أخبار مجلس الشورى

«الشورى» يطالب بإضافة عقوبة التشهير لمرتكبي مخالفات نظام السياحة

ناقش مجلس الشورى في جلسته اليوم الاثنين، جملة من الموضوعات أبرزها بحث مشروعي اتفاقيتين في مجال توظيف العمالة، ومجال توظيف العمالة المنزلية بين حكومة المملكة وحكومة مملكة كمبوديا.

ووافق المجلس في جلسته العادية الخامسة والعشرين من أعمال السنة الأولى للدورة السابعة برئاسة رئيس المجلس، على تعديل المادة “التاسعة” من لائحة المدارس الأجنبية، المعاد دراستها عملاً بالمادة (١٧) من نظام المجلس.

كما ناقش المجلس إضافة عقوبة التشهير لمرتكبي مخالفات نظام السياحة، ونظام الآثار والمتاحف والتراث العمراني.

وطالب مجلس الشورى مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة بتوفير البيئة التنافسية الداعمة والبرامج التكاملية من خلال التعاون والتنسيق بين المدينة والجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة بصناعة الطاقة الذرية والمتجددة، لتوفير بيئة استثمارية ملائمة.

ودعا المجلس، مدينة الملك عبد الله إلى الإسراع في إنشاء الموقع المخصص لاختبار تقنيات الطاقة الشمسية وتطبيقاتها، بجانب التعاون والتنسيق مع الجامعات السعودية في تخصصات علوم وهندسة الذرة في مجال الأبحاث النووية وتأهيل المتخصصين.

كما حث المجلس مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية، على زيادة المحتوى المحلي في عمليات تصميم وبناء وإدارة وتشغيل محطات الطاقة الذرية والمتجددة، فضلاً عن تضمين تقاريرها معلومات حول الخطوات الفعلية التي تم اتخاذها لإدخال الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الوطني.

​”الشورى” يصوّت على توصية التأمين الصحي لجميع المواطنين هذا الأسبوع

كشف عضو بمجلس الشورى عن تصويت المجلس خلال جلسته المقبلة هذا الأسبوع على توصية بتوفير الدولة خدمات التأمين الصحي للمواطنين، لافتاً إلى أن لجان المجلس انتهت من دراسة الملف تمهيداً للبت فيه.

وبيّن عضو الشورى الدكتور فهد بن جمعة أن المقترح ينتظر فقط الموافقة عليه لرفعه إلى المقام السامي وإقراراه قريباً، موضحاً أن تطبيق التأمين الصحي للمواطنين سيحد من لجوء المواطنين للسفر إلى الخارج من أجل العلاج، كما يقضي على طوابير المرضى بالمستشفيات الحكومية.

ولفت إلى أن تكلفة المشروع ستكون كبيرة على الدولة في المدى القريب لكن ذلك سينخفض تدريجياً، مبيناً أن وزارة الصحة سيكون دورها إشرافياً فقط.

“عضوات شورى” يطالبن بضم النساء لـ”الإفتاء” والحد من الفتاوى الشاذة

طالبت عضوة مجلس الشورى الدكتورة سامية بخاري الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بإشراك أكاديميات متخصصات في علوم الفقه عند إجراء البحوث والدراسات المتعلقة بالمرأة.

وكان مجلس الشورى قد ناقش توصيات لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية حول تقرير الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، وطالبت عضوة بأن تجري الرئاسة دراسة تحليلية لظاهرة الطلاق، والعمل على الحد منها.

فيما حذرت عضوة أخرى من خطورة انتشار الفتاوى الشاذة، مطالبة الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بالحد من المفتين غير الرسميين وحصر الفتوى بأعضاء هيئة كبار العلماء، مقترحة إنشاء أوقاف خيرية لدعم الأبحاث العلمية وتمويلها.

أعضاء شورى يطالبون بافتتاح «كليات بدنية» للنساء

دعا أعضاء بمجلس الشورى، وزارة التعليم بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة، إلى افتتاح كليات في الجامعات للتربية البدنية للطالبات لتخريج كوادر وطنية رياضية متخصصة.

وتقدمت بهذه التوصية كل من الدكتورة لطيفة الشعلان، ولينا آل معينا، وعطا السبيتي، إثر تقرير وزارة التعليم 1436-1437هـ، كما أوصت الدكتورة أمل الشامان وزارة التعليم بإبراز صورة المرأة في المناهج الدراسية، بما يتناسب مع دورها بوصفها شريكاً أساسياً في التنمية المجتمعية.

ويناقش مجلس الشورى قريباً تقرير اللجنة الصحية، بشأن مقترح مشروع نظام مكافحة السمنة الذي يعالج ظاهرة السمنة المتفشية في المجتمع للنساء أو الرجال أو الأطفال، بحسب “الحياة”.

