أخبار مجلس الشورى

“شوريون” يقترحون ضم المتقاعدين ممن رواتبهم 4 آلاف للضمان الاجتماعي.. ورفع سن التقاعد تدريجياً

قدم أحد أعضاء مجلس الشورى مقترحاً يدعو إلى ضم المتقاعدين ممن لا تتجاوز رواتبهم التقاعدية 4 آلاف ريال إلى الضمان الاجتماعي، فيما اقترح عضو آخر رفع سن التقاعد القانوني تدريجيا.

واقترح عضو مجلس الشورى الدكتور خالد العقيل أثناء مناقشة المجلس للتقرير السنوي للمؤسسة العامة للتقاعد للعام المالي 1437/ 1438هـ بمقترح طالب فيه بضم المتقاعدين ممن لا تتجاوز رواتبهم 4 آلاف ريال فقط إلى مظلة الضمان الأجتماعي، لعدم القدرة المالية لدى المؤسسة العامة للتقاعد.

بدوره طالب عضو المجلس الدكتور عبدالله الحربي برفع سن التقاعد بشكل تدريجي، فيما دعاً العضو الدكتور فهد بن جمعة لتنفيذ خيارات صعبة لإصلاح النظام التقاعدي، بينها زيادة عدد المشتركين، في حين طالب العضو الدكتور منصور الكريدس بإعادة هيكلة قطاع الاستثمار في مؤسسة التقاعد.

بعد شهرين من موافقة “الشورى”.. “رويترز”: مجلس الوزراء وافق على مشروع نظام الإفلاس

نقلت وكالة “رويترز” اليوم (الأحد) عن مصادر مطلعة تأكيدها أن مجلس الوزراء السعودي وافق على قانون نظام الإفلاس، بعد شهرين من موافقة مجلس الشورى عليه.

وقالت المصادر إن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قد صادق على قانون الإفلاس، بعد أن وافق عليه المجلس.

وكان مجلس الشورى قد وافق في ديسمبر الماضي على مشروع نظام الإفلاس، الذي ينظم إجراءات الإفلاس فيما يخص التسوية الوقائية والتصفية وإعادة التنظيم المالي لصغار المدينين والتصفية الإدارية.

بعد شهرين من موافقة “الشورى”.. “رويترز”: مجلس الوزراء وافق على مشروع نظام الإفلاس

نقلت وكالة “رويترز” اليوم (الأحد) عن مصادر مطلعة تأكيدها أن مجلس الوزراء السعودي وافق على قانون نظام الإفلاس، بعد شهرين من موافقة مجلس الشورى عليه.

وقالت المصادر إن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قد صادق على قانون الإفلاس، بعد أن وافق عليه المجلس.

وكان مجلس الشورى قد وافق في ديسمبر الماضي على مشروع نظام الإفلاس، الذي ينظم إجراءات الإفلاس فيما يخص التسوية الوقائية والتصفية وإعادة التنظيم المالي لصغار المدينين والتصفية الإدارية.

عضو «شورى» تطالب بتجنيد إجباري للسعوديات

بعد أيام من تأكيد نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس الشورى اللواء عبدالهادي العمري، رفض مجلس الشورى للتجنيد الإجباري للسعوديين، طالبت عضو في المجلس بالتجنيد الإجباري أو ما يعرف بـ«الخدمة الإلزامية» للشباب ذكوراً وإناثاً على حد سواء.

ينبغي أن يشمل النساء

وشددت عضو المجلس إقبال درندري بحسب “الحياة” ، على ضرورة عدم اقتصار التجنيد والخدمة الإلزامية على الرجال، «بل ينبغي أن يشمل الرجال والنساء على حد سواء، فالنساء يجب أن يتم إعدادهن لخدمة الوطن وللدفاع عن أنفسهن في حال حدوث أزمة أو حرب أو هجوم أو نحوه في أي منطقة، بحيث يستطعن الدفاع عن أرضهن وأنفسهن، بخاصة أن المرأة السعودية قوية، ومناضلة بطبيعتها، وهذا يجعل الجميع يشعر بالقوة، والاطمئنان على النساء عند حدوث أي مكروه لا قدر الله بأنهن مدربات بقدرٍ عالٍ».

