتشجع الإنسان على العمل، لأن هذا النشاط والقوة والجد هي التي تبني الحياة والحضارة.. يالها من أمسية جميلة حركت قلوبنا للعمل وليس للعشق، أمسية لمن يسعى لبناء نفسه وحياته.. أما العشاق والمحبون فلهم الله.

هاشم الشخص يستعيد ذكريات «الصمت»

استعاد المخرج السينمائي هاشم الشخص الذكريات الجميلة التي لا تزال راسخة في ذاكرته، عندما تحدث يوم أمس الأول خلال عرض فيلمه السينمائي «الصمت» الذي قدم مسرح د. سعاد الصباح في رابطة الأدباء الكويتيين في العديلية، ضمن تدشين الموسم الثقافي الخامس لملتقى سين السينمائي بالتعاون مع رابطة الأدباء، بحضور طلال الرميضي الأمين العام للرابطة، ونخبة من الشخصيات الثقافية.
قبيل عرض الفيلم تحدث مؤسس ملتقى «سين» السينمائي خلف العصيمي، فقال إن الملتقى يقام يومي السبت والثلاثاء من كل أسبوع، مثمنا التعاون الدائم مع رابطة الأدباء الكويتيين، ولافتا إلى أن الموسم سيشهد إقامة ورش عمل ودورات ومحاضرات متنوعة، وقال انه في الموسم السابق كانت تعرض أفلام صامتة، وفي انطلاق موسمنا الجديد سعداء بعرض فيلم «الصمت» الذي أنتج عام 1976 لنخبة من جيل رواد الفن الكويتي.

السقاف والسنعوسي
واستذكر المخرج هاشم الشخص بداياته فقال: يسعدني أن أكون في هذا الملتقى السينمائي الشبابي الواعد، وأنا مؤمن بأفكارهم وطاقاتهم ونشاطهم المتميز، ولقد كانت السينما في الكويت ابان الحقب الماضية تجربة صعبة، وكنت في بداياتي أعشق التلفزيون، وتم تعييني وكان عمري 17 عاما، ورغم صغر سني فان وكيل التلفزيون آنذاك أحمد السقاف تعاطف معي ومنحني الفرصة، فقد كنت موهوبا وطموحا وشغوفا في العمل التلفزيوني والسينمائي، وتبنى موهبتي الإعلامي محمد السنعوسي، واسهم في دفعي لدخول دورة في الـ«بي بي سي» وعدت مخرجا أكاديميا.

حصد الجوائز
أضاف: أخرجت عدة أعمال درامية، بينها سباعية للفنانة سعاد عبدالله، إلى جانب برامج تلفزيونية متعددة، وعندما ذهبت إلى المغرب وشاهدت فيلم «الرسالة» ذهلت وأعجبت بالتقنيات والإمكانات السينمائية المتطورة، وحاولت تطبيقها في بلدي، فقدمت تجربة فنية مع فرقة العميري عن البحر، وبعدها قمت بإخراج فيلم «الصمت» الذي تحدث عن الحياة القديمة والعادات والتقاليد الكويتية، وحصد العمل عدة جوائز، وقد شاركت في مهرجانات كثيرة بينها مهرجان موسكو.

دور داعم
واستحضر الشخص دور وزير الإعلام الرائد آنذاك المغفور له الشيخ جابر العلي وتشجيعه للفنانين، حيث تم إنتاج فيلمين سينمائيين الأول عن الزواج قديما والآخر عن الغوص، إضافة إلى دوره البارز في إنشاء قسم متخصص في السينما، مؤكدا أن السينما الكويتية في مرحلة الستينات كانت نشطة رغم الصعوبات الكثيرة.
وأكمل الشخص: قمت بتحضير عمل سينمائي مع الفنان الراحل يوسف دوخي، ولكن انتهى مشروع العمل مع الغزو العراقي الغاشم.
وقام طلال الرميضي الأمين العام لرابطة الأدباء الكويتيين بتكريم المخرج الشخص، وبعدها انطلق عرض الفيلم.