وخصص النظام بنوداً لكل الفئات توضح خطورة التغذية غير الصحية، وسوء ممارسة الرياضة، ويشير إلى أن السمنة لدى المملكة وصلت إلى أعلى معدلاتها في العالم، ورأى المجلس ضرورة أن يكون هناك نظام لمكافحة هذه الداء، إذ وافقت اللجنة الصحية على النظام المقدم من خمسة أعضاء في المجلس.

“الشورى” يطالب بتوحيد الإجراءات الجمركية خليجياً وإعادة الرسوم غير المستحقة

طالبت اللجنة المالية بمجلس الشورى  مصلحة الجمارك، بسرعة إعادة الرسوم الجمركية غير المستحقة والتنسيق مع جمارك دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لتوحيد الإجراءات الجمركية فيما بينها، بما يحقق مبدأ التكامل الاقتصادي وتنفيذ قرارات الإعفاءات الجمركية.

ويصوت المجلس، الأربعاء المقبل، على توصيات تطالب  الهيئة العامة للطيران المدني ، بوضع رؤيتها الاستراتيجية المستقبلية لكي تكون المطارات السعودية في المراتب الأولى عالمياً، لتحقيق التنافسية وضمان السلامة وخدمة العملاء وفق خطة زمنية محددة، وتحسين البيئة الاستثمارية في مجال النقل الجوي، بحسب ما ورد في صحيفة “الرياض”.

وذلك بعد أن يستمع لوجهة نظر لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بشأن ما أبداه الأعضاء من آراء وملحوظات تجاه التقرير السنوي للهيئة العامة للطيران المدني للعام المالي 35ـ1436هـ.

كما يناقش الشورى يوم الثلاثاء المقبل تقرير لجنة الاقتصاد والطاقة بشأن التقرير السنوي لوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية للعام المالي 36ـ1437 هـ، وقد طالبت اللجنة في أبرز توصياتها التي رفعتها للمجلس وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالعمل على زيادة استقطاب ودعم استثمارات المنشآت الصغيرة والمتوسطة في مجالات التعدين والصناعة والغاز، وتأسيس نافذة موحدة لإصدار تراخيص التعدين بأنواعها، لتسهيل منح التراخيص وتجديدها وإزالة العقبات أمام المستثمرين.

وفي جلسة الأربعاء المقبل، يناقش المجلس تقرير لجنة الحج والإسكان والخدمات بشأن التقرير السنوي للهيئة الملكية للجبيل وينبع للعام المالي 36ـ 1437هـ، وتوصياتها التي طالبت الهيئة بالتأكيد على قرار مجلس الشورى الصادر قبل أكثر من 6 سنوات بمتابعة توظيف القوى العاملة الوطنية لإحلالها مكان القوى العاملة الأجنبية في المصانع والشركات العاملة في المدينتين الصناعيتين بالجبيل وينبع بهدف توطين التقنية.

وفي هذا السياق، طالبت اللجنة الهيئة برفع نسبة السعوديين من أعضاء هيئة التدريس في كليات الهيئة ومعاهدها وتنفيذ مقتضى الأمر السامي الصادر في شوال عام 1436 هـ بتكليف الهيئة بإدارة وتشغيل مدينة جازان الاقتصادية.

وفي شأن تقرير وزارة المياه والكهرباء – قبل إلغائها – للعام المالي 36ـ1437، يناقش المجلس الاثنين المقبل التقرير وتوصيات اللجنة التي طالبت الوزارة بتضمين التقارير القادمة مؤشرات الأداء لمختلف أنشطة صناعة الكهرباء من توليد، ونقل وتوزيع وخدمات المشتركين يستند إليها للارتقاء بمستويات الخدمة المقدمة للمواطنين، كما يناقش المجلس خلال الجلسة تقرير لجنة الاقتصاد بشأن التقرير السنوي للهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، ودعوة اللجنة القطاعات الحكومية والخاصة إلى الالتزام بالمواصفات القياسية السعودية في جميع مشترياتها وأعمالها.

الشورى ينظم غداً ندوة في معرض الكتاب “الشورى ومسيرة التحول الوطني

ينظم مجلس الشورى غداً الأحد, ندوة ضمن فعاليات معرض الكتاب الدولي بالرياض بعنوان “الشورى ومسيرة التحول الوطني” .
ويأتي تنظيم الندوة, ضمن جهود المجلس وحرصه على نشر ورفع الوعي المجتمعي لنشر الثقافة الشورية وبيان دوره في دعم مسيرة التحول الوطني .
ويشارك في الندوة أعضاء مجلس الشورى سمو الأمير الدكتور خالد بن عبدالله , والأستاذ محمد المطيري , والدكتور محمد الحيزان , ويديرها الأستاذ مساعد العصيمي
وسيتم خلال الندوة استعراضاً لمسيرة مجلس الشورى في المملكة والجهود المبذولة لخدمة الوطن والمواطن وبما يحقق التنمية المستدامة لمختلف مناطق المملكة .