وبررت مطالبها بأن التجنيد والخدمة الإلزامية يسهمان في بناء الشخص جسدياً ونفسياً ويعمقان الانتماء الوطني، والقيم الأساسية كالصبر والتحمل والتضحية، «كما أنهما يعلمان الشباب الانضباط والنشاط البدني والذهني ويجعلانه مستعداً لأي مهمات صعبة تحتاج إلى قوة ومهارات مختلفة لخدمة الوطن أو الدفاع عنه عند الحاجة».

يعانون من الفراغ

مضيفة «هناك عدد كبير من الشباب العاطل عن العمل ويشكو الفراغ ويرغب في خدمة الوطن وفي القيام بمهام تعطي معنى لحياته وتصقله، وتعتبر هذه فرصة لهم للتدريب واكتساب المهارات وفتح فرص للعمل الوطني».

ورأت أنه على رغم وجود جيش قوي للمملكة، إلا أنها بحاجة إلى رفع كفاءتها الدفاعية وجعلها مستدامة بحيث تكون قادرة على الدفاع عن نفسها بكل أفرادها في أي وقت وعلى أي صعيد، وأن ذلك سيجعل لديها مخزوناً احتياطياً كبيراً من القوى البشرية القوية والمؤهلة، مما يجعلها قوة جبارة لا تواجه.

من 3 أشهر إلى سنة

وحددت فترة التجنيد الملائمة ما بين ثلاثة أشهر حتى سنة، «وذلك بناء على استعداد الشخص ومهاراته وقدراته، على أن تكون الأولوية في التوظيف في الوظائف العسكرية والأمنية أو المدنية لمن أكمل الفترة والتدريب»، مشيرة إلى أنه لا ينبغي تحديد مرحلة عمرية للتجنيد أو الخدمة الإلزامية «بل يفرض على كل من تجاوز عمر 18 عاماً ولديه القدرة الجسدية، كما يمكنه التأجيل لفترة بحسب الظروف على أن يتم الاختيار بين التجنيد أو الخدمة الإلزامية».

ورأت درندري أنه يمكن البدء بالتجنيد أثناء الدراسة من خلال الفترات المسائية لتعويد الطلاب على الانضباط العسكري والقوانين العسكرية، والاستعداد، وتنفيذ الأوامر، أو على الخدمة الإلزامية لخدمة الوطن في الجوانب المدنية المختلفة بحسب حاجة البلد، على أن يتم اختيار المتميزين لإعدادهم إضافياً لمعسكرات صيفية «يدفع لهم خلالها مقابل مالي ويدربون بكثافة على استخدام أسلحة متقدمة أو خدمات متطورة.

الدفاع عن النفس

ثم يرشح المتميزون ليعملوا بشكل رسمي في القطاع العسكري أو الأمني، مما يضمن انتقاء رجال أمن أقوياء ومتميزين ومدربين».

وأشارت إلى أنه ينبغي أن يشمل التدريب مقداراً أساسياً من أساليب الدفاع عن النفس واستخدام الأسلحة الخفيفة، على أن يتم بعد ذلك التنويع للمتدربين بحسب مهاراتهم بين التدريب البدني، والمعنوي، والتقني، واستخدام الأسلحة الثقيلة، وغيرها من أساليب الدفاع الحديثة.

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

أسبوع ساخن في «الشورى» .. ينكأ جراح «التقاعد»..والمجهر على إيراداتها

يبدو أن قطاعات حكومية ستكون على موعد مع «أسبوع ساخن» تحت قبة «الشورى»، إذ سيناقش المجلس التقرير السنوي للمؤسسة العامة للتقاعد الإثنين القادم، وسط توقعات بعودة النقاشات الحادة حول ما طرح قبل شهرين تقريباً والمتعلقة بإيرادات المؤسسة العامة للتقاعد، ونكء جراحها بعد موجة انتقادات طالتها من أعضاء.