تايلر ينفي إصابته بأزمة قلبية

نفى ستيفن تايلر، مغني فرقة أيروسميث لموسيقى الروك تكهنات بتعرضه لأزمة قلبية أو نوبة تشنج، لكنه لم يوضح المشكلة الصحية التي دفعت الفرقة لإلغاء باقي حفلات جولتها في أميركا الجنوبية والمكسيك. كانت الفرقة ألغت في سبتمبر آخر أربعة عروض في البرازيل وتشيلي والأرجنتين والمكسيك، بسبب معاناة تايلر من «مشكلات صحية مفاجئة» استلزمت رعاية فورية. وقال تايلر (69 عاما) على الموقع الرسمي للفرقة أمس الأول «أؤكد أنني لم أعان أزمة قلبية أو نوبة تشنج»، معربا عن أسفه لاضطرار الفرقة لإلغاء ما تبقى من عروضها. وأوضح «اضطررت للخضوع لإجراء طبي وكان طبيبي في الولايات المتحدة هو فقط من يستطيع القيام به». ولم يذكر تفاصيل. وعانى تايلر العديد من المشكلات الصحية في الماضي. (لوس أنجلوس- رويترز)

ليتو يجسّد شخصية هيفنر سينمائياً

من المقرر أن يجسد الممثل الأميركي جاريد ليتو (45 عاما) شخصية مؤسس مجلة بلاي بوي هيو هيفنر. وكان هيفنر قد توفي الأربعاء الماضي عن عمر يناهز 91 عاما. وذكر موقع هوليوود ريبورتر أن المخرج بريت راتنر هو من سيقوم بإخراج الفيلم. ونقل عن راتنر (48 عاما) القول «عندما علمت أن لدي حق تجسيد قصة هيفنر، أخبرني جاريد أنه يريد تجسيد هذا الدور».
وأضاف «أعتقد أن جاريد يستطيع تجسيد هذا الدور ببراعة، فهو أحد أفضل ممثلي هذا العصر».
يشار إلى أن جاريد اشتهر بأدواره في أفلام مثل «دالاس بايرز كلوب» و«سويسايد سكواد»، وإلى جانب التمثيل فهو موسيقي ومغن وكاتب أغاني، وحاصل على جائزة أوسكار لأفضل ممثل في دور ثان. (لوس انجلوس- د ب أ)

أول مخرجة مسلمة بـ”هوليوود” تخرج فيلماً عن اللاجئين

تستعد سونيا ناصري کول، وهي أول مخرجة مسلمة في عالم هوليوود السينمائي، خلال هذه الأيام، لنقل معاناة اللجوء التي ذاقتها طوال السنين الماضية، إلى شاشات السينما العالمية عبر فيلمها الجديد الذي يحمل اسم “أنا وأنت”، وتنوي تصوير وقائعه في تركيا التي تستقبل أكبر أعداد من اللاجئين على مستوى العالم.

وقالت كول الأفغانية الأصل، إنها تعتزم زيارة تركيا خلال الأيام القادمة، للبدء في تصوير مشاهد الفيلم الذي يتناول معاناة اللاجئين وآلامهم، بحسب ما ذكرت وكالة الأناضول للأنباء، الثلاثاء.

وأضافت إنها اختارت تركيا مكاناً لتصوير الفيلم، “نظراً للخدمات الكبيرة التي قدمتها الحكومة للاجئين السوريين المقيمين على أراضيها منذ أكثر من 5 سنوات”.

وبحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فإن تركيا تستضيف نحو 3 ملايين لاجئ سوري، وهي في الوقت ذاته أكبر مستقبل للاجئين في العالم.

وعن معاناتها خلال مسيرة حياتها ونشاطها في مجال الإخراج والسينما، قالت كول: “أنا أيضاً لاجئة؛ هربت من الاحتلال السوفيتي لبلادي بعد أن رأيت مجازرهم هناك، وجئت إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وبدأت هنا أحقق كافة طموحاتي”.

وأردفت: “كتبت رسالة إلى الرئيس الأربعين للولايات المتحدة، رونالد ويلسون ريغان، وهو سياسي وممثل، وشرحت له حينها ما يدور في أفغانستان من مآسٍ، وطلبت لقاءه آنذاك فاستجاب لطلبي، وفي اللقاء تناولنا الوضع في أفغانستان”.