عضو “شورى”: المجلس سيتبنى توصية لتمديد تأشيرة العمرة إلى 3 أشهر

قال نائب رئيس اللجنة المالية بمجلس الشورى الدكتور فهد بن جمعة إن المجلس يعتزم تبني توصية لتمديد تأشيرات العمرة لمدة ثلاثة أشهر، للمعتمرين المقتدرين مالياً؛ وذلك بهدف تنشيط السياحة الداخلية لدعم الاقتصاد الوطني.

وأضاف أنه سيتم إجراء دراسة وافية لهذه الخطوة قبل تبنيها من قبل المجلس، مضيفاً وفقاً لصحيفة “الوطن” أنه سيتم وضع الشروط التي تؤهل المعتمر للحصول على التمديد.

وأبان بن جمعة أن هذه الخطوة ستوفر المزيد من فرص العمل والتوظيف للشباب السعودي بقيام أعمال صغيرة ومتوسطة مساندة للسياحة.

وأشار إلى أن هنالك العديد من المعوقات التي تعترض السياحة الداخلية؛ منها: عدم اكتمال البنية التحتية، وضعف تحفيز القطاع الخاص للاستثمار في هذا المجال، وعدم توفر الأنشطة الترفيهية بالمواقع السياحية.

«الشورى» لوزارة «الاقتصاد»: تتحدثون عن رفاهية المواطن والبطالة معدلها 12.1%

انتقد أعضاء مجلس الشورى، تقرير وزارة الاقتصاد والتخطيط السنوي، الداعي لتحسين مستوى المعيشة ورفاهية المواطن، متسائلين: هل تقصد الوزارة من الرفاهية صعود معدلات البطالة لـ12.1%، أم إخفاق خططها التنموية وفشلها في توقع أزمة القبول بالجامعات وأزمة السكن؟.

وقالوا إن المركز الوطني للتخصيص بالوزارة بدأ التخطيط لتخصيص قطاعي التعليم والصحة اللذين يؤثران بشدة في المواطن من حيث الكلفة والجودة، مطالبين باستدعاء وزير الاقتصاد تحت قبة الشورى لمساءلته عن الرفاهية المقصودة، وخطط التنمية التي لم تتحقّق، ورؤية المملكة المنسية، وعاصفة الكساد التي عصفت بوزارته.

وتساءل الدكتور فهد بن جمعة: “أين كفاءة الإنتاج؟ ولماذا هذه النسبة من البطالة، بينما النمو الاقتصادي ارتفع 1.2فقط؟ وما هو النمو الحقيقي وما الذي نتوقعه عامي 2020 و2030”.

وانتقد الدكتور عطا السبيتي، خطط التنمية بالوزارة لكونها أخفقت في توقع أزمة القبول في الجامعات وأزمة السكن، ومعالجة ارتفاع نسب البطالة، وتنويع مصادر الدخل، ودفع القطاع الخاص للمساهمة في اقتصاد الدولة، مبيّناً أن ما حققته من أهداف أقل مما خُطّط له.

أعضاء بـ”الشورى”: بيانات “هدف” مضللة وغير واقعية

وجّه أعضاء بمجلس الشورى، انتقادات قاسية لصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” واتهموه بتضليل المجلس من خلال البيانات التي يقدمها، ووصفوا تقاريره بغير الواقعية.

وأوضح العضو عبد الرحمن الراشد، أن “هدف” عاد مرة أخرى ليمارس “التضليل والضبابية” في بياناته المالية خاصة في تقريره الأخير الذي قدمه للمجلس، منوهاً إلى أن البيانات المالية مقتضبة هذا العام بحسب “الحياة”.

وأشار إلى أن البيانات لم تكن واضحة، إلى درجة أن التقرير ذكر أن قيمة النفقات الأساسية وصلت إلى 8.450 بليون ريال.

وأضاف الراشد: “ذُكر في التقرير أن المصروف في حافز 10.6 بليون ريال، والمصروف في التدريب 6.4 بليون ريال”، متسائلاً عمّا هي النفقات الأساسية إذا لم يقصد بها حافز والتدريب، لأن جمع نفقات حافز والتدريب ليس 8 بلايين بالتأكيد، وقال: «ما هي النفقات الأساسية التي ذكرها التقرير”.