وسيخضع المجلس ملف «مكافحة السمنة» تحت مجهره، ومن المتوقع أن يناقش في الأسبوع القادم تقريري رئاسة الاستخبارات العامة، وهيئة حقوق الإنسان، ومقترح مشروع نظام الهيئة الوطنية للمسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص، وتعديل الفقرتين (8،6) من المادة الرابعة من نظام صندوق التنمية الصناعية السعودية، ومشروعي اللائحة الموحدة للاتصالات الرسمية ولائحة المحافظة على الوثائق ومعلوماتها داخل أجهزة الدولة وخارجها، ومقترح مشروع نظام هيئة الأمومة والطفولة، ومشروع نظام العمل التطوعي، ومقترح مشروع اللائحة التنظيمية لمجالس شباب المناطق.

عضو مجلس الشورى “فاطمة القرني” تكشف حقيقة معارضتها للقرارات الملكية .. وتوجه رسالة هامة !

كشفت عضو مجلس الشورى الدكتورة فاطمة القرني حقيقة مقالةً “جرى تدويرها ونشرها في بعض مواقع التواصل الاجتماعي مُـتَـضمنةً آراء وتعليقات يُعارض بها كاتبُها عدداً من القرارات الملكية السامية”، قائلة:” كل ماورد في تلك المقالة لا يمت إلي بأية صلة، وهو محض افتراءٍ وكذبٍ وتلفيق لم يصدر مني مطلقاً ولم أصرح به لأي فرد أو جهة”.

وأوضحت القرني في بيان لها أنها تجزم بنفيها القاطع “لكل ماورد في تلك المقالة المكذوبة المعتلة معنىً ومبنى ــ لأحتفظ بحقي المشروع في تتبع ومقاضاة من صاغها ونسبها إلي ابتداءً، ومن أقدم على تدويرها ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي دون تحقق”، بحسب “عكاظ”.

وأضافت القرني: “انتسابي للوسط الإعلامي والأدبي يتجاوز في مداه الزمني عقوداً ثلاثة؛ كنت خلالها ولم أزل وسأظل في كل حرفٍ وموقفٍ صدر مني وأخِذ عني صوتاً وطنياً مسؤولاً معنياً بكل مايهم إنسان أرضنا المباركة، وسنداً وعوناً لولاة أمرنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين؛ جاداً في السعي مع حكومتنا المتوثبة للإسهام بكل ما من شأنه الأخذ بوطننا الحبيب إلى الأسمى والأبهى من مراقي التقدم والتميز والريادة في مختلف المجالات”.

وأكدت القرني على مواقفها “المؤيدة والمحتفية بالقرارات والأوامر الملكية السامية التي عايشنا جميعاً تباشيرها مؤخراً مواقفٌ معلنة ومسجلة موثقة سواء من خلال أعمال عضويتي في مجلس الشورى، أو في زاويتي المنتظمة في مجلة “اليمامة” وكذلك في تصريحاتي الإعلامية للصحافة والإذاعة والتليفزيون ولمختلف وسائط الإعلام التقليدي منها والجديد مما لا يقبل المزايدة ولا يحتاج التأكيد ؛ وكيف لا أكون كذلك”.

وأضافت القرني “وكلها تمثل استجابة لتطلعات اجتماعية واقتصادية جاء إعلانها وتفعيلها لتحقيق المزيد من الاستقرار والرفاه لأبناء وبنات هذا الوطن المعطاء على امتداد أراضيه الشاسعة وعلى تنوع وثراء حضارة إنسانه تراثاً ومعاصرة وقادماً نستشرف فيه الخير كل الخير ؟!.”

عضو شورى: يجب إعداد جيل وطني من الحرفيين في مهن السباكة والكهرباء والنجارة

دعا عضو مجلس الشورى الدكتور هاني خاشقجي، وزارة التعليم، إلى تبني استراتيجية للمواءمة بين سياسات التعليم واحتياجات سوق العمل، مطالبا بإعداد جيل وطني من المهنيين والحرفيين في مختلف المهن والحرف، ومنها السباكة، والكهرباء، والتكييف، والنجارة، والحدادة.