وأوضحت كول أنها أسست جمعية أفغانستان الدولية، وسعت من خلالها لإطلاع الرأي العام الأمريكي على مجريات الأحداث في أفغانستان.

وذكرت أنها في عام 2007 صوّرت فيلماً وثائقياً بعنوان “المعيل” في العاصمة الأفغانية كابول، وكان الفيلم نقطة انطلاقها في عالم الإخراج والسينما، بحسب قولها.

وأشارت إلى أنها جسدت آلام الشعب الأفغاني ومعاناته في فيلمها الذي حمل اسم “التوليب الأسود”، واستطاعت من خلاله أن تكون مرشحة لنيل جائزة أوسكار عام 2011.

ناصر القصبي: قرار الملك سلمان تاريخي

أعرب الفنان الكوميدي والنجم السعودي ناصر القصبي، عن سعادته بقرار الملك سلمان بن عبد العزيز، بالسماح للمرأة بقيادة السيارة.

وقال ناصر القصبي مغرداً بهاشتاق “الملك ينتصر لقيادة المرأة” عبر توتير: “وأخيراً قرار تاريخي شكراً سلمان.. شكراً محمد بن سلمان”.

وصدر، مساء  الثلاثاء، أمر سامٍ باعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة، على الذكور والإناث على حد سواء.

وتشكل لجنة على مستوى عال من وزارات (الداخلية والمالية والعمل والتنمية الاجتماعية) لدراسة الترتيبات اللازمة لإنفاذ ذلك.

وعلى اللجنة الرفع بتوصياتها خلال 30 يوماً من تاريخه، والتنفيذ من 10/ 10/ 1439 هـ، ووفق الضوابط الشرعية والنظامية المعتمدة.

تعيين رضا الحيدر مشرفًا عامًا على هيئة الإعلام المرئي والمسموع.. وهذه سيرته الذاتية

أعلن المتحدث باسم وزارة الثقافة والإعلام هاني الغفيلي، صدور قرار بتعيين رضا الحيدر مشرفا عاما على هيئة الإعلام المرئي والمسموع. وعمل الحيدر، وهو من الكفاءات الوطنية، لدى مختلف القطاعات الحكومية والخاصة غير الربحية في قطاع التحليل والتخطيط الاستراتيجي، وتصميم وتنفيذ الحملات الاستراتيجية والإعلامية.

والحيدر حاصل على درجة الماجستير في الإدارة والسياسات العامة من كلية كينيدي بجامعة هارفارد، إضافة الى ماجستير آخر في الاتصال والتكنولوجيا، ودبلوم فخري في دبلوماسية الأعمال الدولية من جامعة جورج تاون. وتولى رضا الحيدر العمل كمستشار لدى عدد من الجهات في المملكة والإمارات، لتطوير سياسات التواصل الاستراتيجية والتواصل المدني، وهو عضو في مجلس ادارة مؤسسة مسك الخيرية وشركة تهامة المساهمة ومجلس ادارة مدارس الرياض الأهلية.

وفاة مغني السول الأمريكي تشارلز برادلي عن 68 عاماً

توفي مغني السول الأمريكي تشارلز برادلي، أمس السبت، عن عمر 68 عاما في نيويورك ، بعد صراع مع مرض السرطان.
وذكر بيان نشر على موقع برادلي في الإنترنت وحسابه على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) في وقت متأخر أمس: “بقلب مثقل، نعلن وفاة تشارلز برادلي”، موضحاً أنه تم تشخيص حالة الموسيقي البارز بأنها إصابة بالسرطان في المعدة عام 2016، وهي حالة هدأت بعد العلاج ولكن السرطان أمتد إلى الكبد.
وأشارت مجلة “بيلبورد” الأمريكية إلى أن الغناء المنفرد الأول لبرادلي المولود في 3 نوفمبر 1948 في مدينة جينزفيل بولاية فلوريدا، كان في أغنية (تيك أت آز أت كامز) عام 2002، الذي أدى إلى إطلاق ألبومه (نو تايم فور دريمنج) عام 2011.