وأشار إلى أن النفقات الإدارية لصندوق الموارد البشرية بلغت كما جاء في التقرير 560 مليوناً، وهو رقم كبير، كما أنه لم تذكر تفاصيل بعض المصروفات، مطالباً بأن يستكمل المجلس دوره الرقابي في الحصول على تفصيلات عن هذه البلايين التي صُرفت وفِيْمَ صُرفت.

من جهته، أيد عضو المجلس الدكتور عبد الله المنيف، موقف الراشد بشأن فعالية الإنفاق العالية في صندوق الموارد البشرية، وجدوى هذا الإنفاق، مشيراً إلى أن صرف 51 مليوناً في استهلاك الأصول الثابتة ضخم جداً، لافتاً إلى أخطاء عدة مارسها الصندوق في الجمع، وعدم الدقة في إرسال المعلومات إلى مجلس الشورى.

وتساءل المنيف عن أعداد المستفيدين من برنامج «ساند»، وعن جدوى تعدد فروع صندوق تنمية الموارد البشرية التي وصلت إلى 95 فرعاً، وعن أعداد موظفيه، وعدد الذين قدمت لهم الخدمة.

جاء ذلك خلال مناقشة المجلس تقرير لجنة الإدارة والموارد البشرية في شأن التقرير السنوي لصندوق تنمية الموارد البشرية للسنة المالية 1436-1437هـ.

وطالبت اللجنة في توصياتها صندوق تنمية الموارد البشرية بإعداد دراسة ميدانية عن أسباب تسرّب العاملين في القطاع الخاص، والتوصل إلى حلول للقضاء على هذه الظاهرة، وربط أدائه ومصروفاته بخطة استراتيجية لهيئة توليد الوظائف، ومعالجة البطالة وتوليد الوظائف، وتوطين القطاعات لكل شرائح المجتمع في مختلف مناطق المملكة.

ودعت الصندوق إلى التعاون وبشكل دوري مع بيت خبرة، لاستطلاع مدى رضا الشرائح المستفيدة من خدمات الصندوق، وتضمين النتائج كاملة في تقارير الصندوق السنوية، ووضع آلية واضحة لاختيار أعضاء مجلس الإدارة من القطاع الخاص، تعتمد على معايير دقيقة في الاختيار، لتحقيق التمثيل المناسب لهذا القطاع.

#مجلس_الشورى يطالب #هيئة_الغذاء بإلزام المستوردين ببيان خطورة لف الأطعمة بالقصدير

صوت أعضاء الشورى اليوم الثلاثاء على إقرار توصيات للجنة المجلس الصحية عرضها د. عبدالله زبن العتيبي نائب رئيس اللجنة وطالب الهيئة العامة للغذاء والدواء بالإسراع في إعداد أنظمتها ورفعها للمقام السامي وبخاصة في مجالات الغذاء والدواء والأجهزة والمنتجات الطبية بما يتفق مع المستجدات العلمية والمهنية والفنية والممارسات العالمية، وإعادة النظر في رؤيتها وتوجهها الاستراتيجي ليتفق مع دورها كمنظمة وبما يتفق مع برنامج التحول الوطني.

ووافق المجلس على توصيات تحث الهيئة على وضع الأسس واتخاذ الترتيبات اللازمة لتطبيق مبدأ التشغيل الذاتي لأعمالها، وإعادة توزيع مواردها البشرية بشكل يحقق الاستفادة القصوى وبخاصة من أنشطتها الأساسية، ونشر المعلومات المتعلقة بها وبالوظائف وفق المتغيرات الديموغرافية والوظيفية، والتوسع في افتتاح المزيد من الأقسام النسائية في الأنشطة الأساسية.

وأقر الشورى توصيات أخرى للجنة الصحية على تقرير هيئة الغذاء والدواء وطالبها بدراسة الزام المستوردين والمصنعين لورق القصدير الكتابة عليه بما يوضح خطورته أثناء لف الأطعمة لأغراض الطبخ.

من ناحية أخرى، يناقش المجلس اليوم تقرير لجنة الإدارة والموارد البشرية بشأن التقرير السنوي لصندوق تنمية الموارد البشرية للعام المالي 36ـ1437، وطالبت اللجنة الصندوق بإعداد دراسة ميدانية عن أسباب تسرب العاملين في القطاع الخاص والتوصل إلى حلول للقضاء على هذه الظاهرة , وربط أدائه ومصروفاته مع خطة استراتيجية لهيئة توليد الوظائف ومعالجة البطالة وتوليد الوظائف وتوطين القطاعات لكافة شرائح المجتمع في مختلف مناطق المملكة.