وأوضح خاشقجي، وفقا لـ”الحياة”، أن العمالة الوافدة ما زالت تحتكر هذه المهن وسط غياب شبه كامل للعمالة الوطنية، فيما يتخرج كل عام جيش من العاطلين تنقصهم المعرفة والمهارة.

وقال خاشقجي، إن الجامعات أصبحت مثل آلة التصوير التي تنتج آلاف النسخ المتماثلة من دون مراعاة للاختلافات والفروق الفردية بين الخريجين.

حسم الجدل الحاصل حول “التجنيد الإجباري للسعوديين” في مجلس الشورى!

قال نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس الشورى اللواء عبدالهادي العمري إن مجلس الشورى يرفض التجنيد الإجباري للسعوديين، مضيفا:” الشعب السعودي دائماً وأبداً يمتاز بالولاء لوطنه وقيادته، ولن يتوانى أو يتأخر في زمن من الأزمان ليكون جيشاً واحداً ضد أي عدوان”.

وأكد العمري:” الاتفاق والانسجام بين المواطنين يجعله غير ضروري وملزم لأبناء المملكة”، لافتا:” مقترح التجنيد الإجباري مطروح في اللجنة الأمنية بالمجلس، ولكنها رأت عدم ملاءمة درسه نظراً إلى وجود آلاف العاطلين عن العمل من الشباب الذين يرغبون في الانتظام في القوات المسلحة على وظائف رسمية وليس تجنيداً إجباريا، بحسب”الحياة”.

وأوضح أن الجيوش الحديثة لا تحتاج إلى أعداد هائلة من البشر وإنما تحتاج إلى أسلحة ذكية، مشيرا:” المرافق التدريبية الحالية لا تستوعب أعداداً هائلة من المجندين إجبارياً وإنما يكون استيعابها في تأهيل من هم على رأس العمل”.

وتابع أن القوات العسكرية لديها القوة والقدرة الكافية التي تمكنها من مجابهة أي عدوان، من دون الحاجة إلى مجندين إجبارياً.

الشورى يوجه سؤالاً صعباً بشأن حرمان الأطباء السعوديين من العمل .. ومستشفى “الملك فيصل” يجيب !

طرح مجلس الشورى تساؤلا على مستشفى الملك فيصل التخصصي لمعرفة سبب حرمان الأطباء السعوديين من العمل في المستشفى، بالرغم من أنه ما يزال مليئاً بالأطباء والإداريين الوافدين.

واختصر المستشفى إجابته على استعراض نسب القوى العاملة لديه، موضحا أن نسبة الأطباء الاستشاريين والاستشاريين المشاركين السعوديين في المؤسسة حسب التقرير السنوي تمثل 57%.

كما قام المستشفى باستعراض نسب السعودة في بعض الفئات الوظيفية التي تصل لـ86% من إجمالي القوى العاملة في الوظائف الإدارية والمالية، و82% من إجمالي القوى العاملة في وظائف تقنية المعلومات، و68% في الوظائف الإدارية المعاونة والمساندة، بحسب “الوطن”.

وتفصيلا: وجه مجلس الشورى ممثلا باللجنة الصحية وجه سؤالا للمستشفى:” لماذا يحرم أبناؤنا الأطباء السعوديون من العمل في المستشفى ولا يقبل توظيف سوى الأطباء الحاصلين على شهادات أجنبية؟!.. ولماذا المستشفى ما زال مليئاً بالأطباء والإداريين غير السعوديين؟!”.

رئيس مجلس شورى قطر يصل إلى القاهرة

أفادت وسائل الإعلام القطرية الرسمية بأن رئيس مجلس شورى قطر، أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود، وصل مساء أمس إلى العاصمة المصرية القاهرة.

وأوضح الإعلام القطري أن آل محمود يزور القاهرة مع الوفد المرافق لتمثيل دولة قطر في أعمال المؤتمر الثالث للبرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية الذي يعقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية غدا السبت.

ومن المتوقع أن يصدر المؤتمر وثيقة شاملة حول مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف سترفع بعد المصادقة عليها من قبل رؤساء المجالس والبرلمانات العربية إلى مجلس جامعة الدول العربية الـ29 على مستوى القمة، والذي سينعقد في شهر مارس .