بانكسي يكرّم باسكيا

أنجز فنان الشارع البريطاني المعروف بانكسي رسمين جداريين في لندن، تكريما للفنان جان ميشال باسكيا، بالقرب من المكان الذي يفتتح فيه الخميس معرض استعادي مكرس للرسام الاميركي. وقد ظهر احد الرسمين الجداريين خلال عطلة نهاية الاسبوع، وهو يضم فزاعة شبيهة بتلك الواردة في رسم لوحة باسكيا «بوي اند دوغ إن ايه جونيبامب» (1982). وقد بث بانكسي، الذي لا تزال هويته الفعلية مجهولة، الرسم عبر «إنستغرام» مرفقا بالتعليق التالي «بورتريه باسكيا يُستقبل لدى شرطة لندن. مساهمة (غير قانونية) في معرض باسكيا الجديد». ويظهر الرسم الثاني عجلة كبيرة استبدلت اقفاصها بتيجان. ويشير التعليق الى ان معرض باسكيا سيقام في قاعة باربيكان «وهو مكان غالبا ما يسارع الى ازالة اي رسم غرافيتي عن جدرانه». (أ. ف. ب)

خالد الشمري: الفنان طارق العلي هو صاحب الفضل في دخولي لعالم التمثيل ودائما يتبنى الفنانين الشباب ويمنحهم فرص التمثيل والإنطلاق للنجومية



– ” فليّح ” هو شخصية وكاركتر في إحدى المسرحيات التي قدمتها لذوي الإحتياجات الخاصة.


– عملت الكثير من المقاطع الكوميديه على قناتي في اليوتيوب بنفس الاسم والشخصيه. 


– منذ الصغر اقوم بتجسيد حركات بعض ممثلي الكوميديا العرب والعالميين لرسم البسمه على افراد العائله والاصدقاء.


– سرعان ما شد انتباه الفنان القدير طارق العلي احد المقاطع التي اديتها في قناتي ليتيح بعدها الفرصة لي بالتمثيل.


– كان حلمي وحلم كل شاب طموح ان يقف امام عملاق الفن المرحوم القدير (عبدالحسين عبدالرضا) رحمه الله. 


– مسرحية ولد بطنها اعتبرها نقله نوعيه عن ما قدمته سابقا وبمثابة تحدي لإكتشاف قدراتي على خشبة المسرح مع عمالقة الفن وامام الجمهور.



• أجرى الحوار جريدة الشعلة الإلكترونية:



فليّح هو شخصية وكاركتر وأسم شهرة لفنان شاب كوميدي شق طريق نجوميته من خلال مقاطع فكاهية في قناة اليوتيوب، فكانت بوابة له لولوج عالم الفن من خلاله، حيث مهدت له الطريق في أن يكون ممثلا يشارك كبار نجوم الفن من مسلسلات ومسرحيات، وكان آخرها مسرحية ولد بطنها التي يتزعم بطولتها العملاقان عبدالرحمن العقل وطارق العلي.
جريدة الشعلة الإلكترونية التقت بالفنان خالد الشمري الملقب ب ( فليّح ) لتحاوره عن فكرة التمثيل له كيف بدأت، وعن سبب اختياره لإسم فليّح، وكذلك التمثيل، ومن كان له الفضل في دخوله إلى عالم الفن، وهل كان الجمهور يتقبله كفنان، وما هو الدور الذي أداه فنان آخر تمنى أن يؤديه، وايضا وقوفه أمام فنانين كبار ماذا يعني له.

كل هذه الأسئلة وغيرها من الأسئلة الاخرى سألتها جريدة الشعلة للفنان الشاب خالد الشمري ليجيب عليها بكل رحابة صدر وإبتسامة في جو ملأه في خفة دمه التي بسببها مرت ساعات اللقاء كأسرع ما يكون لنخرج بالمفيد .. تفاصيل اللقاء في السطور التالية:

س – من هو خالد الشمري؟ ولماذا أخترت إسم فليّح تحديدا؟

• انا شاب أهوى الفن منذ الطفوله ، وكانت بدايتي الفعليه في اليوتيوب عندما اشتركت مع احد الزملاء في (مسابقه لإحدى شركات الاتصالات) وحزنا على المركز الأول في تلك المسابقه وقد تولد عندي حافز لإنجاز مقاطع تمثيليه كوميديه مضحكه ، اما بالنسبه لإسم (فليح) فهو شخصيه وكاركتر في احد المسرحيات التي قمنا بتقديمها لذوي الاحتياجات الخاصه في مركز فايزه الخرافي وكان عباره عن شخص ذو قيم ومبادئ يحب اعمال الخير وتم عمل الكثير من المقاطع الكوميديه على قناتي في اليوتيوب بنفس الاسم والشخصيه 

س – فكرة التمثيل بالنسبة لك كيف بدأت؟

• عاملان اساسيان كانا السبب في وصولي إلى عالم التمثييل:1. حبي للمغامرات الذي كنت استشعره من خلال مشاهدة الافلام بكثره في السينما او في المنزل. 2. حبي للفكاهه وعالم الكوميديا. حيث كنت منذ الصغر اقوم بتجسيد حركات بعض ممثلي الكوميديا العرب والعالميين لرسم البسمه على افراد العائله والاصدقاء.

                      ” قبول الجماهير “

س- كيف كان ظهورك الاعلامي؟ وهل لقيت قبول من الجماهير؟

• بالنسبه لي يستهويني الظهور الاعلامي ويوفر لي الفرصه في استغلال ما املك من طاقات ومواهب فنيه (تمثيليه او غنائيه) واعتبره ظهور لا بأس به الى الآن حيث انني حديث العهد بالظهور الاعلامي ولكن بإذن الله هنالك المزيد حيث اطمح الى تقديم الافضل وتطوير وتنويع الأداء في المستقبل.

س- حدثنا عن بداياتك في التمثيل؟

• في البدايه اعتمدت على نفسي في ممارسة هواية التمثيل عن طريق اليوتيوب ولكن سرعان ما شد انتباه (الفنان القدير طارق العلي) احد المقاطع التي اديتها في قناتي ، وقد التمست في شخصيته حبه لأحتواء الفنانين الشباب واتاحة الفرصه لهم ، وكانت بادرة خير للمشاركه في العديد من اعماله الكوميديه الجميله. 

                       ” قامات فنية ” 

س- ماذا يعني لك وقوفك أمام قامات فنية لها باع طويل بالفن؟

• يعني لي الكثير ، هو بمثابة تدريب ميداني يومي تتعلم من خلاله العديد من التفاصيل الفنيه (كالالتزام بالمواعيد ، احترام الجمهور ، احترام الصحافه والاعلام ، تقديم رسائل هادفه ، التعاون ، تشكيل فرق مترابطه يجمعها الموده والاحترام ، التسامح ، وغيرها العديد من الدروس) كما ان وقوفي امامهم يضاف الى سيرتي الفنيه وهو شيء اعتز به واتمنى تكراره.

س- هل تتلاقى توجيهات ونصائح منهم؟

• بالطبع ، هم لا يبخلون علينا بالنصائح والتوجيهات ، وانا اشكر من خلالكم كرمهم في تقديم هذه التوجيهات التي من خلالها تزداد خبرتنا في مجال التمثيل وتضعنا في المسار الصحيح الذي سيؤهلنا مع الايام الى تقديم اعمال رائعه ومميزه للجمهور.

س- من هو الممثل الذي تتمنى أن تلعب أدوار معه سواء كان من الجيل القديم او الجديد؟

• طبعا بلا شك بعد هذا السؤال يتوارد الى اذهاننا اسم الفنان الراحل الكبير الذي كان حلم كل شاب طموح ان يقف امامه وهو الفنان المرحوم القدير (عبدالحسين عبدالرضا) رحمه الله ، والذي كان وقع خبر وفاته كالصاعقه على قلوبنا ، ولكن اعماله لا تزال تذكرنا به ولازال صوته يتردد على اسماعنا ، ولا نزال نتعلم من اعماله ، اما بالنسبه للممثلين الحاليين يشرفني العمل مع الجميع.

س- مالدور الذي تمنيت أنك قمت به بدلا من فنانه الذي لعبه؟

• لم يخطر ببالي هذا التفكير من قبل ، واتمنى التوفيق للجميع ، ولا تزال الفرصه سانحه امامي للقيام بالعديد من الادوار دون النظر الى ادوار غيري.

س- كم عمل فني قدمت للجمهور؟

• العديد من الاعمال مثل: الفصله ، الفلته(الجزء الاول والثاني والثالث) ، قرمش ، خالي وصل ، فلم خميس وجمعه ، ليش يا جاره ، الدعله ، ابو طبيع ، شارع المرح ، بين الماضي والحب ، وفلم ارياتا الذي شارك بمهرجانات عالميه (مهرجان دبي السينمائي . ومهرجان كاليفورنيا) تحت تصنيف الافلام القصيره. اما مهرجانات المسارح: فقد شاركت في مهرجانات الشباب لعدة دورات وقد تم ترشيحي لأفضل دور ثاني عدة مرات كما فزنا بجائزة افضل عرض متكامل عن مسرحية عطسه اخراج عبدالله التركماني ، وشاركت بمهرجان الكويت المحلي للمسرح وتم ترشيحي كأفضل ممثل واعد مرتين ، وشاركت ايضا في مهرجان الطفل وفزنا بجائزة افضل عرض متكامل مع المخرج هاني عبدالصمد في دورتين متكاملتين.

                         ” الأقرب لقلبك “

س- ما هو العمل الاقرب إلى قلبك من بينهم؟

• (مسرحية ولد بطنها) هي اول عمل مسرحي كوميدي اتاح لي فرصة التواصل المباشر مع الجمهور وفي نفس الوقت فرصة الوقوف امام فنانيين كبار.

س- هل واجهتك مشاكل خلال مسيرتك الفنية؟

• كل فنان معرض لمواجهة المشاكل ، ولكن قله من يصمد امامها ويحاول مقاومتها في سبيل الوصول الى الهدف ، وانا على يقين ان كافة الفنانين الكبار في كافة انحاء العالم كانت بداياتهم مليئة بالمشاكل الى ان تحققت اهدافهم في الوصول الى اكبر قدر ممكن من الجماهير ، وانا متأكد بأن حبي للفن سيكون الصديق الأقرب الذي سيقوم بمؤازرتي للصمود امام تلك المشاكل.

س- ما هو جديدك في الايام المقبلة؟

•عرض مسرحية ولد بطنها خليجيا ، واقوم حاليا بقراءة 3 نصوص للمشاركه في مهرجانات مسرحيه ونص لمسلسل كوميدي ، كما تم الانتهاء من التسجيل الصوتي لمسلسل كورتيني انميشن.

                          ” ولد بطنها “

س- حدثنا عن تجربتك الأخيرة في مسرحية ولد بطنها؟

• في الحقيقه اعتبرها نقله نوعيه وعمل مختلف عن كل ما قدمته سابقا ، وكان بمثابة تحدي فني جديد لإكتشاف قدراتي في المثول على خشبة (المسرح الجماهيري) مع عمالقة الفن وامام الجمهور.

س- وماذا تعني لك خصوصا وانت تشارك اعمدة الفن فيها؟

• كما ذكرت سابقا، في هذه المسرحيه تعلمت الكثير وخاصه من اعمدة الفن واخص بالذكر (الفنان القدير طارق العلي) الذي لم يبخل علينا بدعمه وتوجيهاته وهو بمثابة الأب الروحي لي ، ولا انسى ايضا (الفنان القدير عبد الرحمن العقل) الذي استفدت من خبرته الكثير ، بالاضافه الى كافة الممثلين الاخرين وجميع العاملين في مسرحية ولد بطنها ، والذين تربطني بهم احداث جميله واصبحنا كالاسره الواحده المترابطه.

س- كلمة أخيرة لمن توجهها؟

• اقول عيدكم مبارك بمناسبة عيد الأضحى المبارك ، واوجه تحيه لكل من ساندني من العائله والاقارب والاصدقاء والفنانين والصحافه والاعلام في مسيرتي الفنيه المتواضعه التي اطمح ان تستمر لتقديم المزيد والمزيد في سبيل اسعاد الجمهور الكريم.